من هو المنتصر الحقيقي؟

عدد القراءات : 198
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
من هو المنتصر الحقيقي؟

معركة الطف لم تكن معركة بين جيشين او خصمين فقط وانما هي معركة مبادئ وقيم ورفع راية (لااله الا الله)التي اراد حكام بني امية الطغاة طمسها وتحويل الخلافة (اذا كانت هنالك خلافة)الى حكم سلاطين وولاة عهد واستخدام الناس عبيدا "يعملون بالسخرة كما فعل معاوية في بناء دولة الشام .

انها ثورة بحق غيرت مسار التاريخ الاسلامي بعدما اريد له ان ينحرف ويعاد عصر الجاهلية والفرق شاسع بين طرفي المعركة فهذا الحسين بن علي بن ابي طالب هادم الاوثان في فتح مكة وناصر الدين واخو رسول الله وفتى الاسلام وهو وال بيته ايات السماء وذاك يزيد سليل الخسة والنذالة وابن الطلقاء من الشجرة الملعونة من اصل خبيث سواء كان امتدادا من هند اكلة الاكباد او من ابو سفيان عدو الله والاسلام.

تاريخ كله مثالب وسيئات لاتعد ولا تحصى.وفي الطرف الاخر تاريخ ناصع في الكرم والجود والايثار ومكارم الاخلاق وهو لسان رسول الله (ص)وابن مدرسة علي وفاطمة البتول سيدة نساء العالمين المطهرين من كل رجس حسب اية التطهير التي نزلت بحقهم في القران المجيد (انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا).

حتى في مصيبتهم ظلوا اصحاب نفوس ابية ولسان حق ناطق كما فعلت زينب في مجالس عبيد الله ابن زياد وفي الشام في مجلس يزيد وكذلك فعل الامام زين العابدين علي بن الحسين(عليه السلام)عندما لقنوهم دروسا في البلاغة والفصاحة.

وكانت النتيجة واضحة فقد سقطت العروش الكاذبة وخلد الحسين برغم كل الجروح التي لحقت به وباسرته واصحابه وبالدين الاسلامي,لكن شعلة الثورة الحسينية اوجدت انصارا ومسلمين حقيقيين بعد ان كان الدين على وشك السقوط وعلى وشك ان ينطمس لكن شيعة علي(ع)حافظوا على جوهر الدين ولا اقصد هنا كل من ادعى التشيع ولكن اقصد حاملي فكر وسلوك اهل البيت في كل بقاع الارض الذين رايناهم وهم يحتفلون بذكرى معركة الطف في كل مكان ...ومقاومي الطغاة سواء في البحرين او السعودية او اليمن او في لبنان او مصر والسودان وتركيا فهم من تلك المدرسة الحسينية مدرسة الاباء والتضحية والفداء وقد سبقهم ابناء العراق على مر العصور في مقاومة انواع الاحتلال والحكام الطغاة ..

ان خلود الفكر والثورة الحسينية مدعاة للفخر والاعتزاز لكل الاحرار فقد هدمت الثورة واتباعها صروحا كثيرة وكبيرة وذلك من خلال الثبات على المبادئ واستحضار تضحيات الامام الحسين(عليه السلام)وانصاره وعياله التي هي خير دافع لنا هنا في العراق اليوم لمقاومة اشرس هجمة ارهابية بربرية يتعرض لها شعب التفت فيها علينا قوى الشر واموال الخليج وتامر اعداء الله والانسانية من كل حدب وصوب وسيبقى انصار الحسين هم راس النفيضة وطلائع التصدي لهذه الهجمة .

وكما نتصدى لهذه الهجمة يجب ان نتصدى بنفس القوة للفساد والمفسدين واعداء الشعب بلا خوف وتردد فقد حررنا الحسين بثورته وتضحياته وفكره وهذه هي دروس الثورة الحسينية التي نستنبطها فلا خنوع ولا صمت امام ضياع الحقوق ومن يخدم الشعب ويحافظ على ثرواته ومصالحه فهو ابن الحسين السائر على طريقه والا فلا يخدعنا كائنا من يكون بممارساته وريائه وادعائه حب الحسين سواء بارتداء القيافة او ممارسة بعض الطقوس الكاذبة فالحسيني الحقيقي هو ابن الشعب المخلص له المدافع عن وطنه والمحافظ على شرفه وسمعته هو وعائلته والعامل المثابر على حفظ كرامة الاجيال واعادة مجد العراق وسموه ورفعته.

