عفواً ..إنه العراق

عدد القراءات : 590
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عفواً ..إنه العراق

عدنان الفضلي

  مع إنه وطن مطرّز بثقافات عدة، ومزنّر بحكايات عذبة ابتدأت منذ جلجامش السومري وحتى يومنا هذا.. ومع إنه وطن الأديان والحضارات المتناسلة، وصاحب الحرف الأول (الكتابة السومرية) والآلة الموسيقية الأولى (قيثارة أور) والقانون الأول (قانون حمورابي) والقرية الأولى (قرية أريدو).. الا ان هذا الوطن المسمى بتسميات عدة منها (ميزوبوتاميا) و (بلاد النهرين) و (أرض السواد) مازال يرزح تحت وطأة المزاج المعكّر، فهو ولكثرة ما تنام تحت أرضه وفوقها من خيرات، صار مساحة مفتوحة للصوص والغزاة والظلاميين والتكفيريين والنزقين والقاعديين والداعشيين، ووالممسكين بطريقة تفكيرهم غير المستندة على حقيقة أن العراق لا يمكن وضعه بين قوسين.

  نعم هو الوطن الذي يراه كثيرون منا غائباً او مغيباً، ويشعر به محبوه على أنه مازال يؤجل حضوره الحقيقي، وتواجده المنطقي بصفته مهد الكون ونقطة انطلاق الإنسانية الحقّة، فهذه البلاد التي تحتضن نهرين يغسلان حزنها كل صبح، وتتكئ على باسقات النخل الممتدات من أقصى الفرات الى أدناه، وتغفو على كتف دجلة الخير الممتد من صخور كردستان حتى بساتين القرنة، مازالت تعيش حالات من الغيبوبة المقصودة، فهي وكلما ضيّق عليها اللصوص والانتهازيون الخناق، افتعلت إغفاءة ثقافية، يوقظها منها صوت الوطنيين والمثقفين الذين يبحثون عن وطنهم المؤجل.

   هذه البلاد هي التي أنجبت الجواهري ومظفر النواب والسياب وسعدي يوسف ومحمود البريكان وبلند الحيدري والبياتي ونازك الملائكة ولميعة عباس عمارة ومحمد خضير ومحمود عبد الوهاب وعبد الرحمن مجيد الربيعي وشمران الياسري (ابو گاطع) وفؤاد التكرلي وفهد الأسدي وعناد غزوان والفريد سمعان وفاضل ثامر وعبد الخالق الركابي وناجح المعموري وكاظم الحجاج وموفق محمد.

  نعم، من خاصرة هذه البلاد خرج يوسف العاني وسامي عبد الحميد وصلاح القصب وعوني كرومي وعبد المرسل الزيدي وخليل شوقي وفاضل خليل وجاسم العبودي وناهدة الرماح وزينب ومحيي الدين زنكنة وكاظم النصار وعلي عبد النبي الزيدي وياسر البراك وسعدية الزيدي وسليمة خضير وابتسام فريد وسهام السبتي وسوسن شكري وهناء محمد وفوزية عارف وفوزية حسن وفاطمة الربيعي وسمر محمد وزهرة الربيعي وسناء عبد الرحمن.       

 وهي ذاتها من ولد فيها الحاج زاير و(ابو معيشي) و(ابو سرحان) وعلي الشباني وعزيز السماوي وشاكر السماوي واسماعيل محمد اسماعيل وكامل الركابي ورياض النعماني وزهير الدجيلي وكاظم الركابي وكاظم الرويعي وناظم السماوي وجبار الغزي وزامل سعيد فتاح وعريان السيد خلف وكاظم اسماعيل گاطع وفالح حسون الدراجي وريسان الخزعلي ورحيم الغالبي وكاظم غيلان وجمعة الحلفي وجبار صدام وسعدون قاسم.

 وهي ايضاً من أنجبت حضيري ابو عزيز وداخل حسن وناصر حكيم ومنير بشير ورضا علي وعباس جميل وطالب القره غولي وكوكب حمزة ومحمد جواد أموري ومحسن فرحان ونصير شمه وسامي نسيم وعبادي العماري ومسعود العمارتلي وفرج وهاب وحسين سعيدة وفاضل عواد وحسين نعمة وياس خضر وسعدون جابر ورياض أحمد وحميد منصور وكاظم الساهر ووحيدة خليل وزهور حسين وصديقة الملاية وعفيفة اسكندر وسليمة مراد وشوقية ومائدة نزهت وأمل خضير وسيتا هاكوبيان وانوار عبد الوهاب.

هذه البلاد بكل رموزها الثقافية والفنية مازالت تبحث عن وطنها المؤجل، الذي تريده خالياً من كل ما له علاقة بالخراب والتدمير والفساد والقتل والنسف، والأفكار الطائفية والقومية والمذهبية الهدامة، ويصير مرآة لا تعكس سوى المحبة والطمأنينة والسلام والاخضرار والجمال والثقافة والأدب والفن والعلم، والمعرفة المستمدة روحيتها الأصيلة من أسلاف كانوا ومازالوا رموزاً ونجوماً تشعّ في سماء هذا الوطن الذي ننتظر منه ان يكفّ عن تأجيل حضوره بكامل أناقته.

