ملتقى الخميس الإبداعي يحتفي بالملحن ضياء الدين

عدد القراءات : 6181
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ملتقى الخميس الإبداعي يحتفي بالملحن ضياء الدين

احتفى ملتقى الخميس الإبداعي في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، بالفنان والملحن ضياء الدين، للحديث عن تجربته الفنية والغنائية، فيما أدار الجلسة رئيس الملتقى الشاعر والاعلامي عدنان الفضلي.

 

الحقيقة - الحسن طارق

 

وقدم الفضلي الفنان ضياء الدين، بالقول: "من دواعي الحب والاعتزاز أن يحتفي ملتقى الخميس الإبداعي بفنان وملحن لم يسهم بتخريب الذائقة الفنية ولم يشترك بالابتذال الغنائي الذي ساده الهرج والمرج في بداية التسعينيات" فيما دعا الفنان إلى المنصة للحديث عن نفسه.

وقال الفنان ضياء الدين "إن محطته الأولى كانت من منطقته الشعبية مدينة الثورة، التي أسهمت بشكل كبير بولادة المبدعين والشعراء والكتاب والفنانين، مضيفا أن لعائلته دورا كبيرا في صقل موهبته، التي رأت النور أول مرة عبر أغان شعبية كثيرة أثارت جدلا واسعا ومخيفا بعد أن كتب عنها الفنان يوسف العاني دراسة نقدية تحت عنوان "اوقفوا هذا المد القادم نحو ثقافتنا"، مضيفا "بعدها أجاز لي الفنان طالب القره غولي الظهور بتلفزيون الشباب فكانت أغنيتي أنا بدونك، وما ناسيكم أول عملين تلفزيونيين".

ويستمر بالحديث قائلا "بعدها ساعدني الفنان طالب القره غولي والفنان جعفر الخفاف بتطوير موهبتي، ولحنت "تانيتكم" للفنان محمد عبد الجبار وأغاني للفنان حاتم العراقي فضلا عن عمل مشترك مع الشاعر عريان السيد الخلف " يشتاقلي المشتاق" هذا على المستوى المحلي، أما على المستوى العربي فلحنت للفنانة التونسية يسرى محنوش وقبلها للفنانة الراحلة رباب، وأعمال كثيرة لمطربين لبنانين ومصريين.

وتحدث الشاعر عريان السيد خلف عن دور الفنان الضيف، قائلا "كنت أخشى على الفن العراقي بعد رحيل كمال السيد وطالب القره غولي ومحمد جواد أموري وعبد الحسين السماوي بعدما تحول الغناء العراقي إلى "لطميات" فلما انتبهت إلى أغاني الفنان ضياء الدين وجدتها امتدادا للقامات الغنائية لما فيها من وقفات واختيارات كبيرة يمكن الاتكاء عليها بعد أن خلت الساحة الفنية من الغناء الحقيقي".

من جهة أخرى، دعا الشاعر حمزة الحلفي الفنان ضياء الدين إلى العودة للظهور التلفزيوني، للاستماع إلى الغناء العراقي الأصيل والتخلص من هذا التشويه الغنائي الموجود في الساحة. ثم توالت الكثير من المداخلات والأسئلة من قبل الحاضرين انتهت بأغنية "ما ناسيكم" للفنان الضيف، كما تحدث عدد من الحاضرين عن تجربة الفنان المحتفى به، ثم قدم ثلاثة فنانين وهم فاضل المياح وعلي سالم وغيث هادي ثم جرى تكريم الضيف المحتفى به بدرع الجواهري الذي قدمه له الشاعر عريان السيد خلف تثميناً لما قدمه الفنان من الرقي الفني طيلة حياته الغنائية والفنية، كما تم تكريمه بشهادة تقديرية من الملتقى قدمها عضو المجلس المركزي لاتحاد الأدباء والكتاب في العراق جمال الهاشمي.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
ام البنين حسن ... تفاصيل أكثر
يحيى الحياني حزام بغداد، هو تلك المنطقة التي تحيط ببغداد من جوانبها الأربعة، ومنذ سقوط النظام السابق عام 2003 أصبحت هذه المناطق ساحة للنزاع الطائفي والتهجير ... تفاصيل أكثر
   لا يمكن الإقرار إطلاقا  بأن الأجندات الخارجية وحدها هي من تقف وراء الجماعات التكفيرية الارهابية التي اجتاحت ما تسمى بالمدن السنية، فالعاقل والواعي يعلم ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
د. غالب الدعمي ... تفاصيل أكثر
عمار العامري ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
مصطفى الهايم ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
صادق الهاشمي الرد على المحلل السياسي العراقي محمود الهاشمي ... تفاصيل أكثر
حسين الذكر ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عمار العامري ... تفاصيل أكثر
الشيخ طه العبيدي  لطالما طبَّلت طبول الشر والعدوان داعمة الدولة المزعومة على أرض العراق والشام، وجنّدت لها الجيوش وأنفقت مليارات الدولارات في شراء الذمم والنفوس ... تفاصيل أكثر