بين الجهاد والفساد .. رؤية الجمهور

عدد القراءات : 270
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بين الجهاد والفساد .. رؤية الجمهور

عمار القريشي

لا يمكن تناول قصة او تاريخ المعارضة العراقية لحكم صدام دون التطرق لبعض المخاطر الاستنتاجية التي يمكن ان نستقرئها، جراء المنعطفات الفكرية التي صعقت بها بين الفترتين .. فترة الصدام المسلح مع الحاكم وفترة ما بعد النجاح، ونحن نعتقد ان فترة ما بعد النجاح اهم واخطر من الاولى لاسباب عدة نرى من اهمها :

 اولا - بروز الطبقة الانتهازية واستغلال النجاح.

 ثانيا - الصراع بين القادم من الخارج (ويشمل القادم من الاهوار او من الجبال) والقادم من الداخل والذي ناله ما ناله.

 ثالثا - الصراع بين الجيل الثائر المقاوم القديم وبين الجيل الجديد.

رابعا - دخول عناصر كثيرة من أقارب الثوار القدامى وإحتلالهم المناصب الرفيعة (سواء الحزبية او الحكومية).  ومن حماقات القدر السياسي ان صدام واجهزته القمعية كانت تشيع وتعلن ان أي متدين هو متهم بانتمائه لحزب الدعوة، واي مثقف هو متهم بانتمائه للحزب الشيوعي لذا فبعد الانهيار الكبير استقبل الشعب حزب الدعوة استقبالا مليونيا، اما الحزب الشيوعي فلم يجد له متنفسا حقيقيا في المجتمع لذا فالمعارضة الداخلة اسلامية خالصة او متأسلمة ، وبالتالي وللاسباب المذكورة اعلاه ازداد الفساد الحكومي بشكل كبير مما انعكس الامر على حقيقة الاسلام نفسه (كما الامر في فساد الكنيسة وانطلاق الثورة الفكرية الفرنسية) الذي يشفع لرجالات الأحزاب الحاكمة ويجعلهم يستمرون بفسادهم وطغيانهم وأسلمتهم هو جهل الأغلبية العظمى من الشعب وانحدارهم نحو اتون التقديس الاعمى للشخوص بعيدا عن الرب ودستوره الرائع، وهذا تأييد لماقاله الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل في كتابه (مدافع اية الله) بان (لولا الجهل الكثير في المجتمع العراقي وولاداته الكثيرة لاندثر العراق لكثرة حروبه ... بتصرف) نحن نرى وما دام الشعب لايستطيع مقاومة الفاسدين من الحكومة والاحزاب فعلى رجال الاحزاب الحقيقين ان يعيدوا النظر باعضاء وخلايا احزابهم او منظماتهم وتكوين لجان رقابية داخلية مثلما فعل (التيار الصدري) تأخذ على عاتقها تقليم اظافر المسيئين لتاريخهم وتضحياتهم الكثيرة والكبيرة .

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
الشاعر محمد بشار ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
ناظم محمد العبيدي ... تفاصيل أكثر
عبدالرضا الساعدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
ناظم محمد العبيدي ... تفاصيل أكثر
غسان الوكيل ... تفاصيل أكثر
علي علي     دأب برلماننا منذ ولادته -كما هو معلوم- متلكئا في سن القوانين وإقرارها تحت سقف زمني معقول او نصف معقول، إذ يدخل مشروع ... تفاصيل أكثر
 مازلت اذكر اللحظات الاولى لوصول الراحل الدكتور احمد الجلبي الى مدينة الناصرية بعد سقوط النظام السابق مباشرة، ولقاءنا به للحظات تحدث خلالها عن ان عهداً ... تفاصيل أكثر
علي علي     في بلد يعوم على بحور من الخيرات، تدور الدوائر عليه، فيأتي أناس خرجوا من رحمه، ليتسابقوا على سلبه جهارا نهارا، فكأنهم يقطّعون ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عبدالرضا الساعدي ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
                                                                                  كاظم غيلان    الحياتي، متن رافق تجربة الحلفي الشعرية، ضاج بالمرارات والرثاء وتمزقات تدمي القلب حتى يتخيل لمن قرأها بأنه أمام شاعر- طفل- يقف على ضفة التأمل ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان القضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر