تبا لكم أيها اللائمون لحشدنا وقواتنا البطلة

عدد القراءات : 87
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تبا لكم أيها اللائمون لحشدنا وقواتنا البطلة

حسن احمد 

 

وجوه رثة ونفوس وضيعة وكاذبة من البعض من ساسة الغفلة.. ذكور أو إناث الكوتة، ممن تسيّدوا الشأن السياسي في هذا الزمن الرديء، صدَّعوا أسماعنا ولوثوا عقول البسطاء من الناس في حملة مسعورة ضد القوى الامنية المحررة ومن ضمنها الحشد الشعبي بكل اطيافه، بافتراء قصص وتلفيق حكايات  ليس لها أصل ولا وجود الاً في عقول هؤلاء العملاء المأجورين لتركيا او السعودية او قطر او الإمارات، يشاركهم الاعلام البدوي في العربية والجزيرة وبدرجة اقل الشرقية وصحف صفراء وهابية كالشرق الأوسط والحياة والرياض السعودية.. يتباكون على سنة العراق من محرريهم ابناء الوسط والجنوب وبغداد، متنكرين للدماء الزواكي التي سالت على ارض اغتصبها داعش، سهّل مهمتهم وَعَبَد الطريق لهم مشايخ الفتنة ورداحي المنصات، في جرف النصر وفِي الفلوجة والرمادي وصلاح الدين واليوم في نينوى ..لا أقول قطرة دم واحدة من بطل من ابطال قواتنا البطلة تساوي ملايين من رؤوس الفتنة والتضليل وإنما تراب بسطال احدهم اطهر من أطهرهم ان وجد فيهم.. لقد استثارني فيديو لابناء الشرطة الاتحادية وهم يقومون بانقاذ عائلة موصلية فجّر بيتهم عليهم دواعش وقاموا بتفجيره خطأً، من قبل ان يغادروا المكان.. انتخت الغيارى من الاتحادية  فتاة ناجية من التفجير لإنقاذ بقية الاسرة وكانوا احياء تسمع أصوات الضعيفة وهم احياء يستنجدون باخوتهم الغيارى من الاتحادية الذي هبوا الى تحت الركام وسط الاشتباك مع العدو الذي استغل الموقف وكان موقفا بطولياً رائعاً انقذوا العائلة  ،قتلوا الدواعش، وفر الاخرون منهم. السؤال الى عقول العفن الطائفي هل شاهدتم هذه المواقف الشريفة وما أكثرها في الاعلام وهل رأيتم ابن الوسط والجنوب وهو يجود بدمه، يسأل ضحايا التفجير هل انت سني او شيعي؟ شرف لنا أفعالكم ياابناء قواتنا المُحرِرِّة بكل صنوفها لقد أذهلتم الأعداء قبل الأصدقاء بنبلكم وشهامتكم وانسانيتكم.

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي     يتساءل كثير من المتابعين للوضع العراقي في مرحلة ما بعد سقوط النظام السابق عام 2003 عن الفوائد التي حصل عليها الشعب العراقي من هذا ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس   قد أبدو غير منسجم مع الواقع حينما أبدي فرحي بعدم وصول وفد الفيفا التفتيشي لملاعبنا الكروية في البصرة وأربيل وكربلاء في الموعد الذي كان ... تفاصيل أكثر
حسين البياتي   بعد ان أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم عن بدء ونهاية الموسم الكروي الجديد في موعد مختلف عن المواسم السابقة، والذي عده محللون وخبراء في ... تفاصيل أكثر
علي علي     قالوا قديما: ثلاث لايمكن استعادتها؛ رصاصة أطلقتها، وكلمة قلتها، وأياما عشتها. وعن الأخيرة حصرا قالوا الكثير الكثير، مما لاتحتويه كتب ولاتضمه أسفار، وحذروا من ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي   يسعى رئيس الحكومة العراقية الدكتور حيدر العبادي الى تقديم مرشحيه المحتملين لوزارات الدولة الشاغرة الى البرلمان خلال فترة وجيزة بحسب المعلومات المتاحة حتى ... تفاصيل أكثر
قحطان السعيدي   بغض النظر عن ما آل اليه العبث الحكومي خلال العقد الاخير بصرف الأموال الطائلة على قطاع الكهرباء هدرا وفسادا بحلول ترقيعية لانتاج الطاقة الكهربائية ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     منذ مدة طويلة لم أخرج من الصحيفة في ساعات الذروة، واقصد ساعات بداية او نهاية الدوام الرسمي للدوائر الحكومية، لكنني بالامس وفي الساعة الثالثة ... تفاصيل أكثر
علي علي     مازالت الأمواج في ساحة عراقنا الجديد تتلاطم في لج بحور عديدة، وكأن ظلم العقود الماضية وظلماتها لم تكفِ السلاطين الذين تناوبوا على استحواذ هذه ... تفاصيل أكثر
قيس النجم   نار لم تحرق إبراهيم، وبحر لم يغرق موسى، وحوت لم يأكل يونس، وسكين لم تذبح إسماعيل، كل هذا وغيره من الآف الصور العظيمة، حدثت ... تفاصيل أكثر
الحقوقي/ نعمان منذر محمد   مصطلح نجده غريباً في معناه ولكن يقلق مراكز القوى والاجهزة الامنية ومكافحة الاٍرهاب في امريكا واوربا والعالم كله ما معناه وما غايته ... تفاصيل أكثر
علي علي     في عهد حكمه كأكبر رأس للنظام، كان صدام حسين ينتقي الشخص الذي لايفقه شيئا غير التلفظ بعبارة (نعم سيدي) ولديه من الثقافة والعلوم أدنى ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    مثلها مثل كل الممارسات ، تعدّ السياسة صناعة بحد ذاتها ، ومن يمارسها يُنتظر منه منتج صالح للتداول في المجتمعات التي يعملون ضمن أطرها ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي    من المثير للانتباه  في تعاملاتنا اليومية ،أن كثيرا من الناس منشغلون بما كان و يهملون ما سيكون، ويصفون ما حدث ولا ينشغلون  بتوقعات ما ... تفاصيل أكثر
وداد فرحان   نعيش عصر الزحام بكلّ معانيه، زحام في الوصول، في فهم الآخر. زحام في اختيار المفردات، في اختيار مصطلحات التعبير . زحام في فهم الذين ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   داعش، هذه العصابة المسلحة المجنونة بالقتل والعاشقة لكل ما له علاقة بالجرائم الكبرى ، صارت قبل أكثر من سنتين وبفضل بعض الخونة من العسكر ... تفاصيل أكثر
علي علي    كما هو معلوم، أن التأريخ يسجل الأحداث ويقيدها بحروف عريضة وبارزة، ولا أظنه يوما قد مسح حرفا أو حرّفه، إذ هو صادق رغم المتلاعبين ... تفاصيل أكثر
    منعم جابر     كرة القدم هي اللعبة الشعبية الاولى في العراق وفي اغلب بلدان الدنيا والتي لاتغيب عن ملاعبها الشمس . نعم انها اللعبة التي ... تفاصيل أكثر
علي السراي   الله أكبر، ولتكن هذه الدماء شرارة انطلاق الحشد الشعبي البحراني المقدس... الله أكبر وحي على ثورة السلاح وبذل الدماء... الله أكبر وحي على زلزلة ... تفاصيل أكثر
عقيل الشيخ حبيب   في خطوة تسويقية واعلامية لاتعدو سوى مجاملة على غرار التسوية الوطنية فبين (مشروع التصفية الوطنية ومؤتمر حمار بغداد) ضاعت الاهداف الواقعية والعملية في ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     إذا أردنا أن نستكشف الواقع الثقافي  العراقي عن قرب ينبغي علينا إلقاء نظرة واسعة على المفاصل الأساسية التي يتكون منها المشهد الثقافي في العراق ... تفاصيل أكثر