رئاسة الوزراء تنفي مشاركة البيشمركة في معارك الموصل وتعلن التوجه الى تلعفر

عدد القراءات : 564
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رئاسة الوزراء تنفي مشاركة البيشمركة في معارك الموصل وتعلن التوجه الى تلعفر

       الحقيقة - خاص

وصف المتحدث باسم الحكومة  سعد الحديثي معركة تحرير الموصل بالانتصار الكبير. وقال الحديثي ان هذا الانتصار هو في الحقيقة إعلان هزيمة نكراء واندحار لـ"داعش" في العراق وانهيار لما يسمى بدولة خلافته المزعومة التي أعلن عنها قبل ثلاث سنوات من الموصل، اليوم نعلن هزيمة وزوال هذه الدولة المزعومة وعودة الموصل كاملة للعراق وتحرير أهلها من قبضة هذا الإرهاب الذي مارس شتى أنواع الجرائم.

وأكد أن هذا النصر جاء ليؤكد وفاء الحكومة العراقية بوعدها بتحرير الموصل، وها هي اليوم توجد في الموصل لمتابعة عملية التحرير وحسم المعركة وإعلان النصر من هناك.

وأردف الحديثي قائلا إن القوات العراقية بعد حسم المعركة من جانبها الأمني في الموصل ستتوجه الى ناحية المدن التي يوجد فيها تنظيم "داعش" الإرهابي مثل تلعفر وقضاء الحويجة وغرب الأنبار والشريط الحدودي المحاذي لسوريا لتحريرها أيضا من قبضة هذا التنظيم، وهذا التزام من الحكومة العراقية وعلى رأسها السيد حيدر العبادي "وسوف نفي به كما وفينا من قبل باستعادة الفلوجة وصلاح الدين وبقية أجزاء محافظة الأنبار".

وحول إدارة الأمور في الموصل بعد تحريرها ومساعدة المشردين في العودة إلى أماكنهم أكد الحديثي أنه منذ فترة ليست بالقصيرة كان هناك عمل مشترك بين الحكومة العراقية والقوات الأمنية من خلال لجنة عليا تسمى خلية الأزمات المدنية، تحت إشراف مباشر من القائد العام للقوات المسلحة العراقية ورئيس مجلس الوزراء، وتقوم هذه اللجنة بالتنسيق مع برنامج الأمم المتحدة في العراق لتمارس مهمتها الرئيسية وهي إعادة تأهيل المناطق المحررة بشكل سريع وتوفير الخدمات الرئيسة وإعادة العمل في دوائر ومؤسسات هذه المناطق لعودة النازحين إليها. ونفى الحديثي وجود أي دور لقوات "البشمركة" الكردية في عملية تحرير مدينة الموصل ،كما أكد أن إدارة الموصل أمنيا ستكون تابعة لقوات الشرطة المحلية ومتطوعين من أهالي المدينة بمساعدة الجيش العراقي إلى أن يتم الاستقرار الأمني الكامل.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي   لسنوات متتالية، ونحن نحلم بعام جديد يحمل إلينا المحبة والفرح والسلام، وكثيرة هي الأحلام التي نضعها فوق وسادتنا قبل النوم لنستيقظ بعيدا عن الحزن، ... تفاصيل أكثر
علي علي    الانتماء والولاء.. مفردتان لا يُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل ... تفاصيل أكثر
علي علي    ها قد احتفل العالم بأعياد رأس السنة، كل بما أوتي من قوة وتعبير وطريقة، وها هي الأمم تستذكر من عامها المنصرم أجمل الأحداث، ... تفاصيل أكثر
علي علي     ارتأيت أن يكون عنوان مقالي اليوم بلغة غير لغتي الأم، ولغتي الأب، ولغتي الأخ، ولغتي الصديق.. لغتي العربية. وما حذوي هذا الحذو ... تفاصيل أكثر
علي علي     أذينان وبطينان، أربعة تجاويف لاتتجاوز بالحجم قبضة كف، غير أن لها سطوة على سائر أعضائنا، لذا فقد امتلكت الصدارة والعليّة على الجسد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عــلــي شــايــع ... تفاصيل أكثر
حسين علي الحمداني ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محــمد شــريــف أبــو مــيــســم ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي يشاركني كثير من الزملاء والأصدقاء، بأن موعد إعلان النصر النهائي على تنظيم داعش الإرهابي كان مستعجلاً وسابقاً لأوانه، وأقصد هنا كلمة (النهائي)، التي أرى ... تفاصيل أكثر