من هو المنتصر الحقيقي؟

عدد القراءات : 410
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
من هو المنتصر الحقيقي؟

معركة الطف لم تكن معركة بين جيشين او خصمين فقط وانما هي معركة مبادئ وقيم ورفع راية (لااله الا الله)التي اراد حكام بني امية الطغاة طمسها وتحويل الخلافة (اذا كانت هنالك خلافة)الى حكم سلاطين وولاة عهد واستخدام الناس عبيدا "يعملون بالسخرة كما فعل معاوية في بناء دولة الشام .

انها ثورة بحق غيرت مسار التاريخ الاسلامي بعدما اريد له ان ينحرف ويعاد عصر الجاهلية والفرق شاسع بين طرفي المعركة فهذا الحسين بن علي بن ابي طالب هادم الاوثان في فتح مكة وناصر الدين واخو رسول الله وفتى الاسلام وهو وال بيته ايات السماء وذاك يزيد سليل الخسة والنذالة وابن الطلقاء من الشجرة الملعونة من اصل خبيث سواء كان امتدادا من هند اكلة الاكباد او من ابو سفيان عدو الله والاسلام.

تاريخ كله مثالب وسيئات لاتعد ولا تحصى.وفي الطرف الاخر تاريخ ناصع في الكرم والجود والايثار ومكارم الاخلاق وهو لسان رسول الله (ص)وابن مدرسة علي وفاطمة البتول سيدة نساء العالمين المطهرين من كل رجس حسب اية التطهير التي نزلت بحقهم في القران المجيد (انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا).

حتى في مصيبتهم ظلوا اصحاب نفوس ابية ولسان حق ناطق كما فعلت زينب في مجالس عبيد الله ابن زياد وفي الشام في مجلس يزيد وكذلك فعل الامام زين العابدين علي بن الحسين(عليه السلام)عندما لقنوهم دروسا في البلاغة والفصاحة.

وكانت النتيجة واضحة فقد سقطت العروش الكاذبة وخلد الحسين برغم كل الجروح التي لحقت به وباسرته واصحابه وبالدين الاسلامي,لكن شعلة الثورة الحسينية اوجدت انصارا ومسلمين حقيقيين بعد ان كان الدين على وشك السقوط وعلى وشك ان ينطمس لكن شيعة علي(ع)حافظوا على جوهر الدين ولا اقصد هنا كل من ادعى التشيع ولكن اقصد حاملي فكر وسلوك اهل البيت في كل بقاع الارض الذين رايناهم وهم يحتفلون بذكرى معركة الطف في كل مكان ...ومقاومي الطغاة سواء في البحرين او السعودية او اليمن او في لبنان او مصر والسودان وتركيا فهم من تلك المدرسة الحسينية مدرسة الاباء والتضحية والفداء وقد سبقهم ابناء العراق على مر العصور في مقاومة انواع الاحتلال والحكام الطغاة ..

ان خلود الفكر والثورة الحسينية مدعاة للفخر والاعتزاز لكل الاحرار فقد هدمت الثورة واتباعها صروحا كثيرة وكبيرة وذلك من خلال الثبات على المبادئ واستحضار تضحيات الامام الحسين(عليه السلام)وانصاره وعياله التي هي خير دافع لنا هنا في العراق اليوم لمقاومة اشرس هجمة ارهابية بربرية يتعرض لها شعب التفت فيها علينا قوى الشر واموال الخليج وتامر اعداء الله والانسانية من كل حدب وصوب وسيبقى انصار الحسين هم راس النفيضة وطلائع التصدي لهذه الهجمة .

وكما نتصدى لهذه الهجمة يجب ان نتصدى بنفس القوة للفساد والمفسدين واعداء الشعب بلا خوف وتردد فقد حررنا الحسين بثورته وتضحياته وفكره وهذه هي دروس الثورة الحسينية التي نستنبطها فلا خنوع ولا صمت امام ضياع الحقوق ومن يخدم الشعب ويحافظ على ثرواته ومصالحه فهو ابن الحسين السائر على طريقه والا فلا يخدعنا كائنا من يكون بممارساته وريائه وادعائه حب الحسين سواء بارتداء القيافة او ممارسة بعض الطقوس الكاذبة فالحسيني الحقيقي هو ابن الشعب المخلص له المدافع عن وطنه والمحافظ على شرفه وسمعته هو وعائلته والعامل المثابر على حفظ كرامة الاجيال واعادة مجد العراق وسموه ورفعته.

تحية اجلال واكبار لذكرى ثورة الحسين العطرة في معركة الطف الخالدة ولقائدها وقائدنا الامام ابو الاحرار والشهداء الحسين بن علي (عليه افضل الصلاة والسلام)واله واصحابه النجباء الذين نصروا الحق على الباطل وانها لايام خالدة احتفلنا بها فهي رمز هويتنا وعزتنا والى العمل والجهاد ايها العراقيون الشرفاء فوطنكم ينتظركم كلا من موقعه.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي    قبل الولوج في موضوعي اليوم والمتعلق بموضوعة السلطة والمال التي يشتغل عليها أغلب الراغبين بالتسلط السياسي، أود  الاشارة الى بعض الارتكازات ومنها ان التاريخ ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس   ربما أن عمر عبدالرحمن ، لاعب المنتخب الاماراتي، هو أفضل، مهاريا، من حمادي أحمد، لاعب القوة الجوية، لكن هذه الميزة ليست لها علاقة بأفضلية ... تفاصيل أكثر
علي علي   لقننا أهلونا منذ الصغر مثلا وقيما ومبادئ، منها ماظل راسخا رسوخ الشجرة في باطن الأرض، ومنها ما جرفته رياح الطيش وعنفوان الشباب، فأما الأولى، ... تفاصيل أكثر
عدوية الهلالي   ماالذي يحدث في بلدي ؟ هل انتظرنا الديمقراطية عقودا لتشتتنا ؟ لماذا صرنا ننسى انتماءنا للعراق وينتمي كل منا لقوميته ،لطائفته، لمذهبه ، لأقليته ... تفاصيل أكثر
حسن حاتم المذكور   في زمن المسخرة يكون الجد فيه استراحة استغباء مريحة يمارسها العراقيون الآن بكثافة, وسط شبه المرحوم شارع الرشيد يتجمع الباعة المتجولون ليتحاوروا حول ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     داعش هذه العصابة المسلحة المجنونة بالقتل والعاشقة لكل ما له علاقة بالجرائم الكبرى ، صارت قبل سنتين ونصف وبفضل بعض الخونة من العسكر ومعهم ... تفاصيل أكثر
شاكر العبادي   لايزال الشارع الرياضي يعاني من اخفاقات الرياضة عامة بالبلاد، ولوا استعرضنا جانبا من هذه الاخفاقات الرياضية على مدى عقود لراينا المتتبع  للمشهد الرياضي في ... تفاصيل أكثر
علي علي          من بين قراطيس إرثنا، وأسفار تأريخنا المروي والمنقول والمدون، هناك أمثال كثيرة نطق بها مجربون من عامة الناس وبسطائهم، صقلتهم التجارب على ... تفاصيل أكثر
ماجد عبد الغفار   إن الابتسامة والتفاؤل من سمات الشخصية العراقية إضافة إلى الكرم والشجاعة والانتماء الوطني، ويمكن استثمار هذا ببرنامج وطني يشترك الجميع في تحقيقه بالرغم ... تفاصيل أكثر
ناصرقوطي   الحرباء عضاية معروفة من جنس الزواحف، وهي الوحيدة القادرة على تغيير لون جلدها تبعاً للظروف والمحيط الذي تتواجد فيه، فمرة تتحول حمراء، ومرة خضراء، وأخرى ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   في مقال سابق نشر في جريدة الحقيقة، استشهدت بحديث نبوي شريف يصف فيه آيات المنافق، وحددها بأنهم اذا حدّثوا كذبوا واذا وعدوا أخلفوا واذا ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس     من المؤكد أننا نقف مع أي تحرك لرفع الحظر الكروي المفروض على الكرة العراقية منذ سنوات طويلة، ومن المؤكد أننا نفرح جدا حينما تتبنى ... تفاصيل أكثر
علي علي        لما كانت السلبيات والإيجابيات مرافقة لبني آدم كلهم، يكون حريا بنا جميعا وضع أنفسنا في موازين عدة، أولها ميزان المصارحة والمكاشفة مع النفس ... تفاصيل أكثر
  ابراهيم الخياط   د.نزيهة الدليمي هي أول وزيرة في العراق وفي العالم العربي، ومن رائدات الحركة النسوية العراقية، وذات جهد مشهود في إصدار قانون الاحوال الشخصية لسنة ... تفاصيل أكثر
بشار قفطان    استكمل الشيوعيون العراقيون بكل نشاط وحيوية استعداداتهم من اجل عقد المؤتمرالوطني العاشرللحزب في موعده ، بعد تهيئة كل مقومات نجاح عقده من خلال الوثائق ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     في البلد الذي شرّع الدستور الأول وسنّ القوانين منذ آلاف السنين (مسلة حمورابي)، وفي البلد الذي علّم الإنسان الحرف الأول (الكتابة السومرية)، واخترعت فيه ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس     من المؤكد أننا نقف مع أي تحرك لرفع الحظر الكروي المفروض على الكرة العراقية منذ سنوات طويلة، ومن المؤكد أننا نفرح جدا حينما تتبنى ... تفاصيل أكثر
علي علي     في السياقات الإدارية المعمول بها في نظام المؤسسات والشركات، هناك سياق متبع في تناقل المواد الثابتة من أثاث وأجهزة وتجهيزات وآلات وآليات، لاسيما ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط   د.نزيهة الدليمي هي أول وزيرة في العراق وفي العالم العربي، ومن رائدات الحركة النسوية العراقية، وذات جهد مشهود في إصدار قانون الاحوال الشخصية لسنة ... تفاصيل أكثر
محمد حياوي    سؤال طالما شغلني، هل الثقافة هي مجموعة الإبداعات الرفيعة والخلاقة في تمظهراتها بالرواية والمسرح والسينما والفنوان التشكيلية؟ أم تتعدى ذلك إلى كل ما من ... تفاصيل أكثر