هل اتفق العبادي مع بارزاني على استقلال كردستان بعد الإنتهاء من داعش؟

عدد القراءات : 199
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل اتفق العبادي مع بارزاني على استقلال كردستان بعد الإنتهاء من داعش؟

       الحقيقة - متابعة

من المنتظر ان تبدأ كل من اربيل وبغداد مفاوضات بشأن قضية استقلال اقليم كردستان او اقرار النظام الكونفدرالي،بعد الانتهاء من معركة الموصل واستعادة المدينة،وان الاستفتاء الذي كان مقررا اجراؤه في الاقليم قبل الانتخابات الرئاسية الامريكية الاخيرة،قد تأجل بموجب اتفاق بين اربيل وبغداد . 

مصادر مقربة من الكرد اكدت بأن كلا من رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني،ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي،قد اتفقا خلال زيارة بارزاني الاخيرة الى بغداد على البدء بمفاوضات بين الجانبين بشأن قضية استقلال اقليم كردستان والنظام الكونفدرالي بعد استعادة الموصل من قبضة داعش.

كما تفيد هذه المعلومات،بأن القيادة الكردية وبعدما رأت تجاوب الحكومة الفيدرالية مع قضية الاستقلال وموقفها الايجابي منها واستعدادها للتحاور بشأنها ، رأت ان تؤجل القضية الى مابعد استعادة الموصل من قبضة داعش،وان الجانبين (اربيل وبغداد)اتفقا على ذلك .

علي عوني عضو قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني قال انه تم خلال الزيارة الاخيرة للرئيس بارزاني والوفد الكردستاني الرفيع المرافق له بحث قضية استقلال اقليم كردستان مع بغداد كخيار لانهاء المآسي والمعاناة والمشاكل التي عانى ويعاني منها العراق،وقد تلقى الوفد الكردستاني رداً ايجابيا بشأن ذلك من العبادي والمسؤولين العراقيين الآخرين،يتلخص في اعتبار الاستقلال حقا مشروعاً وانهم يتفهمون هذا الامر ومستعدون للتفاوض بشأنه وحله سلميا .

واعتبر القيادي الكردي هذا الامر "كسرا لحاجز كبير" مضيفا"كانت السلطات العراقية سابقا تجن جنونها عندما تسمع بمسألة الاستقلال لكن الامر اختلف الآن اذ فتحت ابواب كبيرة امام القضية الكردية ودخلت مراحل جديدة متقدمة".

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

   لا يمكن الإقرار إطلاقا  بأن الأجندات الخارجية وحدها هي من تقف وراء الجماعات التكفيرية الارهابية التي اجتاحت ما تسمى بالمدن السنية، فالعاقل والواعي يعلم ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
د. غالب الدعمي ... تفاصيل أكثر
عمار العامري ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
مصطفى الهايم ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
صادق الهاشمي الرد على المحلل السياسي العراقي محمود الهاشمي ... تفاصيل أكثر
حسين الذكر ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عمار العامري ... تفاصيل أكثر
الشيخ طه العبيدي  لطالما طبَّلت طبول الشر والعدوان داعمة الدولة المزعومة على أرض العراق والشام، وجنّدت لها الجيوش وأنفقت مليارات الدولارات في شراء الذمم والنفوس ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
عزيز الدفاعي ... تفاصيل أكثر
عن الشهداء الشيوعيين تحديداً..!! ... تفاصيل أكثر