غدا .. الطبقة العاملة تحتفل (وحدها) بيوم عيدها ..!!

عدد القراءات : 596
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
غدا .. الطبقة العاملة تحتفل (وحدها) بيوم عيدها ..!!

       كتب – مدير التحرير

يمرّ علينا يوم غد الأثنين عيد العمال العالمي، ومن المؤكد ان أغلب الساسة لن يشتركوا بهذا العيد، كونهم في شغل منه، بعد أن ابتعدوا عن الطبقات الفقيرة ومنهم حتماً العمال، فساستنا ومنذ انهيار الصنم الصدامي لا يفكرون بالشغيلة والكادحين، كونهم منشغلين بغنائمهم السياسية، وفسادهم الذي يؤمنون له كافة الطرق التي تجعلهم يروحون ويجيؤون عبره محملين بثروات العراق التي كانوا ومازالوا لايفكرون بغيرها.

العمال وحدهم من سيحتفل بهذه المناسبة، يشاركهم فيها أصدقاؤهم الشيوعيون، الذين وحدهم من يتذكرون هذه المناسبة، فبقية الأحزاب السياسية لا تكترث بمطاليب العمال والكادحين، بقدر اكتراثهم بطبقات أخرى تجيد التطبيل لهم، واذا استثنينا الشيوعيين، فان مسيرة يوم غد الإثنين المخصصة للاحتفال بعيد العمال سيحييها من يؤمن بها فقط، وسنتأكد من ذلك حتماً، حين نرى العمال والشيوعيين وحدهم من سيسيرون من ساحة المسرح الوطني وحتى ساحة الأندلس لإحياء الذكرى، وقد أعلن الشيوعيون عن ذلك عبر بيان تلقت الحقيقة نسخة منه وجاء فيه "إن الحزب الشيوعي العراقي، وهو يهنئ طبقتنا العاملة بعيدها الأممي، يؤكد مجدداً تضامنه ودعمه الكامل لمطالبها المشروعة، ومطالب حركتها النقابية في التطبيق الفعلي لقانون العمل الجديد رقم 37 لسنة ٢٠١٥، واصدار تشريعات خاصة بالتنظيم النقابي والمهني.

كما يدعو الحزب الى إصدار التشريعات الخاصة بتمثيل العمال في مجالس إدارة المشاريع والمؤسسات الاقتصادية، والحكومية منها على وجه الخصوص، بما يؤمن مشاركة التنظيمات النقابية العمالية في رسم السياسات الاقتصادية والاجتماعية.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي   لسنوات متتالية، ونحن نحلم بعام جديد يحمل إلينا المحبة والفرح والسلام، وكثيرة هي الأحلام التي نضعها فوق وسادتنا قبل النوم لنستيقظ بعيدا عن الحزن، ... تفاصيل أكثر
علي علي    الانتماء والولاء.. مفردتان لا يُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل ... تفاصيل أكثر
علي علي    ها قد احتفل العالم بأعياد رأس السنة، كل بما أوتي من قوة وتعبير وطريقة، وها هي الأمم تستذكر من عامها المنصرم أجمل الأحداث، ... تفاصيل أكثر
علي علي     ارتأيت أن يكون عنوان مقالي اليوم بلغة غير لغتي الأم، ولغتي الأب، ولغتي الأخ، ولغتي الصديق.. لغتي العربية. وما حذوي هذا الحذو ... تفاصيل أكثر
علي علي     أذينان وبطينان، أربعة تجاويف لاتتجاوز بالحجم قبضة كف، غير أن لها سطوة على سائر أعضائنا، لذا فقد امتلكت الصدارة والعليّة على الجسد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عــلــي شــايــع ... تفاصيل أكثر
حسين علي الحمداني ... تفاصيل أكثر