شوربة آش رشته

عدد القراءات : 2392
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
شوربة آش رشته

مقادير :

كوب فاصوليا بيضاء

كوب فاصوليا حمراء

كوب لوبيا خضراء

100 جرام كرافس

كوب عدس اصفر

كوب عدس اسمر

كوب حمص

100 جرام كزبرة خضراء

100 جرام سبانخ

100 جرام كرات

بصلة

كوب شعرية(رشته ايرانية)

كوب زيت نباتي

ملح وفلفل اسود حسب الرغبة

كوب بسلة

طريقة التحضير:

اولا- نقوم بنقع الحمص والفاصوليا الحمراء والخضراء في الماء بعد غسلهم جيدا ونتركهم من بالليل الى الصباح.

ثانيا-  نقوم بوضع كل المواد المنقعة في اناء ونضعها على النار لمدة ساعة حتى تمام النضج.

ثالثا- نقوم بوضع باقي المكونات من الحبوب على خليط الفاصوليا بعد غسلها ايضا ونتركها على النار حتى تنضج كل المكونات ويصبح الخليط ثقيلا.

رابعا- نقوم بغسل باقي الخضروات ونقطعها الى قطع صغيرة جدا ثم نقوم بوضعها في خليط الفاصوليا.

ونضيف معها الملح والفلفل ويمكنك اضافة الكمون والمرقة وتقلب جيدا.

خامسا- نقوم بتقطيع البصل الى شرائح رفيعة ونقليه في الزيت ثم نضيفه الى الخليط ونتركه قليلا على

النار، وتقدم الآش ساخنة.

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
ام البنين حسن ... تفاصيل أكثر
يحيى الحياني حزام بغداد، هو تلك المنطقة التي تحيط ببغداد من جوانبها الأربعة، ومنذ سقوط النظام السابق عام 2003 أصبحت هذه المناطق ساحة للنزاع الطائفي والتهجير ... تفاصيل أكثر
   لا يمكن الإقرار إطلاقا  بأن الأجندات الخارجية وحدها هي من تقف وراء الجماعات التكفيرية الارهابية التي اجتاحت ما تسمى بالمدن السنية، فالعاقل والواعي يعلم ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
د. غالب الدعمي ... تفاصيل أكثر
عمار العامري ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
مصطفى الهايم ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
صادق الهاشمي الرد على المحلل السياسي العراقي محمود الهاشمي ... تفاصيل أكثر
حسين الذكر ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عمار العامري ... تفاصيل أكثر
الشيخ طه العبيدي  لطالما طبَّلت طبول الشر والعدوان داعمة الدولة المزعومة على أرض العراق والشام، وجنّدت لها الجيوش وأنفقت مليارات الدولارات في شراء الذمم والنفوس ... تفاصيل أكثر