المذيعة الرائدة فريال حسين لـ «الحقيقة»: انا خجولة جدا عند ظهوري في شاشة التلفزيون

عدد القراءات : 6018
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المذيعة الرائدة فريال حسين لـ «الحقيقة»:  انا خجولة جدا عند ظهوري في شاشة التلفزيون

المذيعة الرائدة فريال حسين هي زوجة الفنان المسرحي سليم الجزائري، ووالدة الفنانة ريام الجزائري، وميس التي لم تعرف بالفن، بدأت فريال حسين حياتها الإعلامية بعد تخرجها من جامعة بغداد كلية الآداب القسم الإنكليزي، بداياتها كانت 1974 فالتحقت باذاعة وتلفزيون بغداد لتقديم برامج ثقافية وفنية، واول برنامج لها كان آفاق الفن مع الفنان نوري الراوي كما عملت كمذيعة ربط في تلفزيون بغداد القناة الأولى..ومقدمة ومعدة للعديد من البرامج كبرنامج [حروفنا الجميلة] وبرنامج من [المكتبة السينمائية] الذي كان يقدم أبرز الأفلام الأجنبية الحائزة على جوائز الاوسكار مع إجراء مقابلة مع المختصين بالفن السابع..بعدها برنامج [لوحة وفنان] حيث سجلت أكثر من مائتي ساعة تلفزيونية لأغلب الفنانين التشكيليين العراقيين والعرب والأجانب..فضلا عن برامج حوارية مع أبرز الفنانين العراقيين الرواد والأدباء الأجانب الذين زاروا العراق مثلا الكاتب اسامة انور عكاشة والأديب الدكتور يوسف ادريس والممثل العالمي انتوني كوين والكاتب العالمي الشهير البرتوا مورافيا مع بعض التغطيات التلفزيونية لعدد من المهرجانات الدولية كمهرجان المسرح العربي مهرجان المربد ومهرجان الفن التشكيلي العالمي بدورتيه 1986 و1988 غادرت [العراق] إلى الاردن عام 1995 بعد تعرضها للاعتقال والمطاردة ثم انتقلت مع عائلتها إلى السويد عام 1999،وعملت في أحد البرامج الثقافية كرسامة ومدرسة رسم. في أواخر عام 2001 انتقلت إلى عاصمة التشيك براغ للالتحاق باذاعة اوربا الحرة والانضمام إلى كادر إذاعة العراق الحر حيث تعمل مذيعة ومعدة ومقدمة ومنتجة لبرامج اجتماعية وثقافية وسياسية. التقتها "الحقيقة" في الحوار الاتي :

حاورتها / كريمة الربيعي 

 

*متى بدأت العمل في التلفزيون ؟

-عملي في التلفزيون كان صدفة اذ لم افكر  يوما ان اكون مذيعة او مشهورة وانما كنت احب العمل في مجال الصحافة والترجمة، ولكن الصدفة هي التي حددت مسيرتي في الحياة، بعد زيارتي لمبنى التلفزيون بدعوة من صديقتي الرسامة سناء التميمي والنحاتة اعتقال الطائي وكلتاهما مقدمتا برامج ثقافية في حينها وكنا جالسات في كافتريا المبنى حينها اقبل المخرج الراحل رشيد شاكر ياسين في محاولة لاشراكي في اول برنامج مسجل، فظهرت به وهو افاق الفن من اعداد وتقديم التشكيلي الراحل نوري الراوي وكان ذلك منذ اسبوعين من ظهوري كمذيعة ربط  وبعدها المكتبة السينمائية اعداد المرحوم سامي محمد وتقديمي ، واحيانا كنت اعد برنامجا في حالة غياب المعد عن اللقاءات المهمة والتي اجريتها مع الكاتب والسيناريست المصري اسامة انور عكاشة. 

*حدثينا عن مشوارك الثقافي والإعلامي؟ 

-عزيزتي قدمت الكثير من البرامج وحققت نجاحا ورؤية خاصة، فبرنامج لوحة وفنان استمر حوالي خمس سنوات، واخذ مساحة زمنية على شاشة التلفزيون ،كما طلب مني ان اغطي الفن التشكيلي لاني لدي المام في هذا العالم الجميل، وكان تحديا لنفسي وقدراتي الثقافية فبدأت اقرأ كتب الفن التشكيلي بمستوى الفن، ووضعت الاسماء لابدي لهم قدراتي وتفوقي وفعلا بدأت اللقاء بأول فنان تشكيلي وهو سعد الكعبي، اذ حصل البرنامج على العديد من الجوائز العربية والعالمية، ساعدني في تلك الفترة كيف اسال في هذا المجال عن سيرة الفنان واختار لوحة ومن القلائل، بعد ذلك توالت اللقاءات ومن ابرزها كانت مع الفنان الكبير حافظ الدروبي وفائق حسن واسماعيل الشيخلي وخالد الرحال واسماعيل فتاح الترك وفعلا ذهبت الى موقع النصب وبدأنا نتحدث عن انجازاته الفنية ، فائق حسن هو الذي طلب مني اجراء اللقاء ، فقد التقيت بالفنان فائق حسن في جمعية الفنانين التشكيليين وقال لي بالحرف الواحد انت لست فنانة تشكيلية ، قلت له مستعدة ان اترك البرنامج، كنت ضعيفة لااستطيع الكلام. حافظ الدروبي كان ينسى كل شيء لانه كان مريضا في وقتها. كنت اقرا ارشيف كل فنان. الفنان كانت لديه صعوبة عبر الهاتف، وجود كامرات وكنت اعرف ماهو عمله من خلال متابعتي الارشيفية ، ملاحظات عشرين صفحة من اجل ابراز قدراته وكنت احس به بارعا، ومر اسبوعان على هذا اللقاء وقد افرحني الموضوع جدا، يبرز قدراتي ببرنامج صعب للغاية وعلي الاستمرار واحرص على ان يكون ضيفي الاخر ناقد تشكيلي وايضا كان ضيفي الشخصية جبرا ابراهيم جبرا وكفاح الحبيب وفنان اخر من نفس الفئة العمرية . هذا البرنامج غطى مهرجانا وكل يوم خلال طيلة ايام المهرجان وبالاضافة الى جريدة يومية لمدة ربع ساعة ولتغطية فعاليات المهرجان  ومن مختلف انحاء العالم وهذا كل سنتين ، حقيقة كل هذا العمل المضني بهذا المهرجان انا ارشفت الفن التشكيلي العراقي فترة الرواد حتى المتوفى منهم مثل جواد سليم واسماء اخرى لامعة بالنسبة لجواد سليم التقيت بنزيه سليم وتحدثوا عنه زملاؤه في تلك الفترة. تصميم الجندي المجهول وغيرها من الاعمال والتقيت ايضا بالفنانين الجدد كستار كاووش واحزنني اكثر ان عملي لهذا البرنامج ضمن المهرجان طيلة هذه السنوات من خلال الغزو الامريكي للعراق والنسخة الاصلية للبرنامج فقدت وكنت حريصة على العمل خلال هذه السنوات. حقوقي نهبت كما نهبت اثارنا وحاولت وحتى المكتبة السينمائية من افلام عالمية وعربية حصلت على جوائز اوسكار والدكتور يوسف ادريس والشخصية العالمية البرتو مرافيا كان رئيس مجلس السلم والتضامن العالمي وكان لديه شركة تلفزيونية عن اهوال الحروب. فقد زار ايران وجاء الى العراق لتوثيق ماخلفته الحروب في العراق، طبعا رافقته في زيارته من بغداد الى البصرة والفاو يكشف معاناة واهوال الحرب العالمية الثانية وعن البرتو مرافيا تم كسر هذه العصا واهداني قبضة العصا وانا احتفظ بها الان والتقيت بالممثل العالمي انتوني كوين عند احتلال العراق. اعمال كثيرة في التلفزيون ارشفت وذهبت سدى خلال هذا السنوات، هذه ثروة بلد مثل اثار العراق وان تدمير ثروة العراق انما تدمير العالم كله .

*ماذ عن ابنتيك ريام وميس؟

-ابنتي الكبيرة ريام هي ممثلة ومخرجة مسرحية حصلت على الماجستير في كلية الفنون المسرحية في السويد ولديها فرقة مسرحية، تقدم مسرحا هادفا للأطفال، وتختار دائماً نصوصا مسرحية تعنى بمشاكل الأطفال من مختلف الجنسيات، وعادة تكون حوارات المسرحيات بعدة لغات كالسويدية والعربية والايرانية، وغيرها، متزوجة من الفنان العراقي علاء رشيد، وهو ممثل حائز على ماجستير مسرح من الجامعات السويدية، ولديها ابنة اسمها مسك وقد حصلت مؤخرا على جائزة أفضل مغنية في مهرجان غناء الأطفال في مدينة مالمو السويدية، وتبلغ من العمر ثماني سنوات. اما ميس ابنتي الصغرى فقد درست ميديا اند كميونيكيشن اَي إعلام وعلاقات عامة في جامعة نيويورك في براغ ومتزوجة من دكتور اختصاصي بامراض القلب ولديها بنت واحدة وولدان، يعيشون حاليا في قطر . اما بالنسبة لوالد بناتي فهو المخرج سليم الجزائري يقيم حاليا في السويد، وهو مهتم بمسرح الطفل كتابة وترجمة وإخراجا ولديه عدة كتب خاصة بالمسرح مترجمة من اللغة التشكيلية  الى اللغة العربية .

*هل لديك هوايات غير عملك في الاعلام؟

-هواياتي الرسم على القماش والطبخ الصحي اما بالنسبة الى المطالعة فهي ليست هواية وإنما هي زادي ، اخر كتاب قراته قواعد العشق الأربعون للكاتبة (الف شافاك)وهي كاتبة تركية عظيمة خصصت هذا الكتاب للمتصوف الشاعر جلال الدين الرومي ورفيقه المتصوف الشهير الشيرازي. أحب القراءة الورقية وليست الالكترونية ،فما زال الكتاب الورقي برائحة ورقة وملمسها يشدني اكثر وأقل خطرا على النظر ربما بعض الناس يصفون هذه الطريقة بالقديمة أو المتخلفة لا يهمني هذا الوصف فأنا (عتيقة) بما يخص قراءة الكتب والكتاب الورقي رفيقي بالسفر دائماً.

*لماذا غادرت العراق؟

-تعرضت للاعتقال والمطاردة انا وزوجي المخرج المسرحي سليم الجزائري، فغادرت العراق الى الاردن عام 95 ودخلت في سين وجيم وكان السؤال : لماذا كتبت عنك طريق الشعب؟ وتعرضت لاول تحقيق رعب خوف ، لذلك  تركت العراق بالم وجراح تسرق احلامي لسنين مضت لم احصل على شيء .غادرت [العراق] إلى الاردن عام 1995 بعد تعرضنا للاعتقال والمطاردة ثم انتقلت مع العائلة إلى السويد عام 1999،وعملت في أحد البرامج الثقافية كرسامة ومدرسة رسم. في أواخر عام 2001 انتقلت إلى عاصمة التشيك براغ للالتحاق باذاعة اوربا الحرة والانضمام إلى كادر إذاعة العراق الحر حيث اعمل مذيعة ومعدة  ومقدمة ومنتجة لبرامج اجتماعية وثقافية وسياسية.

*كلمة اخيرة ؟

-فيما يخص ظهور المذيعات والمبالغة في المكياج أو التاتو ، لدي نصيحة للمذيعات وهي التخفيف من استعمال تاتو الحواجب وليكن بما يلائم الوجه ولونه يغلب الى اللون البني وليس الأسود الفاحم كما انصح الشابات بالتقليل من نفخ الشفاه ونفخ الخدين لان الوجوه أصبحت كوجوه الدمى ليس فيها حياة وكذلك بالنسبة الى ألوان الملابس فمن الضروري ان لا تكون الألوان فاقعة والموديلات مبالغ في تصاميمها وان يراعي المسؤولون في الاستديو ألوان الخلفيات لكي يكون هناك هارموني بينها وبين ملابس المذيعة والابتعاد كليا عن استخدام الورد الصناعي في برامج المقابلات لان منظره كريه جدا والاهم من كل ذلك تدريب المذيعين والمذيعات على النطق الصحيح والخضوع الى دورات تدريبية في مجال النحو والإلقاء، ومن الضروري استحداث مركز للتدريب الاذاعي والتلفزيوني كما كان معمولا به في السبعينات والثمانينيات .

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
نوزاد حسن ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
عقيل حبيب ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد شريف ابو مسلم ... تفاصيل أكثر
د.سعد العبيدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عباس الصباغ ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
د.سعد العبيدي ... تفاصيل أكثر