قدسية الموت ومهزلة الحياة

عدد القراءات : 448
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قدسية الموت ومهزلة الحياة

هشام الطيب

التبس الموت بالحياة ، حتى تواءما فاصبحنا نعيشهما معا ولانفرق بينهما ابدا , تبعاً لاحداث وظروف وعقائد  وقوى باتت تفتك بالانسان وتهدد امنه ووجوده تارة لانتمائه وتارة لتوجهاته وتارة أخرى لما يميزه من جنس او معتقد ديني او سياسي .فأخذ احدنا يهدد الاخر ويحدد نهايته بيده لأي اختلاف كان , حتى تفشت طقوس الموت واصبحت ظاهرة اعتيادية لا تستدعي اهتمام احد ، فتغيرت جملة من العادات والتقاليد التي كانت تقام تأبيناً للموتى  ، فالطقوس الان هي مرآة لحياتنا السريعة وبلا جدوى وكل شيء فيها رتيب فنحن اليوم بين طرفي كماشة الموت وهو مطبق على كل شيء ، نتعاطاه في أعيادنا، في العابنا في عشقنا، في تفكيرنا، وفي خطب السـاسة والاعلانات التجارية والسلوك العام وفي متناول اولئك الذين يؤمنون لنا المستشفيات والصيدليات وحتى في ملاعب الرياضة ، أصبح عالمنا يكتظ بالموت حتى اصبحت زهورنا تعبق بالموت . ان نهايتنا وموتنا الان لا بوصفه فقط انتقالا زمنيا  او نهاية طبيعية بالنسبة للبشرية، لا بل اصبح الان غولا وفما هائلا لا يعرف الشبع، حاضرا في كل ما نريد ان نقدم عليه حتى ان العقاقير والاغذية الصناعية اصبحت الى جانب معسكرات الموت وغرف الاعتقالات والجماعات البوليسية تعجل برحيلنا ! ان الموت الان يفتقر الى المغزى  كما الحياة، طالما أحدهما مكمل للاخر ، حتما ان في النهاية هنالك اجيالا ستدفع الثمن وتنكسر حقبة طويلة وتبدأ من لا شيء لكن لا احد يعي ويحلل هذا لان الموت بنظر العقل الجمعي هو الخلاص من ركام الاوجاع اليومية وجماعة اخرى ترى الموت حلا وبديلاً  لموت اخر، وبعدهما فقط زمني بدون اي حسابات أخرى  وهنالك من يعتقد ايضا ان الموت هو تضحية كريمة لكن حتما انهم نسوا او تناسوا ان حياة الانسان ذات قيمة عليا  ، لنرى  من جهة اخرى الموت  ليس بالامر الهين لسكان العالم المتمدن ، فهي الكلمة التي لا احد يتفوه بها لأن التفوه بها يبعث على الاستهجان فضلا عن التفكير بها اذ انها تدك حصون الامل وتوقف نواعير التطور .. اما الفرد العراقي الان فهو على النقيض من ذلك يطاردها دوما يعانقها، يحلم بها، يتغناها في اناشيده وواحدة من العابه الاثيرة ، نعم انها في كل سلوك نقوم به نتأملها بنفاد صبر، واستخفاف وسخرية حتى أن احدنا يقول ( ان كنتم ستزهقون روحي غدا فلتزهقوها الان، هي ميتة واحدة!) بهذا نتأكد ان لا مبالاة الفرد بالموت هي مستمدة من لا مبالاته بالحياة ،، وهو لا يقر فقط باللامبالاة تجاه الحياة بل تجاه العيش ايضا .! على الرغم من كل شيء ،في النهاية تبقى المعرفة واستقلالية العقل والقرار هي من تحرر الانسان وتعطيه القوة، التي من خلالها نكتسب الحياة ونقدر الموت ونضع لأنفسنا الحرية والحصانة والقيمة في كيفية وجودنا ونهايتنا كي لا نقطع صلة الأمل بأجيالنا القادمة . 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي صغيري الجميل: هاهو العيد قد أصبح على الأبواب، وهاهم جميعاً..أهلك وصحبك ومعهم الأمكنة يفتقدون حضورك وسط هذا الضجيج المسمى العيد، لكني أعلم انك هناك ايضاً ... تفاصيل أكثر
علي علي     ما لايخفى على القاصي والداني، أن العراق بلد لا تشمل قاطنيه الآية الكريمة: غير المغضوب عليهم..! إذ مر عليه من الأحداث مايفوق ... تفاصيل أكثر
