رئاسة الوزراء تنفي مشاركة البيشمركة في معارك الموصل وتعلن التوجه الى تلعفر

عدد القراءات : 486
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رئاسة الوزراء تنفي مشاركة البيشمركة في معارك الموصل وتعلن التوجه الى تلعفر

       الحقيقة - خاص

وصف المتحدث باسم الحكومة  سعد الحديثي معركة تحرير الموصل بالانتصار الكبير. وقال الحديثي ان هذا الانتصار هو في الحقيقة إعلان هزيمة نكراء واندحار لـ"داعش" في العراق وانهيار لما يسمى بدولة خلافته المزعومة التي أعلن عنها قبل ثلاث سنوات من الموصل، اليوم نعلن هزيمة وزوال هذه الدولة المزعومة وعودة الموصل كاملة للعراق وتحرير أهلها من قبضة هذا الإرهاب الذي مارس شتى أنواع الجرائم.

وأكد أن هذا النصر جاء ليؤكد وفاء الحكومة العراقية بوعدها بتحرير الموصل، وها هي اليوم توجد في الموصل لمتابعة عملية التحرير وحسم المعركة وإعلان النصر من هناك.

وأردف الحديثي قائلا إن القوات العراقية بعد حسم المعركة من جانبها الأمني في الموصل ستتوجه الى ناحية المدن التي يوجد فيها تنظيم "داعش" الإرهابي مثل تلعفر وقضاء الحويجة وغرب الأنبار والشريط الحدودي المحاذي لسوريا لتحريرها أيضا من قبضة هذا التنظيم، وهذا التزام من الحكومة العراقية وعلى رأسها السيد حيدر العبادي "وسوف نفي به كما وفينا من قبل باستعادة الفلوجة وصلاح الدين وبقية أجزاء محافظة الأنبار".

وحول إدارة الأمور في الموصل بعد تحريرها ومساعدة المشردين في العودة إلى أماكنهم أكد الحديثي أنه منذ فترة ليست بالقصيرة كان هناك عمل مشترك بين الحكومة العراقية والقوات الأمنية من خلال لجنة عليا تسمى خلية الأزمات المدنية، تحت إشراف مباشر من القائد العام للقوات المسلحة العراقية ورئيس مجلس الوزراء، وتقوم هذه اللجنة بالتنسيق مع برنامج الأمم المتحدة في العراق لتمارس مهمتها الرئيسية وهي إعادة تأهيل المناطق المحررة بشكل سريع وتوفير الخدمات الرئيسة وإعادة العمل في دوائر ومؤسسات هذه المناطق لعودة النازحين إليها. ونفى الحديثي وجود أي دور لقوات "البشمركة" الكردية في عملية تحرير مدينة الموصل ،كما أكد أن إدارة الموصل أمنيا ستكون تابعة لقوات الشرطة المحلية ومتطوعين من أهالي المدينة بمساعدة الجيش العراقي إلى أن يتم الاستقرار الأمني الكامل.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي العبودي من الصعب جداً ان نجد اليوم من يتولى مسؤولية صغيرة كانت ام كبيرة ان يغادر المكان وقد ترك اثراً طيباً يذكر بعد مغادرته ليس ... تفاصيل أكثر
    علي علي عندما كنا صغارا، كان اللعب شغلنا الشاغل، وابتكار ماهو جديد منه ديدننا، مع أن المتوافر بين أيدينا من أدوات اللعب آنذاك، ليس ... تفاصيل أكثر
حسين الذكر في يوم قيظ ديمقراطي لاهب ، التقيت صديقي ابو سيف  ، عاش فقيرا محترما مسالما بعيدا عن الاستغلال السلطوي بكل اداوته المعروفة بالعراق حكومية ... تفاصيل أكثر
جواد العطار اذا كان رهان الحرب الطائفية قد انتهى بتوحد العراقيين في مواجهة ارهاب داعش ، فان رهانات تقسيم العراق ما زالت قائمة وخطيرة وهي تتأرجح ... تفاصيل أكثر
علي علي في بيت شعر قديم كان الشاعر فيه يدعو الى التجدد والتطور لاسيما في طباعنا، يقول فيه: البس جديدك إني لابس خَلِقي  لاجديد لمن لم يلبس الخَلِقا   ... تفاصيل أكثر
نهاد الحديثي يبدو أن محاصرة ومواجهة منابع دعم الإرهاب والإرهابيين بدأت تؤتي ثمارها في تهالك قوى تنظيم داعش في كثير من مواقعها وخاصة في مواقع الصراع ... تفاصيل أكثر
فرح الاعرجي   حين ابدأ رحلتي في الصباح للذهاب الى عملي، اتجه صوب الشارع واهم بالعبور الى الجهة الاخرى، حيث تتراصف التكسيات وبصوت واحد يردد اصحابها :تكسي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   في البلد الذي شرّع الدستور الأول وسنّ القوانين منذ آلاف السنين (مسلة حمورابي)، وفي البلد الذي علّم الإنسان الحرف الأول (الكتابة السومرية)، واخترعت فيه ... تفاصيل أكثر
علي علي       تخبرنا كتب التاريخ ان الصينيين هم أول من توصل الى صناعة الورق من النباتات، فبعد ان كانت الكتابة على جلود الحيوانات وألواح الطين ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي بعد أن أعلن العراق رسميا تحقيق النصر على تنظيم داعش وتحرير مدينة الموصل ،وهو نصر ليس عسكرياً فقط دلً على شجاعة فائقة من أبناء ... تفاصيل أكثر
جمعة عليوي     سمعنا وقرأنا ان للهزيمة ابا واحدا وللنصر الكثير .وهنا نريد ان نتلاعب بالكلمات ونقلب المعادلة .ونؤكد ان عنوان مقالنا له معنى ومغزى كبيران ... تأريخ ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
سعد الحميداوي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر