الله بالخير ..!!

عدد القراءات : 477
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الله بالخير ..!!

عدنان الفضلي

  ليست هناك حقبة زمنية مرت بالعراق ولم تحمل معها كثيرا من الوجع والألم والقسوة، وليست هناك حكومة عراقية نطقت باسم العراق والعراقيين سوى حكومة الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم، وليست هناك صفة تنطبق على من اشتغلوا على تفريق العراقيين، سوى صفتي الدجل والنفاق، فالعراق والعراقيون كانوا ومازالوا وسيبقون مجتمعين على كثير من المبادئ والأخلاق والصفات، مهما حاول هؤلاء المنافقون ان يفتوا من عضد هذا الإجماع والإجتماع.

رب سائل يسأل.. على ماذا يجتمع العراقيون، وكل ما يحدث على الأرض هو نوع من انواع الاقتتال الطائفي والمذهبي والقومي؟، وهنا أجيبهم ان من يقف وراء كل هذا ليس العراقيون، وحتى وان كان بعضهم عراقي الجنسية، الا انهم عراقيون غير شرفاء ولا ينتمون لأخلاق ومبادئ العراقيين، فالعراقي الشريف والحقيقي هو الذي بقي مصراً على التآخي والمحبة المتبادلة مع جميع مكونات الشعب، من دون النظر الى دينه او قوميته او مذهبه او انتمائه السياسي، والعراقي هو الذي يبذل الغالي والنفيس من أجل بقاء اسم العراق عالياً وتبقى رايته خفاقة، ويعيش شعبه سالماً مطمئناً وحالماً بغد ممتلئ بالفخر، وقد بقينا متلاحمين ومتراصين ضد كل انواع الفتن التي تتفجر من حاويات القمامة السياسية.

نعم..! العراقيون يجتمعون على كثير من المرتكزات التي جعلتهم متحابين فيما بينهم، فحتى مفرداتهم تدل على انهم غير مفترقين، فكلمة (السلام عليكم) وهي تحية الاسلام، ينطقها المسيحي والصابئي واليهودي والملحد، وكذلك جميع القوميات، من دون ان تبقى حكراً على المسلمين وحدهم، وعبارة (الله بالخير) ماركة عراقية خالصة، يتداولها جميع العراقيين من اقصى العراق الى ادناه، بل ان مثل هذه العبارات تجمعنا دائماً وتذكرنا باننا عراقيون ليس الا، ولا مجال للتفرقة بيننا، حتى وان اختلفنا على كثير من المعتقدات والآراء، لكننا في الأخير سنبقى مجتمعين على شيء واحد هو العراق، الذي بدونه سنكون من دون هوية او انتماء.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي العبودي من الصعب جداً ان نجد اليوم من يتولى مسؤولية صغيرة كانت ام كبيرة ان يغادر المكان وقد ترك اثراً طيباً يذكر بعد مغادرته ليس ... تفاصيل أكثر
    علي علي عندما كنا صغارا، كان اللعب شغلنا الشاغل، وابتكار ماهو جديد منه ديدننا، مع أن المتوافر بين أيدينا من أدوات اللعب آنذاك، ليس ... تفاصيل أكثر
حسين الذكر في يوم قيظ ديمقراطي لاهب ، التقيت صديقي ابو سيف  ، عاش فقيرا محترما مسالما بعيدا عن الاستغلال السلطوي بكل اداوته المعروفة بالعراق حكومية ... تفاصيل أكثر
جواد العطار اذا كان رهان الحرب الطائفية قد انتهى بتوحد العراقيين في مواجهة ارهاب داعش ، فان رهانات تقسيم العراق ما زالت قائمة وخطيرة وهي تتأرجح ... تفاصيل أكثر
علي علي في بيت شعر قديم كان الشاعر فيه يدعو الى التجدد والتطور لاسيما في طباعنا، يقول فيه: البس جديدك إني لابس خَلِقي  لاجديد لمن لم يلبس الخَلِقا   ... تفاصيل أكثر
نهاد الحديثي يبدو أن محاصرة ومواجهة منابع دعم الإرهاب والإرهابيين بدأت تؤتي ثمارها في تهالك قوى تنظيم داعش في كثير من مواقعها وخاصة في مواقع الصراع ... تفاصيل أكثر
فرح الاعرجي   حين ابدأ رحلتي في الصباح للذهاب الى عملي، اتجه صوب الشارع واهم بالعبور الى الجهة الاخرى، حيث تتراصف التكسيات وبصوت واحد يردد اصحابها :تكسي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   في البلد الذي شرّع الدستور الأول وسنّ القوانين منذ آلاف السنين (مسلة حمورابي)، وفي البلد الذي علّم الإنسان الحرف الأول (الكتابة السومرية)، واخترعت فيه ... تفاصيل أكثر
علي علي       تخبرنا كتب التاريخ ان الصينيين هم أول من توصل الى صناعة الورق من النباتات، فبعد ان كانت الكتابة على جلود الحيوانات وألواح الطين ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي بعد أن أعلن العراق رسميا تحقيق النصر على تنظيم داعش وتحرير مدينة الموصل ،وهو نصر ليس عسكرياً فقط دلً على شجاعة فائقة من أبناء ... تفاصيل أكثر
جمعة عليوي     سمعنا وقرأنا ان للهزيمة ابا واحدا وللنصر الكثير .وهنا نريد ان نتلاعب بالكلمات ونقلب المعادلة .ونؤكد ان عنوان مقالنا له معنى ومغزى كبيران ... تأريخ ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
سعد الحميداوي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر