الخزي والعار

عدد القراءات : 593
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الخزي والعار

طارق الحارس

هناك فرق واضح بين العالم المتحضر، والعالم الهمجي، وهو أمر ينعكس على المشاعر الانسانية فتراها عامرة في المجتمعات المتحضرة، فيما تكون معدومة في المجتمعات الهمجية. 

للحق أقول، منذ أن وطأت قدماي أرض أستراليا شعرت وفهمت أن للانسانية تعريفات أخرى تختلف اختلافا كبيرا عن التعريفات التي كنت أفهمها. أيضا فهمت تعريفات جديدة جديدة للحديث النبوي الشريف، ( الدين المعاملة )، حيث وجدت هنا، في أستراليا، المعنى الحقيقي لهذا الحديث، حيث الابتسامة هي المفتاح الأول للمعاملة، ومن ثم الاحترام المتبادل، والصدق في التعامل، ومن بعدها الإخلاص وووووو . 

ما دعاني الى كتابة السطور السابقة حادثة حصلت في مباراة أستراليا أمام المنتخب السعودي التي أقيمت في مدينة أدلايد ضمن تصفيات كأس العالم 2018، حيث حضرتها مشجعا للمنتخب الأسترالي، وكانت بدايتها مجسدة للحقيقة التي آمنت بها، أعني الفارق الكبير بين العالم المتحضر، والعالم الهمجي.

قبل بدء المباراة أعلن المذيع الداخلي في الملعب عن وقفة صمت لدقيقة واحدة حدادا على أرواح ضحايا التفجير الإرهابي الذي حصل في لندن وراح ضحيته العشرات من الأبرياء، ومن بينهم امرأتان أستراليتان. 

وقف الملعب كله هذه الدقيقة، الا أعضاء المنتخب السعودي، حيث ظل هؤلاء الهمج يتحركون في وسط الملعب بطريقة تدلل على رفضهم المثول لهذا القرار الإنساني، بطريقة بشعة فيها دلالة على الهمجية، فأحدهم انشغل بربط الحذاء ، وآخر يتحدث مع زميله وابتسامتهما تملأ فكيهما العفنيين، وآخر يحرك رجله اليمين ومن ثم اليسار، وآخر وضع يديه خلف ظهره، وكأنهم يعلنون بإصرار ووقاحة رفض فكرة الوقوف صمتا لدقيقة واحدة، حالهم من حال الآلاف الذين كانوا في الملعب. 

في اليوم التالي، سألني جاري الأسترالي عن سبب عدم امتثال المنتخب السعودي قائلا: هل دينكم يمنعكم من ذلك؟. 

قلت له: لقد كنت في الملعب ووقفت هذه الدقيقة احتراما لأرواح الأبرياء، وقبلها أقمنا، كجالية عراقية مقيمة في هذه الولاية، مهرجانا تضامنيا مع قواتنا المسلحة التي تحارب الارهاب، ووقفنا دقيقة صمت حدادا على أرواح الشهداء من قواتنا المسلحة والأبرياء الذين راحوا ضحية التفجيرات الإرهابية في العراق، ومن ذلك تفهم أن ديننا لا يمنعنا مطلقا من احترام الإرواح البريئة بطريقة الوقوف دقيقة صمت. 

سألني جاري : إذن، لماذا لم يمتثل المنتخب السعودي، وهم من نفس دينكم على ما أعتقد؟. 

قلت: هناك فئة ضالة في الدين الاسلامي تعيش في السعودية، ويطلق عليهم ( الوهابية )، وهم مصدر الارهاب في العالم كله، هؤلاء يفتون فتاوى لا علاقة لها بديننا، ولا بأخلاقنا، ولا بقيمنا، وهؤلاء هم من أفتى بحرمة الوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح الأبرياء، ومن المؤكد أن أتباعهم من أعضاء المنتخب السعودي امتثلوا لهذه الفتوى. 

قبل أن يغادر جاري طلبت منه أن نقف دقيقة صمت حدادا على أرواح شهداء العراق الذين استشهدوا في المعارك ضد تنظيم داعش الإرهابي، ومثلهم الأبرياء من ضحايا التفجيرات الإرهابية في العراق والعالم كله .... وقفنا سوية تلك الدقيقة لنؤكد أننا ننتمي الى العالم المتحضر، وليس الى الفئة الضالة في السعودية التي جنت الخزي والعار لموقفها غير الإنساني في ملعب أدلايد.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
يــــوسف المــحمـداوي ... تفاصيل أكثر
لؤي نصر، فنان سوري مبدع في اكثر من مجال ، بالعزف على آلة العود والتلحين ومن ثم الغناء. فهو لا يكتفي بحد معين، اذ اخذ ينشد التطور باستمرار ويستعين بتجارب كبار الفنانين الذين سبقوه ، حتى اصبح يشار اليه بالبنان من خلال الاغاني التي قدمها، فشغفت الناس بحلاوة صوته، وامتع اسماعهم لسنين طويلة، وهو في سن الثالثة عشرة بدعم وتشجيع من أصدقائه الفنانين حتى يومنا هذا . لتسليط الضوء على مشواره الغنائي كان لنا معه هذا الحوار الممتع : ... تفاصيل أكثر
الحقيقة - وكالات   يحتفل ثنائي بوليوود كارينا كابور Kareena Kapoor وسيف علي خان Saif Ali Khan، بالذكرى الخامسة لزواجهما، حيث اشتُهرا بعلاقتهما الجيدة التي يسودها كل ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
حسين علي الحمداني ... تفاصيل أكثر
علا خطاب ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
د.مصطفى الناجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز ... تفاصيل أكثر
نوزاد حسن ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسين وسام ... تفاصيل أكثر
حسن العاني     إن مرحلة ما بعد الاحتلال، شهدت بدورها ظواهر انفردت بها، تقف على رأسها ظاهرة (الكثرة) غير المسبوقة في تاريخ العراق، فقد بات لدينا من ... تفاصيل أكثر