تحية اجلال واكبار لذكرى ثورة الحسين العطرة في معركة الطف الخالدة ولقائدها وقائدنا الامام ابو الاحرار والشهداء الحسين بن علي (عليه افضل الصلاة والسلام)واله واصحابه النجباء الذين نصروا الحق على الباطل وانها لايام خالدة احتفلنا بها فهي رمز هويتنا وعزتنا والى العمل والجهاد ايها العراقيون الشرفاء فوطنكم ينتظركم كلا من موقعه.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي    لم تسلم آثارنا طيلة القرون الماضية من السرقة والنبش العشوائي والتدمير، وقد فقد العراق خلال القرنين الماضيين كثيرا من تلك الآثار بسبب الغزوات ... تفاصيل أكثر
عادل عبد المهدي"يعتور العملية السياسية الارتباك والتناقض.. والاقتصاد في خمول، ولولا النفط لتدهورت اوضاعنا اكثر.. والوضع الامني في غرفة العناية المركزة.. فالاغتيالات والتفجيرات والهرب من ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخيكاني   تفاجأ طلاب الجامعة التكنلوجية  بقرار وزارة التعليم العالي نقل كلية العلوم التطبيقية الجامعة التكنولوجية الى منطقة ابو غريب ونقلهم الى كلية مستحدثة (كلية علوم ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم    العراق في قلب الاحداث الدولية، اختار ذلك أم فُرض عليه، والحق انه تسلق مانشيتات الاحداث ومقدمات الاخبار، واصبح موضع اهتمام الاستراتيجيين ومشغولية الدول ... تفاصيل أكثر
علي علي     (منابع الإرهاب) عبارة ليست جديدة على مسامعنا، فلطالما ترددت في خطابات الساسة وتصريحات المسؤولين العراقيين، ولاسيما حين يتحدثون عن الجانب الأمني. وهناك أيضا ... تفاصيل أكثر
 طارق الحارس   هناك خلل كبير جدا في التصريح الذي أطلقه الكابتن حكيم شاكر مدرب المنتخبين الأولمبي والوطني العراقي قبل سفر وفد المنتخب الأولمبي للمشاركة في ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    ليس بجديد عليّ ان أعيش الفقد، فقد تدبّغ قلبي وكذلك عقلي على المصائب وصار يتقبل بسهولة أخبار الفقد، فبعد فقد الأحبة (غزوان، محمد ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط تشيلي، الدولة الأمريكية اللاتينية، نالت استقلالها من الاستعمار الاسباني عام 1818 وانتخب شعبها أول حكومة ديمقراطية سنة 1861، وصدر دستورها في 1925. وفي عام ... تفاصيل أكثر
نزار حيدر منذ شهرين، وحديث المجتمع الدولي عن خططه في الحرب العالمية الشاملة على الارهاب في العراق يصم آذاننا.لقد سمعنا زعماء العالم، مجتمعين ومنفردين، يتحدثون عن ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم اذا كانت ظواهر العنف وانتشار الارهاب وانشقاق التاريخ الحديث عن اشكال جديدة متوحشة لاستخدام القوة والتنكيل، وارتداد جماعات من البشر الى خيار ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري  كنت أتمنى أن ينهي الاتحاد العراقي لكرة القدم ازدواجية المهمة التدريبية التي انيطت للكابتن حكيم شاكر أيام الاتحاد السابق بعد أن كان حكيم شاكر ... تفاصيل أكثر
علي علي    كم هو رائع انتقاء الأشياء واصطفاء الجيد منها، والأروع ان يشمل هذا الانتقاء جنس الانسان من معيتنا، إن كان صديقا او شريكا أو ... تفاصيل أكثر
 د. علي حداد تأخذ مفردة الثقافة (culture) دلالات مفهومية متعددة وتكيفات نسقية يتعذر معها التحديد الاصطلاحي الذي تتبدى فيه مقننة الحدود .ولعل تلك السعة الدلالية التي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     ليس هناك حقبة زمنية مرت بالعراق ولم تحمل معها كثيرا من الوجع والألم والقسوة، وليس هناك حكومة عراقية نطقت بإسم العراق والعراقيين سوى ... تفاصيل أكثر
كاظم فنجان الحمامي   فجأة تخلى المتدينون عن تدينهم، واستجابوا لنداءات الفرهود التي أطلقتها أبواق الضلال من ثكنات داعش، فركب الرعاع بغال التهور وجمحوا بها نحو مضارب ... تفاصيل أكثر
نزار حيدر   لَمْ تهزّ رئيس وزراء بريطانيا (العظمى) كلّ مناظر القتل والتدمير والذبح والتفجير والرؤوس المتطايرة والحرائق العظيمة التي مازالت العنوان الأبرز لكل الأخبار العاجلة التي ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي   لافرق بين أن تهين شخصا بسلوك أو كلمة وبين أن تتركه وأنت قادر على مساعدته حين تنظر الوحوش تنهش في جسده، أو حين ... تفاصيل أكثر
علي علي   مازال العراقيون يتأملون خيرا في القادم من الأيام، وهم بهذا يرفضون الرضوخ الى اليأس الذي تجرهم اليه ظروفهم جرا، من الصعب مقاومته والوقوف أمام ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     لا يستبد الجزع بالأشخاص المختمرة تجاربهم ما لم يكرر الزمن تسديد رمياته الموجعة الى عمق صاحب التجربة، كما لا يمكن للمختمرة تجربته ان ... تفاصيل أكثر
قيس المهندس آمرلي تلك القرية العراقية التي تقع في محافظة صلاح الدين والمحاذية لمدينة كركوك، قرية ذات غالبية من المكون الشيعي التركماني، محاطة من جميع الجهات ... تفاصيل أكثر