الصائغ يصارح أعضاء اتحاد الكرة: لا يوجد خيار ثالث.. إما هزيمة الإمارات أو تقديم الاستقالات!

عدد القراءات : 574
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

الحقيقة - وكالات

 

حمّل عضو اتحاد الكرة محمد جواد الصائغ رئيس اتحاده عبدالخالق مسعود المسؤولية الكاملة في نزيف 9 نقاط في الجولات الثلاث الأولى التي خسرها منتخبنا الوطني أمام منتخبات أستراليا والسعودية واليابان ضمن تصفيات كأس العالم 2018 بعد مغازلته اللجنة الأولمبية في انتقال 13 لاعباً الى المنتخب الأولمبي أملاً في إحراز ميدالية بمسابقة كرة القدم بدورة العاب ريو دي جانيرو في شهر آب الماضي وتعويض الإخفاقات التي شهدتها بقية فعاليات البعثة.

وأضاف الصائغ  : إن مسعوداً لعب دوراً في وضع منتخبنا الوطني في الطريق غير الصحيح في المباريات الأربع التي بتنا نتحسّر على المركز الخامس الذي احتله في ترتيب منتخبات المجموعة الثانية بثلاث نقاط فقط بعد الفوز الكبير الذي حققه على نظيره التايلاندي (4-0) وجعلنا ندخل المنافسة أملاً في تحقيق الفرصة الضعيفة على المركز الثالث بعد أن تلاشت في امكانية الظفر بإحدى بطاقتي التأهل عن مجموعتنا مباشرة الى نهائيات المونديال المقبل الذي ستحتضنه روسيا في حزيران عام 2018 .

وأعرب الصائغ عن أسفه الشديد للتصريح الذي أدلى به رئيس اتحاد اللعبة لوسائل الإعلام مؤخراً بأنه (في حالة عدم تأهل منتخبنا الى المونديال التي يشارك فيه 208 منتخبات فتلك ليست نهاية المطاف) ما يعني أنه يفضّل كرسي الاتحاد على سمعة وكرامة الوطن كما هو حال الرئيس السابق للاتحاد ناجح حمود حيث سبقه في التصريح ذاته، مشيراً الى انه من باب أولى أن يقول مسعود في حالة عدم تأهلنا، علينا كاتحاد كرة قدم ان نتخلى عن المسؤولية وذلك لفشلنا في إدارة شؤون منتخبنا وخروجه من  التصفيات .

وطالب الصائغ زملاءه في الاتحاد بعد تحقيق الفوز على تايلاند ان يعيدوا النظر بمفهوم الخروج من تصفيات كأس العالم بانه ليس نهاية المطاف وانما نهاية الاتحاد الى جانب اعادة النظر في فكرة العقد الرسمي الذي تم بموجبه التعاقد مع المدرب راضي شنيشل على انه ليس من مهمته بناء منتخب جديد خلال ثلاث سنوات وانما يصب كل التركيز على المباريات الست التي تنتظر منتخبنا في الجولات المقبلة بالدور الثالث الآسيوي الحاسم المؤهل الى كأس العالم 2018 وتضافر جهود الجميع من أجل ذلك .

وأوضح انه يتوجب على شنيشل أن تكون قراراته مستقلّة تماماً وأن يوحّد صفوف جميع اللاعبين من جديد سواء كانوا محليين أم محترفين وكذلك اصحاب الخبرة الذين أصبح منتخبنا بأمس الحاجة الى خدماتهم في هذه المرحلة بالذات ويرى الشارع الرياضي بأن تواجدهم سيكون ورقة رابحة من أجل تحقيق نتائج ايجابية في المباريات المقبلة حيث ثبت للجميع بالدليل القاطع خلال المباريات التجريبية والرسمية خلال الشهور الماضية أن المهاجمين الحاليين لم يستطيعوا أن يسدّوا الفراغ الكبير الذي تركه القائد يونس محمود بحكم خبرته الطويلة في الملاعب وتسجيله الاهداف الحاسمة التي اسعدت الجماهير الرياضية كما هو الحال في بطولة كأس أمم آسيا 2007 حيث حقق فيها اللقب الأول عن طريق الهدف الثمين الذي سجله برأسه في مرمى الحارس السعودي ياسر المسيليم في المباراة النهائية التي ضيّفتها العاصمة الاندونيسية جاكارتا .

وأشار عضو اتحاد الكرة الى أن الملاك التدريبي للمنتخب أصبح بحاجة ماسة الى تواجد المستشار الى جانبهم في الجولات المقبلة من التصفيات الذي هو ليس عيباً على شنيشل أن يكون لاساتذته من مدربين دور خلال الفترة المقبلة وبالأخص في المباراة المقبلة التي تنتظره مع الإمارات يوم 15 تشرين الثاني المقبل لاسيما بعد ان ثبت خلال الفترة السابقة نجاح تجربة الاستعانة بهم في البطولات السابقة التي شاركت فيها المنتخبات الوطنية مع العلم ان افضل المدربين بالعالم له عديد المستشارين يقدمون النصائح والمعلومات التي تؤدي الى نيل الألقاب وتزيد من شعبيتهم وسط المشجعين .

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عبدالامير المجر ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
د. كريم شغيدل ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
  في مقالي هذا أود ان اكون قريباً من الاسئلة التي تطرح عن تجديد السؤال الديني، وسط رغبة بتكرار الدعوة الى اسكات ما ليس له ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
سهى الطائي ... تفاصيل أكثر
صالح هيجل الدفاعي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر