التشكيلية شروق القباني : دماء شهداء سبايكر لوحات خالدة في ضمير التاريخ

عدد القراءات : 20459
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
التشكيلية شروق القباني :  دماء شهداء سبايكر لوحات خالدة في ضمير التاريخ

حوار/ علي صحن عبد العزيز

 

*ما الشعور الذي ينتاب التشكيلي أمام لوحته؟

ـ التشكيلي يتعامل مع فكرة الموضوع بكل أفكاره واسراره ،ليختزلها للوسط الذي يعيش فيه ،وفي لوحتي "شهداء سبايكر" كنت أخلو بها ليلا حتى كأنني أسمع صرخات استغاثتهم ،فأتوقف عن الرسم ،لأجهش بالبكاء لعلني أكتفي من رسمها ،لكن حدث الجريمة يشعل الواني فانكب حتى الصباح لأكمل فضاعة تلك الجريمة. 

*ما الغرض من توثيقها تشكيليا ؟

ـ هنالك رأي متداول بأن الصورة تغنيك عن كلمة ،ومثل هذا الحدث لا يمكن  أن تجسده بقصيدة شعرية ،تتفاعل معها لفترة ما وتصبح في ذاكرة النسيان ،ولذلك وثقتها بلوحة بصرية وبلغة العمق الدرامي التشكيلي ،وبتجربة ذاتية يمكنني أن أقول فيها ..دماء شهداء سبايكر لوحات خالدة في ضمير الإنسانية. 

*كيف تنظرين للتذوق الفني ؟

ـ معيار التمييز بين الفن التجاري والفن الأصيل ،هو مدى  الاستمتاع به من مختلف طبقات المجتمع ،والفن التشكيلي يعتمد على العين المتذوقة فنيا وثقافيا ،فلا يمكن أن يتفهم أعمالنا ويثمنها من لا يملك دربة تثير ذهنه الاستدلالي الذي ينظم فكره من خلال ردود أفعاله وتقبله للعمل التشكيلي. 

* ما تأثير ألوان الطبيعة على لوحاتك ؟

ــ في كل لوحاتي أحاول تجسيد الموضوع ،ثم أتحول إلى مكان اخر قريبا من موضوع اللوحة ،وهذا ما فعلته بلوحة شهداء سبايكر من خلال مشاهدتي لموقع الجريمة ، ما أريد أن أقوله هنا وهو لا يمكن ان يكون هنالك إبداع للوحة ما لم يكن اللون وأبجدية الإبداع حييين في ضمير التشكيلي. 

*متى تكون نقاط الاختلاف ومدى الرؤيا الفنية عندك مختلفة ؟

ـ منذ طفولتي وأنا أحمل تجربة وقصة انتماء لهذا الوجود الجميل ،أرسم  لأقدم أفكارا مشتركة تنصهر فيها كل الثقافات والمستويات 

الاجتماعية، فالفن التشكيلي يكمن خلوده في أن تبحث عن أشياء جديدة .

*ما الذي يميز أعمالك ؟

- للعمل التشكيلي صور رمزية، وكلما كانت مضمونة كلما حمل متغيرا تشكيليا، كان الأكثر انعكاسا لمعايشة الواقع، لكننا نضيف اليه تلك السمة النقدية التي تعكس واقعنا، لأنه يعطيه رافدا حيويا بعيدا عن النمطية، حتى تبقى رسالة الفن التشكيلي معطاءة تسجل سفر التاريخ.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
حسين وسام ... تفاصيل أكثر
حسن العاني     إن مرحلة ما بعد الاحتلال، شهدت بدورها ظواهر انفردت بها، تقف على رأسها ظاهرة (الكثرة) غير المسبوقة في تاريخ العراق، فقد بات لدينا من ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي من المخجل جداً ان يلجأ من يزعم بأنه مثقف الى عملية التسقيط ضد أشخاص آخرين بأسماء مستعارة، ومن العار على من يدعي الرجولة والشرف ... تفاصيل أكثر
علي العبودي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
سعد العبيدي ... تفاصيل أكثر
اسعد كاظم شبيب ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
    لم تخل مرحلة تاريخية من القصص الغريبة والعجيبة التي تثار هنا وهناك بين الحين والحين، ومنها والأكثر دهشة هي محاولات النصب والاحتيال في الحياة ... تفاصيل أكثر
د. حسين القاصد ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
د. حسين القاصد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
د . أحمد الزبيدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر