من هو المنتصر الحقيقي؟

عدد القراءات : 171
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
من هو المنتصر الحقيقي؟

معركة الطف لم تكن معركة بين جيشين او خصمين فقط وانما هي معركة مبادئ وقيم ورفع راية (لااله الا الله)التي اراد حكام بني امية الطغاة طمسها وتحويل الخلافة (اذا كانت هنالك خلافة)الى حكم سلاطين وولاة عهد واستخدام الناس عبيدا "يعملون بالسخرة كما فعل معاوية في بناء دولة الشام .

انها ثورة بحق غيرت مسار التاريخ الاسلامي بعدما اريد له ان ينحرف ويعاد عصر الجاهلية والفرق شاسع بين طرفي المعركة فهذا الحسين بن علي بن ابي طالب هادم الاوثان في فتح مكة وناصر الدين واخو رسول الله وفتى الاسلام وهو وال بيته ايات السماء وذاك يزيد سليل الخسة والنذالة وابن الطلقاء من الشجرة الملعونة من اصل خبيث سواء كان امتدادا من هند اكلة الاكباد او من ابو سفيان عدو الله والاسلام.

تاريخ كله مثالب وسيئات لاتعد ولا تحصى.وفي الطرف الاخر تاريخ ناصع في الكرم والجود والايثار ومكارم الاخلاق وهو لسان رسول الله (ص)وابن مدرسة علي وفاطمة البتول سيدة نساء العالمين المطهرين من كل رجس حسب اية التطهير التي نزلت بحقهم في القران المجيد (انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا).

حتى في مصيبتهم ظلوا اصحاب نفوس ابية ولسان حق ناطق كما فعلت زينب في مجالس عبيد الله ابن زياد وفي الشام في مجلس يزيد وكذلك فعل الامام زين العابدين علي بن الحسين(عليه السلام)عندما لقنوهم دروسا في البلاغة والفصاحة.

وكانت النتيجة واضحة فقد سقطت العروش الكاذبة وخلد الحسين برغم كل الجروح التي لحقت به وباسرته واصحابه وبالدين الاسلامي,لكن شعلة الثورة الحسينية اوجدت انصارا ومسلمين حقيقيين بعد ان كان الدين على وشك السقوط وعلى وشك ان ينطمس لكن شيعة علي(ع)حافظوا على جوهر الدين ولا اقصد هنا كل من ادعى التشيع ولكن اقصد حاملي فكر وسلوك اهل البيت في كل بقاع الارض الذين رايناهم وهم يحتفلون بذكرى معركة الطف في كل مكان ...ومقاومي الطغاة سواء في البحرين او السعودية او اليمن او في لبنان او مصر والسودان وتركيا فهم من تلك المدرسة الحسينية مدرسة الاباء والتضحية والفداء وقد سبقهم ابناء العراق على مر العصور في مقاومة انواع الاحتلال والحكام الطغاة ..

ان خلود الفكر والثورة الحسينية مدعاة للفخر والاعتزاز لكل الاحرار فقد هدمت الثورة واتباعها صروحا كثيرة وكبيرة وذلك من خلال الثبات على المبادئ واستحضار تضحيات الامام الحسين(عليه السلام)وانصاره وعياله التي هي خير دافع لنا هنا في العراق اليوم لمقاومة اشرس هجمة ارهابية بربرية يتعرض لها شعب التفت فيها علينا قوى الشر واموال الخليج وتامر اعداء الله والانسانية من كل حدب وصوب وسيبقى انصار الحسين هم راس النفيضة وطلائع التصدي لهذه الهجمة .

وكما نتصدى لهذه الهجمة يجب ان نتصدى بنفس القوة للفساد والمفسدين واعداء الشعب بلا خوف وتردد فقد حررنا الحسين بثورته وتضحياته وفكره وهذه هي دروس الثورة الحسينية التي نستنبطها فلا خنوع ولا صمت امام ضياع الحقوق ومن يخدم الشعب ويحافظ على ثرواته ومصالحه فهو ابن الحسين السائر على طريقه والا فلا يخدعنا كائنا من يكون بممارساته وريائه وادعائه حب الحسين سواء بارتداء القيافة او ممارسة بعض الطقوس الكاذبة فالحسيني الحقيقي هو ابن الشعب المخلص له المدافع عن وطنه والمحافظ على شرفه وسمعته هو وعائلته والعامل المثابر على حفظ كرامة الاجيال واعادة مجد العراق وسموه ورفعته.

تحية اجلال واكبار لذكرى ثورة الحسين العطرة في معركة الطف الخالدة ولقائدها وقائدنا الامام ابو الاحرار والشهداء الحسين بن علي (عليه افضل الصلاة والسلام)واله واصحابه النجباء الذين نصروا الحق على الباطل وانها لايام خالدة احتفلنا بها فهي رمز هويتنا وعزتنا والى العمل والجهاد ايها العراقيون الشرفاء فوطنكم ينتظركم كلا من موقعه.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي   صغيري الجميل: هاهو العيد قد أصبح على الأبواب، وهاهم جميعاً..أهلك وصحبك ومعهم الأمكنة يفتقدون حضورك وسط هذا الضجيج المسمى العيد، لكني أعلم انك هناك ايضاً ... تفاصيل أكثر
حسين محمد الفيحان      وأنا أطالع الاستمارة التي أعدتها دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للموهوبين والمبدعين في جميع الاختصاصات العلمية والإنسانية , ... تفاصيل أكثر
مصطفى الهايم   اكثر من مئة مرشح ومرشحة  قدموا انفسهم لمنصب رئيس الجمهورية  في العراق يمثلون كتلا نيابية مختلفة من مذاهب وقوميات متعددة  تخطت بتنوعها هذا حدود ... تفاصيل أكثر
سامي كاظم فرج حين نتعرض لشخصية الامام علي (ع) فلابد لنا من الخشية بشيء في ان نخفق في تغطية الجزء اليسير من تاريخه وتراثه الفكري والمعرفي ... تفاصيل أكثر
علي علي      أمس كان موعد الجلسة الرابعة لمجلس نوابنا الجديد، وقد تم بعون الله بحضور 236 نائبا، أي أن إرث الغيابات والتغيب الذي كان ديدن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي      يقول أميل سيوران في كتابه (المياه كلّها بلون الغرق)"الحزن شهية لا تشبعها أيّ مصيبة" ومع اني على يقين بكون سيوران لم يتعرف على ... تفاصيل أكثر
ابو رشدي صالح البديري   الذي سأرويه ليس من الخيال العلمي.. انها واحدة من الكثير لظواهر التفسخ الخلقي والانحطاط الاجتماعي وعدم الشعور بالانتماء للإنسانية والتجاوز على المال ... تفاصيل أكثر
الفريد سمعان   يظل طموح كل الشعوب ان تنعم بمدن على مستوى رفيع تخدمها وتوفر لها فرص الراحة والاستجمام والحياة الرغيدة، وهي اضافة الى ذلك تريد ان ... تفاصيل أكثر
سامي كاظم فرج     في التاسع عشر من رمضان في العام 40 للهجرة وحين كان ابو الحسن يسجد ليعبد الها كان قد توجه اليه قبل ... تفاصيل أكثر
 طارق الحارس * جاء في تشريعات "الخليفة" الجديد أن المسيحي " كافر"، أما أن يشهر اسلامه، أو يدفع الجزية، أو يغادر أرضه عاريا والا يُقطع رأسه ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري    نريد وزيرا رياضيا، مع علمنا انه استحقاق سياسي وانه منصب سيادي لكننا نريده رياضيا، ولو لمرة واحدة ابعدوا محاصصتكم عن رياضتنا فقد خفت ... تفاصيل أكثر
علي علي     هناك مبدأ يعدّه هواة الطيور قاعدة أساسية لايحيدون عنها أثناء ممارستهم هوايتهم، ذلك المبدأ يحتم عليهم عدم إطلاق طيورهم في الأجواء الضبابية.. ومن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي       ليس من باب المصادفة إختيار البعث هذا التاريخ لعقد مؤتمرهم الخياني الإجرامي في العاصمة الأردنية عمان، والذي عقد ليلة 16-17 من شهر ... تفاصيل أكثر
 مصطفى الهايم   اخر ما تبقى من المسيحيين في الموصل خرجوا بثيابهم خلال الساعات الماضية مع انتهاء مهلة ارهابيي داعش التي خيرتهم بين البقاء في منازلهم مقابل ... تفاصيل أكثر
وجيه عباس سنة وسبعة أشهر غاب السيد الرئيس غيبته الألمانية الصغرى التي حوّلت المشفى الالماني الى كعبة كردية يطوف حولها الداعون الى الفدرلة!،وحين خرج الى الناس ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم    كنا نريدك ان تأتي قبل هذا الوقت، معافى وقويا، فثمة مكان شاغر، في عواصف الغبار التي هبّت علينا، لعقل و”حَيْل” مام جلال، لكن ... تفاصيل أكثر
علي علي      تجاوز على الدستور.. خروقات قانونية.. عدم تطبيق القانون.. خروج عن الاتفاق.. كل هذه عبارات ماعاد العراقيون يستغربون سماعها عقب كل تصريح او قرار ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   سيدتي مريم : سيدي يسوع : أقبل ايديكما أولاً .. وأنحني أمامكما معتذراً عما بدر ممن لطخوا الإنسانية بهذا الفعل الحقير الذي لا يقدم عليه الا ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم  لا يهم ماذا يُطلق على احوال امنية وسياسية مضطربة، وانشقاقات في “الوطنية” ومقومات السلام الاهلي، وقتل على مدار الساعة حصة المدنيين منه هائلة ... تفاصيل أكثر
 علي محمد الشلال    ان ((الاقتصاد)) عنصر مهم في حياة البشر فذلك يرجع الى ان هذا العلم يهتم بامور معيشة الناس من انتاج لمختلف السلع والخدمات او ... تفاصيل أكثر