جهاز مكافحة الإرهاب يكشف عن انهيار كبير في صفوف داعش بأيمن الموصل

عدد القراءات : 326
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
جهاز مكافحة الإرهاب يكشف عن انهيار كبير في صفوف داعش بأيمن الموصل

      الحقيقة - خاص

 

كشفت قيادة قوات جهاز مكافحة الإرهاب ، عن انهيار تام في صفوف داعش الوهابي جراء فقدانه الآلاف من قياداته وتدمير المئات من معامل التفخيخ في الجانب الأيسر من الموصل ، فيما أشارت إلى أن  قوات جهاز مكافحة الإرهاب بانتظار أوامر القائد العام للقوات المسلحة لانطلاق ساعة الصفر لاقتحام أيمن المدينة .

وقال القائد في جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي إن” جهاز مكافحة الإرهاب على جهوزية تامة للبدء بتحرير الساحل الأيمن للموصل فور وصول تعليمات القائد العام للقوات المسلحة لإعلان ساعة الصفر ، مؤكداً ، الانتهاء من وضع جميع الخطط القتالية والإنسانية التي سترافق عمليات التحرير وإنقاذ الأهالي المحاصرين من قبل هذه الزمر الإرهابية . وأضاف الساعدي ان” هناك تنسيقاً عالياً بين جميع فصائل القوات الأمنية ومن جميع المحاور في سد جميع الثغرات ومحاصرة هذه المجاميع وقطع جميع امداداتها ، مؤكدا ، صد جميع التعرضات التي تشنها هذه العصابات وتكبيدهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات . من جانبه كشف قائد الفرقة الذهبية في جهاز مكافحة الإرهاب اللواء الركن سامي العارضي ٬ عن إكمال الاستعدادات للتقدم نحو الجانب الأيمن بعد صدور أوامر القائد العام للقوات المسلحة٬ لافتاً إلى أن” داعش مستمر باستهداف المدنيين في الجانب الأيسر بين الحين والآخر بقذائف الهاون.

وقال العارضي ‘‘ انه "لا توجد أي تطورات بالنسبة للقطعات في الجانب الأيسر،  مجرد عملية تهيؤ واستعداد للواجب القادم في الجانب الأيمن من  الموصل”. مشيراً إلى أن "قوات جهاز مكافحة الإرهاب انتهت من جميع التحضيرات والاستعدادات”.

وتابع إن " داعش مستمر بإطلاق قذائف الهاون من الجانب الأيمن على المدنيين في الجانب الأيسر لكن تأثيرها محدود”٬ موضحاً ان "الأسبوع الماضي شهد تعرضاً لداعش على حي الزهور وحي النور بحزام ناسف وانتحاري”. الى ذلك أفاد فريق الإعلام الحربي للحشد الشعبي،  الاثنين، بأن قوات الحشد دمرت 17 مفخخة تابعة لتنظيم " داعش”، ومقتل 50 إرهابياً، غرب  الموصل.

وقال إعلام الحشد في بيان له إن "الهجوم الذي استهدف قطعات الحشد الشعبي في مناطق عين طلاوي وعين الحصان والشرايع  الاثنين الماضي نفذه 200 عنصر من تنظيم #داعش الإجرامي قتل 50  عنصرا منهم”. وأضاف البيان، أن "التنظيم استعمل الدبابات في هذا الهجوم، وهي المرة الأولى التي يستخدم بها هذا السلاح”، مبيناً أن "الحشد فجر 17 سيارة مفخخة أرسلها  داعش باتجاه قواته ”. مشيرا الى أن” القتال بين الجانبين استمر لنحو ست ساعات وأن التنظيم فتح ثغرة باتجاه قضاء البعاج جنوب غرب الموصل هرب عبرها سيارات يعتقد أنها كانت تقل عددًا من قادة داعش.

هذا ويهدف هجوم عناصر تنظيم  داعش على الأطراف الغربية لمدينة  الموصل العراقية الى السيطرة على طريق يربط محافظة  نينوى بمحافظة دير الزور السورية. 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عمار العامري ... تفاصيل أكثر
الشيخ طه العبيدي  لطالما طبَّلت طبول الشر والعدوان داعمة الدولة المزعومة على أرض العراق والشام، وجنّدت لها الجيوش وأنفقت مليارات الدولارات في شراء الذمم والنفوس ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
عزيز الدفاعي ... تفاصيل أكثر
عن الشهداء الشيوعيين تحديداً..!! ... تفاصيل أكثر
علي علي       قبل أيام نقلت وسائل الإعلام خبرا مفاده؛ عقد قران المنتسب الى إحدى وحدات الأجهزة الأمنية العراقية "فهد" على المواطنة الموصلية "أسماء". وليس ... تفاصيل أكثر
خالد العبيدي   كثيرة هي الاخطاء المتسرعة والمواقف المتعددة التي ارتكبت بحق العراق من قبل بعض المسؤولين الذين بيدهم القرار سواء كانوا من السابقين ام اللاحقين، والتي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
سعدي السبع ... تفاصيل أكثر
هادي الخزاعي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي          في عراقنا الذي يشغل حيزا مساحته (437,072) كم2 من المعمورة، نعوم في الكون اللامتناهي، غارقين جميعنا في جملة مشاعر وأحاسيس، مسيرين تارة ومخيّرين ... تفاصيل أكثر
قيس النجم   عندما تتزايد الفوضى، بسبب تضارب وجهات النظر، واختلاف الرؤى، وإثارة الخلافات، وعدم وجود النية الصادقة، تجد الإرهاب قاسماً مشتركاً، بين شركاء الوطن الواحد، وإذا ... تفاصيل أكثر
رحمن علي الفياض   في بعض الأحيان يأخذ بعض الناس الحنين الى الماضي, نتيجة المآسي التي يمر بها الوطن, ونتيجة لسياسات النظام الجديد, وفشله في إدارة البلاد ... تفاصيل أكثر