من هو المنتصر الحقيقي؟

عدد القراءات : 288
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
من هو المنتصر الحقيقي؟

معركة الطف لم تكن معركة بين جيشين او خصمين فقط وانما هي معركة مبادئ وقيم ورفع راية (لااله الا الله)التي اراد حكام بني امية الطغاة طمسها وتحويل الخلافة (اذا كانت هنالك خلافة)الى حكم سلاطين وولاة عهد واستخدام الناس عبيدا "يعملون بالسخرة كما فعل معاوية في بناء دولة الشام .

انها ثورة بحق غيرت مسار التاريخ الاسلامي بعدما اريد له ان ينحرف ويعاد عصر الجاهلية والفرق شاسع بين طرفي المعركة فهذا الحسين بن علي بن ابي طالب هادم الاوثان في فتح مكة وناصر الدين واخو رسول الله وفتى الاسلام وهو وال بيته ايات السماء وذاك يزيد سليل الخسة والنذالة وابن الطلقاء من الشجرة الملعونة من اصل خبيث سواء كان امتدادا من هند اكلة الاكباد او من ابو سفيان عدو الله والاسلام.

تاريخ كله مثالب وسيئات لاتعد ولا تحصى.وفي الطرف الاخر تاريخ ناصع في الكرم والجود والايثار ومكارم الاخلاق وهو لسان رسول الله (ص)وابن مدرسة علي وفاطمة البتول سيدة نساء العالمين المطهرين من كل رجس حسب اية التطهير التي نزلت بحقهم في القران المجيد (انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا).

حتى في مصيبتهم ظلوا اصحاب نفوس ابية ولسان حق ناطق كما فعلت زينب في مجالس عبيد الله ابن زياد وفي الشام في مجلس يزيد وكذلك فعل الامام زين العابدين علي بن الحسين(عليه السلام)عندما لقنوهم دروسا في البلاغة والفصاحة.

وكانت النتيجة واضحة فقد سقطت العروش الكاذبة وخلد الحسين برغم كل الجروح التي لحقت به وباسرته واصحابه وبالدين الاسلامي,لكن شعلة الثورة الحسينية اوجدت انصارا ومسلمين حقيقيين بعد ان كان الدين على وشك السقوط وعلى وشك ان ينطمس لكن شيعة علي(ع)حافظوا على جوهر الدين ولا اقصد هنا كل من ادعى التشيع ولكن اقصد حاملي فكر وسلوك اهل البيت في كل بقاع الارض الذين رايناهم وهم يحتفلون بذكرى معركة الطف في كل مكان ...ومقاومي الطغاة سواء في البحرين او السعودية او اليمن او في لبنان او مصر والسودان وتركيا فهم من تلك المدرسة الحسينية مدرسة الاباء والتضحية والفداء وقد سبقهم ابناء العراق على مر العصور في مقاومة انواع الاحتلال والحكام الطغاة ..

ان خلود الفكر والثورة الحسينية مدعاة للفخر والاعتزاز لكل الاحرار فقد هدمت الثورة واتباعها صروحا كثيرة وكبيرة وذلك من خلال الثبات على المبادئ واستحضار تضحيات الامام الحسين(عليه السلام)وانصاره وعياله التي هي خير دافع لنا هنا في العراق اليوم لمقاومة اشرس هجمة ارهابية بربرية يتعرض لها شعب التفت فيها علينا قوى الشر واموال الخليج وتامر اعداء الله والانسانية من كل حدب وصوب وسيبقى انصار الحسين هم راس النفيضة وطلائع التصدي لهذه الهجمة .

وكما نتصدى لهذه الهجمة يجب ان نتصدى بنفس القوة للفساد والمفسدين واعداء الشعب بلا خوف وتردد فقد حررنا الحسين بثورته وتضحياته وفكره وهذه هي دروس الثورة الحسينية التي نستنبطها فلا خنوع ولا صمت امام ضياع الحقوق ومن يخدم الشعب ويحافظ على ثرواته ومصالحه فهو ابن الحسين السائر على طريقه والا فلا يخدعنا كائنا من يكون بممارساته وريائه وادعائه حب الحسين سواء بارتداء القيافة او ممارسة بعض الطقوس الكاذبة فالحسيني الحقيقي هو ابن الشعب المخلص له المدافع عن وطنه والمحافظ على شرفه وسمعته هو وعائلته والعامل المثابر على حفظ كرامة الاجيال واعادة مجد العراق وسموه ورفعته.

تحية اجلال واكبار لذكرى ثورة الحسين العطرة في معركة الطف الخالدة ولقائدها وقائدنا الامام ابو الاحرار والشهداء الحسين بن علي (عليه افضل الصلاة والسلام)واله واصحابه النجباء الذين نصروا الحق على الباطل وانها لايام خالدة احتفلنا بها فهي رمز هويتنا وعزتنا والى العمل والجهاد ايها العراقيون الشرفاء فوطنكم ينتظركم كلا من موقعه.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي     لولا الحزب الشيوعي العراقي ماكنت لأصل الى ماوصلت اليه اليوم، هذا هو اعترافي الأول الذي أقوله وانا احتفي واحتفل مع هذا الحزب بمناسبة ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس    المبادرة الرائعة والكبيرة التي طرحها الاتحاد العراقي لكرة القدم تستحق الاشادة والتقدير منا جميعا، تلك المبادرة التي صرح بها السيد كامل زغير عضو الاتحاد ... تفاصيل أكثر
سميرة عباس التميمي   يحمل إلينا شهر آذار أريج ورود النارنج والبرتقال وأريج مناسبات سعيدة ، يبدأهاعيد المعلم وتنتهي بعيد الربيع وفي كل مناسبة نجد عطر المرأة ... تفاصيل أكثر
د. علي الخالدي   لقد كُتب على الشيوعيين خلال امتداد تاريخ نضالهم الوطني ، أن يكونوا محرقة لكل اﻷنظمة الرجعية والدكتاتورية التي توالت على حكم عراق الخير ... تفاصيل أكثر
علي علي   يقال إن رجلا حكم عليه بالرجم لذنب اقترفه، فدفن في حفرة حتى منتصف جسده، واخذ جميع المارة يقذفون عليه الحجارة بأشكالها وأحجامها وأصنافها، لكن ... تفاصيل أكثر
طه رشيد   بعد مضي عقود على العروض المجانية التي تقدم في المسرح الوطني سواء تلك التي تنتجها دائرة السينما والمسرح أم الفرقة السمفونية، فإن تجربة الدخول ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   مع انطفاء اليوم الاخير من ثورة الرابع عشر من تموز، واغتيال ابن الشعب عبد الكريم قاسم، دخل العراق وشعبه مرحلة الظلام التي قادها البعث ... تفاصيل أكثر
محمد عبد زيد    تكونت الجزيرة العربية من أقوام عرفوا بالمستعربين واليعاربة، وغير ذلك من التسميات، والواقع أن هذه الأقوام لم تستطع أن تنسلخ من ثوب الجهل ... تفاصيل أكثر
وداد فرحان   أي عيد والعيون البريئة اغتالتها جهالة الزمن، لايستكين حزنها ولاتجف مقلها، ربما يحترق القلم بين أنامل الرثاء لك أيتها المضيئة بين شفق النور ... تفاصيل أكثر
علي علي      في عراقنا الجديد.. المشرق.. السعيد.. الديمقراطي.. الفيدرالي.. التعددي.. ذي السيادة التامة، هناك ثلاثة مجالس تعد العمود الفقري في هيكله، وعليها يبنى صرح البلاد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    « عفا الله عما سلف « جملة قالها الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم في زمن الخير بعد انتصار ثورة الرابع عشر من تموز عام ... تفاصيل أكثر
وانا جالس في مقهى الستاربوكس اثار انتباهي وشدني حوار قد دارَ بين شخصين اشتركا في نفس المكان الذي كنت جالساً فيه، ويبدو انه نقاشاً حول ... تفاصيل أكثر
اياد حسن دايش   افغانستان وعاصمتها كابل هذا البلد الذي مزقته الحروب والصراعات حيث ان الشيعة كانت تمثل الاكثرية فيه. بحجم الاكثرية  للشيعة في العراق وايران .لكن ... تفاصيل أكثر
علي علي   " فويلح".. شاب يقطن إحدى قرى محافظة واسط.. كان قد ربّى صقرا منذ صغره آملا ان ينفعه في الصيد، حيث كما هو معروف لدى ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     اثنتا عشرة سنة ذهبت ونحن لا فعل لنا سوى اننا نتحسر على ان نرى وطناً حقيقياً يخدمه ابناؤه البررة ، ويعيش فيه مواطنوه ... تفاصيل أكثر
مهدي المولى   نعم ان النجيفي يعترف بالحقيقة ولكن بعد فوات الاوان كما ان الاعتراف كان ناقصا. صحيح انه اعترف بان وراء كل ما حدث في ... تفاصيل أكثر
محمد عبد زيد    أكدت المتغيرات التي شهدتها الساحة السياسية العراقية التي بدورها ألقت بانعكاساتها على الوضع الاجتماعي الداخلي للبلد أن السلوك الذي اتبعته بعض الدول الإقليمية ... تفاصيل أكثر
علي علي     مازالت الكرات في ساحات البرلمان العراقي تتأرجح بين أقدام هذه الكتلة وتلك، وذاك الرئيس وهذا العضو، بشكل لايوحي بانفراج الأزمات قريبا، بل على ... تفاصيل أكثر
منعم جابر   بعد ان عجزت الاتحادات الرياضية المركزية من القيام بواجباتها في اعداد قواعد الالعاب الرياضية واكتشاف المواهب وتحضير الكفاءات المتميزة ومن ثم صناعة البطل الرياضي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي      في اغلب المدن العالمية المهتمة بالادب يزاول المثقفون عملهم الاعلامي وفق ما يسمح به الوقت ، بحيث لايؤثر على نتاجهم الابداعي في مجال ... تفاصيل أكثر