داعش يقر بهزيمته ويحرق إرشيفه الأزرق ويعلن تلعفر مقرا جديدا له

عدد القراءات : 490
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
داعش يقر بهزيمته ويحرق إرشيفه الأزرق ويعلن تلعفر مقرا جديدا له

      الحقيقة - خاص

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى  امس الأحد، بأن تنظيم «داعش» اعتبر مدينة تلعفر غرب الموصل «المقر البديل لدواوينه الرئيسية»، بعدما أقر بخسارته آخر معاقله في مدينة الموصل.

وأكد المصدر  أن «تنظيم داعش أصدر منشورًا مقتضبًا وسط تلعفر، غرب الموصل، حمل مضمونًا بأن كل دواوين دولة الخلافة تمارس أعمالها عبر مقار بديلة من تلعفر، وهو مؤشر آخر على انكسار التنظيم».

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن «داعش اعترف بخسارته آخر معاقله في الموصل في المنطقة المسماة بالموصل القديمة وإعلان معركة الانغماسين ضد القوات الأمنية المشتركة».

وبيّن المصدر أن «صدمة سقوط الموصل القديمة كانت قاسية جدًا على ارهابيي داعش الذين كانوا يلقبونها بأنها عرين البغدادي الأقوى في الموصل.

الى ذلك أفاد مصدر محلي في نينوى، بأن "داعش" أحرق ما اسماه بـ"الأرشيف الأزرق وسط تلعفر غربي المحافظة، فيما لفت الى أن التنظيم استحوذ على أبرز أحياء المدينة ومنح منازلها لقادته العرب والأجانب وبدأ بإخراج عشرات الأسر الى الاطراف تحت تهديد السلاح.

وقال المصدر ، إن "تنظيم داعش بدأ عملية حرق هي الأكبر من نوعها لإرشيف دواوينه الرئيسية وسط تلعفر خاصة، وهي دواوين الحسبة والقضاء والأمن والتي تتميز بغلافها الأزرق البارز بعدما تم نقلها عبر شاحنات كبيرة".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "داعش احرق كميات كبيرة من إرشيفه بعد انطلاق عمليات تحرير الموصل، لكن هذه المرة هي الأكبر من ناحية حجم الإرشيف الذي تم إضرام النيران به"، مبينا أن "العملية جرت تحت إجراءات مشددة".

وبين المصدر، أن "داعش أسكن قادته العرب والأجانب في ابرز أحياء تلعفر بعد الاستحواذ عليها، وبدأ بإخراج عشرات الأسر المحلية الى الأطراف تحت تهديد السلاح خاصة وان العرب والأجانب أصبحوا يحكمون قبضتهم بشكل شامل على القرار في تلعفر".

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي   لسنوات متتالية، ونحن نحلم بعام جديد يحمل إلينا المحبة والفرح والسلام، وكثيرة هي الأحلام التي نضعها فوق وسادتنا قبل النوم لنستيقظ بعيدا عن الحزن، ... تفاصيل أكثر
علي علي    الانتماء والولاء.. مفردتان لا يُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل ... تفاصيل أكثر
علي علي    ها قد احتفل العالم بأعياد رأس السنة، كل بما أوتي من قوة وتعبير وطريقة، وها هي الأمم تستذكر من عامها المنصرم أجمل الأحداث، ... تفاصيل أكثر
علي علي     ارتأيت أن يكون عنوان مقالي اليوم بلغة غير لغتي الأم، ولغتي الأب، ولغتي الأخ، ولغتي الصديق.. لغتي العربية. وما حذوي هذا الحذو ... تفاصيل أكثر
علي علي     أذينان وبطينان، أربعة تجاويف لاتتجاوز بالحجم قبضة كف، غير أن لها سطوة على سائر أعضائنا، لذا فقد امتلكت الصدارة والعليّة على الجسد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عــلــي شــايــع ... تفاصيل أكثر
حسين علي الحمداني ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محــمد شــريــف أبــو مــيــســم ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي يشاركني كثير من الزملاء والأصدقاء، بأن موعد إعلان النصر النهائي على تنظيم داعش الإرهابي كان مستعجلاً وسابقاً لأوانه، وأقصد هنا كلمة (النهائي)، التي أرى ... تفاصيل أكثر