الملتقى الإذاعي والتلفزيوني يحتفي بالاعلامية الرائدة بشرى حسن

عدد القراءات : 275
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الملتقى الإذاعي والتلفزيوني يحتفي بالاعلامية الرائدة بشرى حسن

احتفى الملتقى الاذاعي والتلفزيوني في اتحاد الادباء وتحت خيمة الجواهري بالإعلامية الرائدة السيدة ( بشرى حسن ) بحضور نخب اعلامية واذاعية وثقافية وادبية وبحضور ناجح المعموري رئيس الاتحاد، حيث ادار الجلسة الاعلامي علاء محسن الذي تحدث عن الايام الخوالي وكيفية استخلاص الدروس والعبر من تلك التجارب الاعلامية السابقة،

متابعة : خلود الحسناوي 

 

 حين كان الاذاعي يتلقى النصح والارشاد من الذين سبقوه كي يصقل موهبته ويبدع بمجاله، فكان المذيع لا يباشر بعمله الا بعد ستة اشهر حينها يكون قادرا على الجلوس خلف المايكرفون ومخاطبة الناس من خلاله ، وتحدثت المحتفى بها عن تجربتها بالمجال الاعلامي اذ قدمت العديد من البرامج الاذاعية، وكان اول برنامج قدمته (اوراق سينمائية ) مع كمال جبر وكذلك برنامج صباح الخير يا عراق للمخرج فرات حسين ومن اهم البرامج التي قدمتها وابرزها برنامج (صوت الجزيرة والخليج العربي ) الذي كان يبث عبر اذاعة صوت الجماهير، فكان برنامجا يخاطب العقول ، عملت مع عمالقة الاذاعة والتلفزيون ومنهم المذيع القدير المرحوم اكرم محسن رحمه الله ،ووهاد يعقوب وشمعون متي ونهاد نجيب .

 وتخللت الجلسة عدة مداخلات لزملاء المحتفى بها ومِن مَنْ تعاملوا معها ومنهم الكاتب سمير النشمي والفنان عزيز كريم و حسين البصري نقيب الفنانين السابق والمخرج مظفر زكي، فجاء في كلماتهم ان الامة التي ليس فيها فنانون ليس لها حضور في خارطة العالم وان الاحتفاء بالسيدة بشرى يعتبر تاريخا لسيدة وهبت نفسها خدمة للإعلام منذ الثمانينيات الى الان، وهي في حالة عطاء متواصل واكد المتحدثون ان السيدة بشرى مازالت تتمتع بإمكانيات راقية، حيث كانت تشغل منصب مديرة تنسيق راديو العراقية والى الان تعمل مقدمة لبرنامج الراصد الذي يُبث عبر راديو العراقية شبكة الاعلام العراقي .. فهي صوت ووجه محترم وحضور مميز متألقة بكل زاوية من زوايا الكاميرا، سريعة البديهة، هي الصوت والصورة التي يعشقها المتلقي ويتقبلها بسهولة وسلاسة ... واضافة الى كل ذلك فهي بطلة العراق بكرة السلة والطائرة ... هذا وتخللت الجلسة فقرات غنائية موصلية بصوت الفنان جاسم حيدر من الموصل الحدباء حيث حملت هذه الانغام نكهة التحرير وحلاوة النصر .. وفي ختام الاحتفاء كُرمت بدرع الجواهري للابداع من قبل رئيس اتحاد الادباء ناجح المعموري وبقلادة الابداع قلدها اياها الفنان عزيز كريم، وفي نهاية الاحتفاء القت كلمة شكرت فيها الحضور والاتحاد على هذا النشاط وهذه المبادرة الكريمة ثم وِثِقَت الجلسة بصور تذكارية جميلة .

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي   لسنوات متتالية، ونحن نحلم بعام جديد يحمل إلينا المحبة والفرح والسلام، وكثيرة هي الأحلام التي نضعها فوق وسادتنا قبل النوم لنستيقظ بعيدا عن الحزن، ... تفاصيل أكثر
علي علي    الانتماء والولاء.. مفردتان لا يُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل ... تفاصيل أكثر
علي علي    ها قد احتفل العالم بأعياد رأس السنة، كل بما أوتي من قوة وتعبير وطريقة، وها هي الأمم تستذكر من عامها المنصرم أجمل الأحداث، ... تفاصيل أكثر
علي علي     ارتأيت أن يكون عنوان مقالي اليوم بلغة غير لغتي الأم، ولغتي الأب، ولغتي الأخ، ولغتي الصديق.. لغتي العربية. وما حذوي هذا الحذو ... تفاصيل أكثر
علي علي     أذينان وبطينان، أربعة تجاويف لاتتجاوز بالحجم قبضة كف، غير أن لها سطوة على سائر أعضائنا، لذا فقد امتلكت الصدارة والعليّة على الجسد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عــلــي شــايــع ... تفاصيل أكثر
حسين علي الحمداني ... تفاصيل أكثر