علي علي    في مثل يقوله العراقيون ينعتون فيه تقادم الأشياء ومضي زمن طويل عليها: (من قالوا بلى) ولتفسيره ذهب المفسرون مذاهب عدة، لست بصددها في ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   يقول أميل سيوران في كتابه (المياه كلّها بلون الغرق)"الحزن شهية لا تشبعها أيّ مصيبة" ومع اني على يقين بكون سيوران لم يتعرف على الحزن ... تفاصيل أكثر
سيف العلي   إيرك، هو احد ممثلي الدعاية لسكائر مارلبورو الذي توفي بعد صراع طويل مع مرض في الرئتين، والذي بدأ بالتدخين منذ السن الرابعة عشرة الى ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي اكثر من اربع عشرة سنة ذهبت ونحن لا فعل لنا سوى اننا نتحسر على ان نرى وطناً حقيقياً يخدمه ابناؤه البررة ، ويعيش فيه ... تفاصيل أكثر
علي علي   "الرؤية من دون تنفيذ مجرد حلم، والتنفيذ من دون رؤية مجرد مضيعة للوقت، أما الرؤية والتنفيذ مجتمعان، فيمكن أن يغيرا العالم".   المقولة أعلاه ... تفاصيل أكثر
فالح مكطوف*   إن ظهور مؤسسة السجناء السياسيين، وإصدار قانونها بعيد سقوط النظام السابق وبوقت مبكر نوعا ما، لم تكن مصادفة في كل الأحوال، لاسيما اذا ما ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي عندما وضع زرياب وتراً خامساً لآلة العود الموسيقية لم يأت بضلالة، بل انه كان ضمن قضية عمل على حلها ، وهي قضية ايصال صوت ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس 1  ان أراد أي أحد الدليل على تدخل السياسة بالرياضة فليسأل الإمارات عن سبب عدم السماح للاعب علي عدنان بدخول أراضيها مع المنتخب الوطني العراقي ... تفاصيل أكثر
علي علي   يحكى أن ثلاثة أشخاص حكم عليهم بالإعدام بالمقصلة وهم؛ عالم دين- محامي- فيزيائي. وعند لحظة الإعدام تقدم عالم الدين ووضعوا رأسه تحت المقصلة، ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    في مقالي هذا أود ان اكون قريباً من الاسئلة التي تطرح عن تجديد السؤال الديني، وسط رغبة بتكرار الدعوة الى اسكات ما ليس له ... تفاصيل أكثر
علي علي     اللسان، قطعة اللحم هذه التي لايتجاوز وزنها بضع مئات من الغرامات، قال فيه كثيرون، وتكلم عنه الرائحون والغادون، وقطعا قالوا ماقالوه باستخدام ألسنتهم ... تفاصيل أكثر
انوار عبد الكاظم الربيعي الامام علي، هو ثروة معنوية ازلية يمكن لها في كل زمان اظهار نفسها باعتبارها نظاما اخلاقيا وسموا روحيا وعملا تنويريا .. ونحن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   في مقالي اليوم سأسرد بعض الحوادث المؤلمة التي عرّضنا لها بعض ساستنا، وسودوا وجوهنا أمام الله وخلقه، وهي حوادث مضحكة حد الوجع، لان ... تفاصيل أكثر
علي علي     يطل علينا بين آونة وأخرى ابتكار جهاز جديد أو تقنية غريبة، لها تماس مباشر بجانب من جوانب حياتنا، وعادة ما يتفاعل هذا الجديد ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي كنت قد أعددت في وقت سابق بحثاً حول سيميائية الفن ودلالات اللون وتعرفت إلى معنى السيميائية المشتقة من الكلمة الأغريقية) semeion وتعني إشارة .ودراسة الإشارات ... تفاصيل أكثر
د. غسان السعد  بعباءته الحريرية السوداء الموشاة بالذهب، يطأ محمد بن سلمان البيت الأبيض، ليلتقي الرئيس ذا الشعر الأصفر، الذي تجاوز كل البروتوكولات الدبلوماسية حيث تعامل ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر