سيميائية الثقافة وأزمة الدلالات

عدد القراءات : 393
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
سيميائية الثقافة وأزمة الدلالات

غرام الربيعي

كنت قد أعددت في وقت سابق بحثاً حول سيميائية الفن ودلالات اللون وتعرفت إلى معنى السيميائية المشتقة من الكلمة الأغريقية) semeion
 وتعني إشارة .ودراسة الإشارات تحتاج إلى بحث عن معان مرتبطة بدلالات تلك الاشارات وصولاً الى عمق المعنى الذي يؤشر سمات تلك المفاهيم أو الغايات ،وكل ذلك يرتبط بشكل وثيق بالفعل ومؤثراته الفاعلة في بيئة ما ،أو مجتمع ما وكسبه صفات تميزه ولو مرحلياً ،لأن السمات ترتبط بعوامل كثيرة منها ما هو ثابت ومنها ما هو متغير ،والزمن كفيل بحفظ هذا التغيرات أو إلغائها بسمات جديدة معبّرة عن هذه الحقبة أو تلك ، هذه البيئة أو تلك حسب الأساليب السائدة والمعروفة حيث تكفل التواصل المجتمعي .
وبما أن الثقافة من وسائله وهي مَن تصيغ دلالاته كأسلوب أو لغة وصناعة فضاء يؤمن هذا التواصل ،هنا استوقفني سؤال مهم : ما هي سيميائية ثقافتنا اليوم وهي تعاني من أمراض عدّة أوّلها وأخطرها الحنين الى الماضي والاتكاء على مرجعياته وضغوطات الواقع الفوضوي بين الماضي وسماته وبين الحاضر الثائر نحو مغايرة محددة أو غير محدّدة؟، هذه الضغوطات تتلاعب بالرموز الثابتة والدلالات الحديثة المتغيرة بسرعة مذهلة بتأثيرات  الحضارة الخارجية على الأنظمة الثقافية الخاصة والثقافة الواردة ،لا مناص من الانفتاح والقبول بها بالاختلاف والتعدد .ومع كل الاختلافات الواردة لا يمكن الابتعاد عن الطبيعة المحددة لكثير من الثقافات السائدة في مكان ما أو مجتمع ما فيما يقابلها من خصائص ثقافية تتفق عليه المجتمعات فيما بينهم كسياقات واردة ومعقولة والمتأثرة بالتأكيد بالمعارف والعلوم والمهارات الفكرية حيث ارتباطها بالسلوك النمطي أو المفتعل كمنتج حياتي يمثل سيميائية ثقافة هذا المجتمع متأثراً بكل التحولات التاريخية أو الاجتماعية .
وليس بعيداً عن مستوى التصورات النظرية علينا معرفة الأنماط التي تشكل ثقافتنا اليوم ، وهل هي معافاة، وتمارس تأثيرها في تشكلات مجتمعنا؟؟ وهل ستحمي مدلولات حضارتنا ، على أن لا تتعارض كثيراً مع المدنية التي نحلم بها جميعاً ؟.
واذا كانت السيميائية تتحدد بالرموز الدالة على المعنى ،فالرمز سيكون من مشتركات التواصل والمشاركة الفعالة بين الجمع إن لم يكن مختلفاً حول الدال والمدلول .هنا تحديداً ،تكمن أزمة الثقافة اليوم في ممارسات مثقفينا وغياب الفعل في التطبيق بين ما ينظّرونه وبين ما يسلكونه، وغياب اللغة المشتركة في الوعي الظاهر والوعي الباطن ، وكثيراً مانجد النص خارج الذات أو ذات المثقف خارج منتجه الفكري .هذا التضارب ولّد تناقضات وسعت المسافة بين الأفراد عموماً وبين المثقف والمتلقي العادي .مما يبدو أن الثقافة مصابة بكثير من الاختلافات المنتجة للخلافات التي تُفقد الثقافة سيميائيتها ،وربما هويتها التاريخية في هذه المرحلة .
التحزب والطائفة والمعتقد والمناطقية وفرض الأبوة الفكرية ،وأسباب أخرى جعلت الرمز ليس دالاً ثابتاً أو معنى مشتركا بين  المثقفين !!.
كذلك الرغبات الفردية ووراثة مخلفات جمهورية الخوف والتسلط الفكري ،والسياسات القائمة ،كلّها تشوّه الدلالات ونقاءها مما يشكل أزمة قائمة تُضعف من تأثير الثقافة على السياسات الحاكمة ومقررات حياة المجتمع .
الرأي هنا ،المثقفون جميعاً يتحملون هذه الأزمة بغياب لغة مشتركة وأهداف مشتركة وعمل مشترك يترك بصمته في وسائل الاتصال المجتمعي الذي فقد اتزانه باستبدال اللغة الفاخرة بلغة السباب والشكوك والتآمر والتردي والتعسف الفكري ،كرمز للتمرد والاختلاف والثورة .
وأزمة الثقافة هنا لا تتمثل بغزارة النتاج الورقي كماً ، بل خلوها من تأثيرات النوع في صياغة أنظمة ثقافية حياتية جديدة متحضرة ومتقدمة .

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي صغيري الجميل: هاهو العيد قد أصبح على الأبواب، وهاهم جميعاً..أهلك وصحبك ومعهم الأمكنة يفتقدون حضورك وسط هذا الضجيج المسمى العيد، لكني أعلم انك هناك ايضاً ... تفاصيل أكثر
علي علي     ما لايخفى على القاصي والداني، أن العراق بلد لا تشمل قاطنيه الآية الكريمة: غير المغضوب عليهم..! إذ مر عليه من الأحداث مايفوق ... تفاصيل أكثر
علي علي    في مثل يقوله العراقيون ينعتون فيه تقادم الأشياء ومضي زمن طويل عليها: (من قالوا بلى) ولتفسيره ذهب المفسرون مذاهب عدة، لست بصددها في ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   يقول أميل سيوران في كتابه (المياه كلّها بلون الغرق)"الحزن شهية لا تشبعها أيّ مصيبة" ومع اني على يقين بكون سيوران لم يتعرف على الحزن ... تفاصيل أكثر
سيف العلي   إيرك، هو احد ممثلي الدعاية لسكائر مارلبورو الذي توفي بعد صراع طويل مع مرض في الرئتين، والذي بدأ بالتدخين منذ السن الرابعة عشرة الى ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي اكثر من اربع عشرة سنة ذهبت ونحن لا فعل لنا سوى اننا نتحسر على ان نرى وطناً حقيقياً يخدمه ابناؤه البررة ، ويعيش فيه ... تفاصيل أكثر
علي علي   "الرؤية من دون تنفيذ مجرد حلم، والتنفيذ من دون رؤية مجرد مضيعة للوقت، أما الرؤية والتنفيذ مجتمعان، فيمكن أن يغيرا العالم".   المقولة أعلاه ... تفاصيل أكثر
فالح مكطوف*   إن ظهور مؤسسة السجناء السياسيين، وإصدار قانونها بعيد سقوط النظام السابق وبوقت مبكر نوعا ما، لم تكن مصادفة في كل الأحوال، لاسيما اذا ما ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي عندما وضع زرياب وتراً خامساً لآلة العود الموسيقية لم يأت بضلالة، بل انه كان ضمن قضية عمل على حلها ، وهي قضية ايصال صوت ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس 1  ان أراد أي أحد الدليل على تدخل السياسة بالرياضة فليسأل الإمارات عن سبب عدم السماح للاعب علي عدنان بدخول أراضيها مع المنتخب الوطني العراقي ... تفاصيل أكثر
علي علي   يحكى أن ثلاثة أشخاص حكم عليهم بالإعدام بالمقصلة وهم؛ عالم دين- محامي- فيزيائي. وعند لحظة الإعدام تقدم عالم الدين ووضعوا رأسه تحت المقصلة، ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    في مقالي هذا أود ان اكون قريباً من الاسئلة التي تطرح عن تجديد السؤال الديني، وسط رغبة بتكرار الدعوة الى اسكات ما ليس له ... تفاصيل أكثر
علي علي     اللسان، قطعة اللحم هذه التي لايتجاوز وزنها بضع مئات من الغرامات، قال فيه كثيرون، وتكلم عنه الرائحون والغادون، وقطعا قالوا ماقالوه باستخدام ألسنتهم ... تفاصيل أكثر
انوار عبد الكاظم الربيعي الامام علي، هو ثروة معنوية ازلية يمكن لها في كل زمان اظهار نفسها باعتبارها نظاما اخلاقيا وسموا روحيا وعملا تنويريا .. ونحن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   في مقالي اليوم سأسرد بعض الحوادث المؤلمة التي عرّضنا لها بعض ساستنا، وسودوا وجوهنا أمام الله وخلقه، وهي حوادث مضحكة حد الوجع، لان ... تفاصيل أكثر
علي علي     يطل علينا بين آونة وأخرى ابتكار جهاز جديد أو تقنية غريبة، لها تماس مباشر بجانب من جوانب حياتنا، وعادة ما يتفاعل هذا الجديد ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي كنت قد أعددت في وقت سابق بحثاً حول سيميائية الفن ودلالات اللون وتعرفت إلى معنى السيميائية المشتقة من الكلمة الأغريقية) semeion وتعني إشارة .ودراسة الإشارات ... تفاصيل أكثر
د. غسان السعد  بعباءته الحريرية السوداء الموشاة بالذهب، يطأ محمد بن سلمان البيت الأبيض، ليلتقي الرئيس ذا الشعر الأصفر، الذي تجاوز كل البروتوكولات الدبلوماسية حيث تعامل ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر