قراءة في ديوان ( أحلُمُ أن أعود) للشاعر صباح سعيد الزبيدي

عدد القراءات : 135
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قراءة في ديوان ( أحلُمُ أن أعود) للشاعر صباح سعيد الزبيدي

مع إطلالةِ عامٍ جديد (عام 2017) يهلّ علينا هلال (أحلمُ أن أعود) الذي أبدعهُ شاعرنا العراقي (صباح سعيد الزبيدي) وهو يرسمُ لوحاتٍ بألوانٍ تأخذُ بصرنا وبصيرتنا نحو عوالمَ عاشها ويعيشها ويحلمُ بها الشاعر.

د. وليد جاسم الزبيدي

 

 

    ونحن بدأنا بسنة وتأريخ ميلادي جديد، فالأعوام والزمان تأخذ مكانها في حياتنا التي أصبحت أرقاماً، نحفظها كرقمنا العسكري الذي كُنّا نرددهُ أكثر من اسمنا في الحروب. فمن (1977 - 2017) أربعون سنة، أربعونَ عالماً، شمساً، بحراً، نعم إنهُ عمر!!، وهكذا مع هذه وتلك ، قبل وبعد عام (1980) هاجر نخل العراق، العراق الذي كان يتنفس أكثر من (30) مليون نخلة، من أجمل وأطيب نخيل العالم ، فأصبحت كل نخلة تحت نجمة (كما يقول مثلنا العراقي)، فتفرقت الأحبة في أصقاع الأرض، وفي دول كُنّا لا نعرفها إلا في خريطة العالم أو ما نسميه (الأطلس).

   أربعونَ عاماً وأكثر منها، صارت لكل عراقي قصصٌ ورواياتٌ، شاءَ أم أبى، أربعون عاماً ومع الثلج وبرودة الغربة والاغتراب لم ينسَ الشاعر (الزبيدي) كل شارع وحي و(دربونة) ومقهى، تكتنزهُ ذاكرتهُ وهو يتنفسُ شبابَ مراهقتهِ في قصة حب، أو مشروع حياة، لم تشغلهُ دوّامة المكان الجديد الذي كان طارئاً في حياته. نعم يظلّ المكانُ يلقي ظلاله على الديوان، بدءًا من العنوان (أحلمُ أن أعودَ)، وهي العودةُ للمكان الأول، وكما قال الشاعر العربي:

كم منزلٍ للمرء يألفهُ الفتى وحنينهُ أبداً لأولّ منزلِ

يظلّ المكانُ والمكانُ وارفَ الظلال، وتظل محلة السّراي، وعوّاشة، والدّبيسات، والحلفاية، و..و.. أماكن تصارع طرقات وبارات ومقاهي بلغراد ورييكا، بل تتسابقُ في خيالهِ موجات المشرح والمجر والهور مع موجات نهر الدانوب، ونهر السافا.. وكلي يقين يظل الهور هو المنتصر والذي يسبح في بحر أفكار وآمال شاعرنا.

   وقد أثّرتْ ثقافة المكان الأولى في ذات الشاعر، الثقافة المنفتحة على العالم ففي شارعٍ واحد وحارةٍ واحدة تلتقي كل الثقافات والأديان السماوية وتنمو ثقافة التسامح والمحبة مع الآخر، ففي (عكد التوراة) تلاحظُ وجود تعايش الحضارات والديانات، ففي شارع واحد تجد كنيسا يهوديا، وكنيسة أم الأحزان المسيحية، مع جامع للمسلمين، وفي جانب آخر وطرف مقابل في مدينة (العمارة) مدينة الشاعر، تجد مكاناً لتعبّد الصابئة على شاطئ النهر.. هكذا عاش شاعرنا وسط هذه الأجواء، ومع مرافقته لأصدقاء من ألوانٍ شتى ، كلها تصبّ في صميم ثقافته وذاكرته التي لن تهدأ..

 بعد أربعين عاماً من سفرٍ طالَ، أحسّ السندباد بالتعب، التعب الممتزج بالخوف من الموت، أنهُ كأسٌ يشربهُ نخبَ العمر. وهكذا جاءت نصوصه الشعرية وهي تحمل هذا الحنين لداره الأولى والى أصدقاء الصّبا، الى كلّ شارعٍ ومحلّة ومقهى ونهر. قسّمَ الديوان على أربعةِ أجزاء:

 فكانَ الجزء الأول: (الى مدينتي العمارة الحبيبة، وتجليات أخرى). والجزء الثاني: (الى وطني الغالي العراق الجريح وشعبي المظلوم). والجزء الثالث: ( الى أعداء الانسان والانسانية وطواغيت هذا الزمان). وأخيراً الجزء الرابع : ( قصائد كتبتُها بالصربية وترجمتُها الى العربية).

    إنهُ ذخيرةٌ حيّة من الوجدان والاحساس المرهف، وسيظل هذا الديوان مع دواوين شعراء عراقيين آخرين في المنفى أو المهجر مشروعاً للنّقاد وللباحثين والدارسين للوقوف مع النتاج الأدبي للعراقيين الذين تغرّبوا وطافوا وساحوا في أرض الله.. أترك صفحات الديوان للقارئ والمتلقي الكريم ليقفَ على تجربةِ هذا الشاعر ، وأتمنى للشاعر التوفيق في طريق الابداع..

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي صغيري الجميل: هاهو العيد قد أصبح على الأبواب، وهاهم جميعاً..أهلك وصحبك ومعهم الأمكنة يفتقدون حضورك وسط هذا الضجيج المسمى العيد، لكني أعلم انك هناك ايضاً ... تفاصيل أكثر
علي علي     ما لايخفى على القاصي والداني، أن العراق بلد لا تشمل قاطنيه الآية الكريمة: غير المغضوب عليهم..! إذ مر عليه من الأحداث مايفوق ... تفاصيل أكثر
علي علي    في مثل يقوله العراقيون ينعتون فيه تقادم الأشياء ومضي زمن طويل عليها: (من قالوا بلى) ولتفسيره ذهب المفسرون مذاهب عدة، لست بصددها في ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   يقول أميل سيوران في كتابه (المياه كلّها بلون الغرق)"الحزن شهية لا تشبعها أيّ مصيبة" ومع اني على يقين بكون سيوران لم يتعرف على الحزن ... تفاصيل أكثر
سيف العلي   إيرك، هو احد ممثلي الدعاية لسكائر مارلبورو الذي توفي بعد صراع طويل مع مرض في الرئتين، والذي بدأ بالتدخين منذ السن الرابعة عشرة الى ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي اكثر من اربع عشرة سنة ذهبت ونحن لا فعل لنا سوى اننا نتحسر على ان نرى وطناً حقيقياً يخدمه ابناؤه البررة ، ويعيش فيه ... تفاصيل أكثر
علي علي   "الرؤية من دون تنفيذ مجرد حلم، والتنفيذ من دون رؤية مجرد مضيعة للوقت، أما الرؤية والتنفيذ مجتمعان، فيمكن أن يغيرا العالم".   المقولة أعلاه ... تفاصيل أكثر
فالح مكطوف*   إن ظهور مؤسسة السجناء السياسيين، وإصدار قانونها بعيد سقوط النظام السابق وبوقت مبكر نوعا ما، لم تكن مصادفة في كل الأحوال، لاسيما اذا ما ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي عندما وضع زرياب وتراً خامساً لآلة العود الموسيقية لم يأت بضلالة، بل انه كان ضمن قضية عمل على حلها ، وهي قضية ايصال صوت ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس 1  ان أراد أي أحد الدليل على تدخل السياسة بالرياضة فليسأل الإمارات عن سبب عدم السماح للاعب علي عدنان بدخول أراضيها مع المنتخب الوطني العراقي ... تفاصيل أكثر
علي علي   يحكى أن ثلاثة أشخاص حكم عليهم بالإعدام بالمقصلة وهم؛ عالم دين- محامي- فيزيائي. وعند لحظة الإعدام تقدم عالم الدين ووضعوا رأسه تحت المقصلة، ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    في مقالي هذا أود ان اكون قريباً من الاسئلة التي تطرح عن تجديد السؤال الديني، وسط رغبة بتكرار الدعوة الى اسكات ما ليس له ... تفاصيل أكثر
علي علي     اللسان، قطعة اللحم هذه التي لايتجاوز وزنها بضع مئات من الغرامات، قال فيه كثيرون، وتكلم عنه الرائحون والغادون، وقطعا قالوا ماقالوه باستخدام ألسنتهم ... تفاصيل أكثر
انوار عبد الكاظم الربيعي الامام علي، هو ثروة معنوية ازلية يمكن لها في كل زمان اظهار نفسها باعتبارها نظاما اخلاقيا وسموا روحيا وعملا تنويريا .. ونحن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   في مقالي اليوم سأسرد بعض الحوادث المؤلمة التي عرّضنا لها بعض ساستنا، وسودوا وجوهنا أمام الله وخلقه، وهي حوادث مضحكة حد الوجع، لان ... تفاصيل أكثر
علي علي     يطل علينا بين آونة وأخرى ابتكار جهاز جديد أو تقنية غريبة، لها تماس مباشر بجانب من جوانب حياتنا، وعادة ما يتفاعل هذا الجديد ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي كنت قد أعددت في وقت سابق بحثاً حول سيميائية الفن ودلالات اللون وتعرفت إلى معنى السيميائية المشتقة من الكلمة الأغريقية) semeion وتعني إشارة .ودراسة الإشارات ... تفاصيل أكثر
د. غسان السعد  بعباءته الحريرية السوداء الموشاة بالذهب، يطأ محمد بن سلمان البيت الأبيض، ليلتقي الرئيس ذا الشعر الأصفر، الذي تجاوز كل البروتوكولات الدبلوماسية حيث تعامل ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر