برشلونة على بعد مباراة من نهائي كأس اسبانيا

عدد القراءات : 2490
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
برشلونة على بعد مباراة من نهائي كأس اسبانيا

الحقيقة - وكالات

 

سيكون برشلونة بطل النسختين الاخيرتين مرشحا لبلوغ نهائي كأس اسبانيا لكرة القدم للموسم الرابع على التوالي عندما يستضيف اتلتيكو مدريد اليوم الثلاثاء على ملعب "كامب نو" في اياب نصف النهائي.ويخوض حامل اللقب المباراة بأفضلية كبيرة نتيجة فوزه ذهابا على ارض منافسه 2-1، وتشديده الخناق على ريال مدريد في صدارة ترتيب الدوري.ويلتقي غدا الاربعاء الافيس مع سلتا فيغو في المباراة الثانية، وهما تعادلا ذهابا سلبا.وكان برشلونة وصل الى النهائي في المواسم الثلاثة الماضية، فخسر في 2014 امام ريال مدريد 1-2، وفاز في 2015 على اتلتيك بلباو 3-1، وفي 2016 على اشبيلية 2-صفر بعد التمديد.وعاد الفريق الكاتالوني من ارض مضيفه اتلتيكو مدريد بفوز 2-1 الاربعاء الماضي في مباراة قمة حسمها في الشوط الاول بهدفين رائعين للاوروغوياني لويس سواريز والارجنتيني ليونيل ميسي، قبل ان يقلص الفرنسي انطوان غريزمان الفارق في الشوط الثاني.واكد فريق المدرب لويس انريكي تألقه بفوزه السبت على ضيفه اتلتيك بلباو بثلاثية نظيفة في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري، فانفرد بالمركز الثاني بفارق نقطة واحدة فقط عن ريال مدريد الذي تأجلت مباراته مع مضيفه سلتا فيغو بسبب الاضرار التي الحقتها الرياح والامطار بملعب "بالايدوس".وفضل انريكي اراحة سواريز امام بلباو، واخرج ميسي قبل 25 دقيقة من نهاية المباراة بعدما اطمأن الى النتيجة.وسجل ميسي امام بلباو هدفه الحادي والثلاثين هذا الموسم في كل المسابقات، وعادل سواريز في صدارة ترتيب الهدافين مع 16 هدفا.وسيفتقد برشلونة النجم الثالث في خط الهجوم البرازيلي نيمار بسبب الايقاف، فضلا عن مواطنه رافينيا الذي تعرض الى كسر في الانف امام بلباو.ومن المحتمل ان يغيب المدافع جيرار بيكيه ايضا للاصابة، لكن برشلونة قد يستعيد خدمات لاعبي خط الوسط اندريس انييستا وسيرخيو بوسكتس العائدين من الاصابة.واعتبر انريكي انه "من المهم ان ندرك انه لتحقيق اهدافنا الثلاثة نحتاج الى جميع لاعبي الفريق".ويسعى برشلونة الى تحقيق الثلاثية الثانية في ثلاث سنوات، بعدما توج بطلا للدوري والكأس المحليين ودوري ابطال اوروبا في 2015.ويتفوق برشلونة، حامل الرقم القياسي بعدد القاب الكأس (28)، على اتلتيكو بشكل واضح في الاعوام الاخيرة، اذ خسر امامه امامه مرتين منذ تولي الارجنتيني دييغو سيميوني تدريبه في 2011، وكان ذلك في ربع نهائي دوري الابطال (2014 و2016).ويدرك سيميوني صعوبة المهمة في "كامب نو"، لكنه يأمل ان يلعب فريقه كما فعل في الشوط الثاني من مباراة الذهاب حين قلص الفارق وضغط حتى النهاية لادراك التعادل.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
محمد علي مزهر شعبان ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عماد جاسم ... تفاصيل أكثر
واثق الجابري ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
د.يوسف السعيدي ... تفاصيل أكثر
حيدر محمد الوائلي ... تفاصيل أكثر
تصفح العدد من هنا ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عماد جاسم ... تفاصيل أكثر
حسين الذكر ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
صادق الهاشمي ... تفاصيل أكثر