نحتاج لاستراحة سياسية ..!!

عدد القراءات : 369
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نحتاج لاستراحة سياسية ..!!

عدنان الفضلي

 

 

من أجل ان نستعيد وطننا المنهوب من قبلكم، وحتى نسترجع هيبة عراق جعلتموه ممزقاً ومشرذماً، بعد ان كان موحداً وقوياً،

من أجل ان تعود البسمة مرتسمة على شفاه أطفالنا، والطمأنينة تسكن قلوب أهلنا الطيبين الصابرين، وحتى يسترد اقتصادنا عافيته وتمتلئ خزائنه بواردات لا تسرق من قبلكم.

من أجل أن نؤسس من جديد لدولة مدنية عابرة للطائفية والقومية والحزبية، وحتى تكون لدينا حكومة لا تتأثر بارادات دول الاقليم والدول المجاورة، التي تفرض علينا حتى مواعيد نومنا.

من أجل ان يتحسن تعليم ابنائنا، من خلال بناء منظومة تعليمية متطورة تضاهي منظومات الدول المتقدمة، وحتى نضع أسس بناء جيل عراقي أصيل ومنتم لوطنه ومتسلح بوطنية حقة.

من أجل ان نسترجع ثقافتنا المشوهة بمصطلحات غير أصيلة، ونستعيد هويتنا الوطنية، وحتى نستطيع ارسال رسالتنا العراقية الى كل من يشكك بهويتنا، وحتى نرغم العالم كله على احترام عراقيتنا صاحبة التاريخ الأعمق في الكون.

من أجل أن نكافح الأمية بكل أشكالها، ونزيح الفقر عن كاهل (المگاريد) المهضومة حقوقهم بسبب فسادكم الذي تجاوز كل فساد العالم مجتمعاً، وحتى نسترجع كل تلك الحقوق ممن نهبها تحت عباءة الدين والقومية.

من أجل ان نبني منظومة عسكرية عراقية الانتماء والولاء، وحتى نسترد كل شبر من الأرض العراقية التي بيعت للغرباء، وحتى تكون لدينا حدود غير مفتوحة، وغير مستباحة من قبل دول الجوار الحاقدة على كل عراقنا.

من أجل ان يعود العراقيون أخوة وأحبة لا يفرقهم أي مصطلح يهدف للتقسيم والشرذمة والتقطيع، وحتى نعيد حياكة نسيجنا الاجتماعي الذي مزقته افتراءاتكم وتخرصاتكم وخياناتكم وطائفيتكم ونذالة تصرفاتكم.

من أجل ان نزرع الورد والشجر والنخيل في كل شارع وزقاق ومحلة ومدينة وبيت، وحتى يصبح محيطنا حدائق وجنائن وخمائل ومتنزهات تستمتع بها اعيننا واعين الزائرين والضيوف الذين يزورون عراقاً كانوا يعرفون انه جنة من جنان الله على الأرض، قبل ان تخربوه بأفعالكم الدنيئة وفسادكم الذي يزكم انوفنا.

من أجل ان تعود القصيدة والقصة والحكاية والرواية وباقي فنون الأدب الى أصلها العراقي ومرجعياتها السومرية والسريانية والأكدية والآشورية، وحتى تطلق حناجرنا الأناشيد والأغنيات التي تدعو للحب والسلام والنقاء والوفاء والأخاء والتعايش السلمي.

من أجل كل هذا، وحتى نتمكن من فعل كل هذا، نتمنى على ساستنا المتواجدين في المشهدين الحكومي والبرلماني، ان يمنحونا استراحة قصيرة لمدة خمس سنوات، يكونون فيها خارج بلدنا، وان يكرمونا بصمتهم ويبعدوا عنا (چهرهم) التي ماعدنا نطيق رؤيتها، ومن ثم نقرر ان كنا نحتاجهم أم لا..!!؟.

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي   لسنوات متتالية، ونحن نحلم بعام جديد يحمل إلينا المحبة والفرح والسلام، وكثيرة هي الأحلام التي نضعها فوق وسادتنا قبل النوم لنستيقظ بعيدا عن الحزن، ... تفاصيل أكثر
علي علي    الانتماء والولاء.. مفردتان لا يُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل ... تفاصيل أكثر
علي علي    ها قد احتفل العالم بأعياد رأس السنة، كل بما أوتي من قوة وتعبير وطريقة، وها هي الأمم تستذكر من عامها المنصرم أجمل الأحداث، ... تفاصيل أكثر
علي علي     ارتأيت أن يكون عنوان مقالي اليوم بلغة غير لغتي الأم، ولغتي الأب، ولغتي الأخ، ولغتي الصديق.. لغتي العربية. وما حذوي هذا الحذو ... تفاصيل أكثر
علي علي     أذينان وبطينان، أربعة تجاويف لاتتجاوز بالحجم قبضة كف، غير أن لها سطوة على سائر أعضائنا، لذا فقد امتلكت الصدارة والعليّة على الجسد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عــلــي شــايــع ... تفاصيل أكثر
حسين علي الحمداني ... تفاصيل أكثر