والعراق من وراء القصد..

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي صغيري الجميل: هاهو العيد قد أصبح على الأبواب، وهاهم جميعاً..أهلك وصحبك ومعهم الأمكنة يفتقدون حضورك وسط هذا الضجيج المسمى العيد، لكني أعلم انك هناك ايضاً ... تفاصيل أكثر
علي علي     ما لايخفى على القاصي والداني، أن العراق بلد لا تشمل قاطنيه الآية الكريمة: غير المغضوب عليهم..! إذ مر عليه من الأحداث مايفوق ... تفاصيل أكثر
علي علي    في مثل يقوله العراقيون ينعتون فيه تقادم الأشياء ومضي زمن طويل عليها: (من قالوا بلى) ولتفسيره ذهب المفسرون مذاهب عدة، لست بصددها في ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   يقول أميل سيوران في كتابه (المياه كلّها بلون الغرق)"الحزن شهية لا تشبعها أيّ مصيبة" ومع اني على يقين بكون سيوران لم يتعرف على الحزن ... تفاصيل أكثر
سيف العلي   إيرك، هو احد ممثلي الدعاية لسكائر مارلبورو الذي توفي بعد صراع طويل مع مرض في الرئتين، والذي بدأ بالتدخين منذ السن الرابعة عشرة الى ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي اكثر من اربع عشرة سنة ذهبت ونحن لا فعل لنا سوى اننا نتحسر على ان نرى وطناً حقيقياً يخدمه ابناؤه البررة ، ويعيش فيه ... تفاصيل أكثر
علي علي   "الرؤية من دون تنفيذ مجرد حلم، والتنفيذ من دون رؤية مجرد مضيعة للوقت، أما الرؤية والتنفيذ مجتمعان، فيمكن أن يغيرا العالم".   المقولة أعلاه ... تفاصيل أكثر
فالح مكطوف*   إن ظهور مؤسسة السجناء السياسيين، وإصدار قانونها بعيد سقوط النظام السابق وبوقت مبكر نوعا ما، لم تكن مصادفة في كل الأحوال، لاسيما اذا ما ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي عندما وضع زرياب وتراً خامساً لآلة العود الموسيقية لم يأت بضلالة، بل انه كان ضمن قضية عمل على حلها ، وهي قضية ايصال صوت ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس 1  ان أراد أي أحد الدليل على تدخل السياسة بالرياضة فليسأل الإمارات عن سبب عدم السماح للاعب علي عدنان بدخول أراضيها مع المنتخب الوطني العراقي ... تفاصيل أكثر
علي علي   يحكى أن ثلاثة أشخاص حكم عليهم بالإعدام بالمقصلة وهم؛ عالم دين- محامي- فيزيائي. وعند لحظة الإعدام تقدم عالم الدين ووضعوا رأسه تحت المقصلة، ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    في مقالي هذا أود ان اكون قريباً من الاسئلة التي تطرح عن تجديد السؤال الديني، وسط رغبة بتكرار الدعوة الى اسكات ما ليس له ... تفاصيل أكثر
علي علي     اللسان، قطعة اللحم هذه التي لايتجاوز وزنها بضع مئات من الغرامات، قال فيه كثيرون، وتكلم عنه الرائحون والغادون، وقطعا قالوا ماقالوه باستخدام ألسنتهم ... تفاصيل أكثر
انوار عبد الكاظم الربيعي الامام علي، هو ثروة معنوية ازلية يمكن لها في كل زمان اظهار نفسها باعتبارها نظاما اخلاقيا وسموا روحيا وعملا تنويريا .. ونحن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   في مقالي اليوم سأسرد بعض الحوادث المؤلمة التي عرّضنا لها بعض ساستنا، وسودوا وجوهنا أمام الله وخلقه، وهي حوادث مضحكة حد الوجع، لان ... تفاصيل أكثر
علي علي     يطل علينا بين آونة وأخرى ابتكار جهاز جديد أو تقنية غريبة، لها تماس مباشر بجانب من جوانب حياتنا، وعادة ما يتفاعل هذا الجديد ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي كنت قد أعددت في وقت سابق بحثاً حول سيميائية الفن ودلالات اللون وتعرفت إلى معنى السيميائية المشتقة من الكلمة الأغريقية) semeion وتعني إشارة .ودراسة الإشارات ... تفاصيل أكثر
د. غسان السعد  بعباءته الحريرية السوداء الموشاة بالذهب، يطأ محمد بن سلمان البيت الأبيض، ليلتقي الرئيس ذا الشعر الأصفر، الذي تجاوز كل البروتوكولات الدبلوماسية حيث تعامل ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر