الحقيقة تستذكر الفنان ضياء حسين في ذكرى رحيله الثالثة

عدد القراءات : 14032
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحقيقة تستذكر الفنان ضياء حسين في ذكرى رحيله الثالثة

لأنه ابن الشجن العراقي، وبوح السومريين الحقيقي، ولكونه كان يحمل همنا ويبثه عبر منظومة صوته المليئة بالحزن العراقي المعتق، كان لزاما علينا نحن الذين نعشق شجننا وحزننا ان نستذكر احد المرتكزات التي يقف عليها ذلك الشجن، وها نحن نفتح ملفا خاصا لفنان رحل عنا قبل عام تاركا بداخلنا وجعا آخر، ففي فقده خسر العراق خامة صوتية شابة كان من الممكن ان تمسك بقمة الغناء العراقي فيما لو ان القدر غفل عن روحه ولم يصعدها الى خالقها، انه الفنان الراحل ضياء حسين. والفنان ضياء حسين علي البهادلي مواليد بغداد 1977 ابتدأ مشواره الغنائي منذ الصغر وعمره لايتجاوز العشر سنوات عام 1987 وتبناه الشاعر رحيم المالكي.. واول البوماته كانت في عمر الثانيه عشرة...وكان اصغر مطربي العراق في عقد الثمانينيات واشتهر باللون القريب للريفي ومن بين اشهر اغانيه بعدني صغير- شكره الكصيبه- ماظن يجيبه البخت- محسودة- تتمايل بممشاك- فرصة وضاعت مني- هيجي انتي حلوة.. وافته المنية وهو في ريعان الشباب اثر نوبة قلبية في اوائل شهركانون الثاني من عام 2014 وهو في السادسة والثلاثين من العمر.. رحم الله الفنان ضياء حسين. 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد شريف ابو مسلم ... تفاصيل أكثر
د.سعد العبيدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عباس الصباغ ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
د.سعد العبيدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
شكيب كاظم ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
غدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
د. غسان السعد ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
داعش، هذه العصابة المسلحة المجنونة بالقتل والعاشقة لكل ما له علاقة بالجرائم الكبرى ، صارت قبل أكثر من سنتين وبفضل بعض الخونة من العسكر ومعهم ... تفاصيل أكثر