تصوير معركة الموصل

عدد القراءات : 361
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تصوير معركة الموصل

 رائد عمر العيدروسي

 

الموضوع او العنوان اعلاه لا علاقة له بطائرات الإستطلاع والتصوير الجوي , ولا طائرات ” درون ” بدون طيار , كما لاعلاقة له بالقنوات الفضائية او موفديها الى ارض المعركة , ولا حتى المراسلين الحربيين . القمر الصناعي الأسرائيلي < OFEQ – أفق > , وقبله الأقمار الصناعية الأمريكية والبريطانية , وربما الروسية والفرنسية كذلك , تقوم بتصوير معركة الموصل بالكامل وعلى مدار الساعة والدقيقة , أي انها تشاهد وتراقب كلا الطرفين المتحاربين ” القوات العراقية ومقاتلي الدواعش ” في آنٍ واحد , لكنّ الأمريكان والآخرين لايمكن أن تعطي العراق الأفلام المتعلقة بمجريات المعركة حتى بعد الإنتهاء منها .! وبعكسه لأنتهت المعركة منذ زمنٍ طويل , ولا احتاج العراق لشراء صواريخ جو – ارض باهضة الثمن , ولا الأسلحة الخاصة بإسقاط طائرات ” درون الداعشية ” ولا الأسلحة الثقيلة والتجهيزات والمعدّات العسكرية واللوجستية الأخرى.

  الأمريكان وقوى الأفرنجة الأخرى لهم اهداف مزدوجة ومتعددة في عدم عرض الأفلام المسجلّة للحروب ” عبر الأقمار الصناعية ” , وأقلّ تلك الأهداف هو الإستفادة من الدروس المستخلصة من المعركة , وبحثها ودراستها في كليات الأركان والأكاديميات العسكرية المتخصصة الأخرى. اجدهُ من المفيد لإعادة التذكير , أنّ الرئيس المصري السابق ” انور السادات ” وبعد انتهاء حرب تشرين\ اكتوبر عام 1973 , طلب من الإتحاد السوفيتي السابق أن يمنحه نسخة مصوّرة من تسجيل مجريات تلك الحرب التي تعرض فيها تفاصيل العمليات القتالية لكلا الجيشين المصري والأسرائيلي, لكنّ السوفيت او قادة الكرملين وجنرالاته رفضوا ذلك رفضا قاطعاً , بالرغم من دعم الاتحاد السوفيتي لمصر وتزويدها بالأسلحة قبل واثناء تلك المعركة.! ونقول: اذا كان الرفاق السوفيت رفضوا تزويد القيادة المصرية بتسجيلات وافلام الأقمار الصناعية , فكيف بالأمريكان وادارة ترامب.!

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي   لسنوات متتالية، ونحن نحلم بعام جديد يحمل إلينا المحبة والفرح والسلام، وكثيرة هي الأحلام التي نضعها فوق وسادتنا قبل النوم لنستيقظ بعيدا عن الحزن، ... تفاصيل أكثر
علي علي    الانتماء والولاء.. مفردتان لا يُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل ... تفاصيل أكثر
علي علي    ها قد احتفل العالم بأعياد رأس السنة، كل بما أوتي من قوة وتعبير وطريقة، وها هي الأمم تستذكر من عامها المنصرم أجمل الأحداث، ... تفاصيل أكثر
علي علي     ارتأيت أن يكون عنوان مقالي اليوم بلغة غير لغتي الأم، ولغتي الأب، ولغتي الأخ، ولغتي الصديق.. لغتي العربية. وما حذوي هذا الحذو ... تفاصيل أكثر
علي علي     أذينان وبطينان، أربعة تجاويف لاتتجاوز بالحجم قبضة كف، غير أن لها سطوة على سائر أعضائنا، لذا فقد امتلكت الصدارة والعليّة على الجسد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عــلــي شــايــع ... تفاصيل أكثر
حسين علي الحمداني ... تفاصيل أكثر