تنشر حكاية شاب عراقي إيزيدي قدم أغلى ما يملك لإنقاذ فتاة مرتهنة لـ"داعش"

عدد القراءات : 465
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تنشر حكاية شاب عراقي إيزيدي قدم أغلى ما يملك لإنقاذ فتاة مرتهنة لـ"داعش"

الحقيقة - خاص

بذل شاهين، الشاب العراقي الإيزيدي كل حياته وهو ينتزع طفلة موصلية من مخالب الأنقاض السميكة، في الساحل الأيمن لمركز نينوى شمالي العراق، حتى اخترقت جسده النحيل رصاصة قناص "داعشي" من عمق الإجرام والظلام.

غادر شاهين نازدار في العشرينيات من عمره، الحياة، مساء أمس الاول الأحد 14 مايو/أيار، في أحد مستشفيات العاصمة العراقية بغداد، متأثرا بإصابته من قناص "داعشي"، أثناء مهمة إنسانية كان ينفذها في إنقاذ المدنيين المرتهنين كدروع بشرية في الجانب الأيمن للموصل مركز نينوى.

أصيب شاهين أثناء عمليات تحرير منطقة مشيرفة التي استعادتها القوات العراقية من سيطرة تنظيم "داعش"، في السادس من الشهر الجاري، ضمن عمليات الساحل الأيمن للموصل.

وكان شاهين الذي تواجد في المناطق الساخنة، لإنقاذ أطفال جلدته، وغيرهم من باقي الديانات والمكونات، وإجلائهم من بين الموت، وأثناء إنقاذه طفلة موصلية من تحت ركام منزل متعرض للقصف نتيجة العمليات العسكرية، أصابه الداعشي برصاصة غادرة.

وطل شاهين على أصدقائه عبر منشور له على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، كتب فيه:

"شكرا لكل من سأل عني، وخصوصا أصدقائي من بغداد الذين وقفوا معي بشكل كامل و بقية أصدقاء #العراق وغيرهم..". ونعى أبناء المكون الإيزيدي، وكذلك صفحات موصلية، الشاب شاهين، ومنهم أصدقاؤه الأقرب إليه ومن بينهم الشاب علي حسين الخانصوري الذي تحدث قائلاً:

"ربما لم يستطع تحرير الكثير من الأطفال، لكن كان لديه الكثير من المعلومات عن مكان تواجدهم ويعطي الإحداثيات للجيش العراقي والأمريكان "من التحالف الدولي" وغيرهم، أنا كنت معه عندما أنقذ الطفل أيمن وعددا آخر لا أعلم بالضبط كم العدد، لكن كان مستعداً أن يضحي بروحه من أجل إنقاذ أي شخص مظلوم — مسلم، مسيحي، وإيزيدي، لا لم يكن يهمه شيء سوى مساعدتهم". وذكر الخانصوري أن الطفل أيمن الذي حرره شاهين، هو إيزيدي مختطف كان بقبضة تنظيم "داعش" في منطقة الرشيدية آخر أحياء الساحل الأيسر للموصل "مركز نينوى شمالي العاصمة العراقية بغداد".

وحسبما نوه الخانصوري عمل شاهين إضافة إلى كونه منقذاً، مترجماً مع فريق أجنبي يضم مستشارين أمريكيين من التحالف الدولي ضد الإرهاب، كان يشارك معهم في المهمات أيضاً من أجل البحث عن المخطوفين والمخطوفات لدى التنظيم الإرهابي.

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
نوزاد حسن ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
عقيل حبيب ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد شريف ابو مسلم ... تفاصيل أكثر
د.سعد العبيدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عباس الصباغ ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
د.سعد العبيدي ... تفاصيل أكثر