منتخبنا يسعى إلى بداية طيبة وخطف نقاط الفوز من الكنغر الاسترالي

عدد القراءات : 740
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

الحقيقة - متابعة

 

اكد كامل زغير عضو الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم ومشرف المنتخب الوطني  ان اسود الرافدين سيزفون الفرحة الى الجماهير العراقية وسيكسبون نقاط مباراتهم الرسمية الاولى امام المنتخب الاسترالي التي ستقام غدا الخميس الاول من شهر ايلول المقبل لحساب الجولة الاولى من الدور الثالث لتصفيات كأس العالم التي تضيفها روسيا عام 2018. واشار كامل زغير لموفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية: ان المنتخب الوطني لكرة القدم يواصل تحضيراته في مدينة بيرث الاسترالية وننتظر ان تكتمل صفوف الفريق بعد انضمام اللاعبين المحترفين بعد التحاق سعد عبد الامير وعلي عباس وياسر قاسم واحمد ياسين وننتظر اليوم وصول جستن ميرام وعلي عدنان وضرغام اسماعيل وعلي فائز عندها ستكتمل التوليفة العراقية وهو ما يعني اكتمال القوة الضاربة لاسود الرافدين كوننا ساعين وبقوة للفوز على المنتخب الاسترالي الذي لن يكون سهلا بالرغم من انه سيلعب على أرضه وبين جماهيره وهدفنا الاسمى سيكون النقاط الثلاث ولا شيء سواها. واستطرد القول: ان المنتخب الوطني عازم ان يرد الدين لجماهيره الوفية التي تسانده في اي مكان تتواجد فيه وهذا الامر ليس بجديد عليه مفضلا عن كوني اقدم شكري للاعلام والصحافة الرياضية الذين وقفوا وبقوة مع المنتخب الوطني خلال الفترة الحالية والتي كانت اثارها ايجابية على اللاعبين وجهازهم الفني مختتما بالتأكيد على ان اسود الرافدين قادرون على تجاوز الاستراليين في عقر دارهم وهذا الامر وضعه الجهاز الفني واللاعبون في حساباتهم من اجل ان تكون النقاط الثلاث الاولى نقطة شروعنا للظفر بنقاط اخرى من شأنها ان تضعنا في خانة المنتخبات المتأهلة الى كأس العالم في روسيا.

 

الموقعة الأهم

من جانبه قال حارس مرمى منتخبنا الوطني لكرة القدم محمد حميد ان مواجهة المنتخب الاسترالي ستكون الاهم في مسيرة اسود الوافدين الذي سنلاعبه يوم الخميس لحساب الجولة الاولى من الدور الثالث لتصفيات كأس العالم التي تضيفها روسيا عام 2018 كونها ستكون نقطة الانطلاق وبداية الرحلة الطويلة وهو ما يضعنا امام مهمة الخروج بنتيجة ايجابية قبيل خوض مباراتنا الثانية امام السعودية في العاصمة الماليزية ونتأمل من جماهيرنا الوفية الوقوف الى جانبنا في المواجهتين كون وجودهم يمنحنا دافعا لتقديم افضل المستويات وتحقيق احسن النتائج. وتابع قائلا: كلاعبين ومن قبلنا الجهاز الفني ورئاسة البعثة والمشرفون والكادر الاداري عازمون على ان تكون لنا صولات في التصفيات الحاسمة التي لا تقبل ان تتواجد فيها انصاف الحلول بل سيكون لزاما علينا اللعب بحرص عال وجدية من اجل ان نحقق ما ترنو اليه عيوننا واسعاد الجماهير العراقية من خلال تحقيق الانتصارات وهذا الامر نسعى لتحقيقه بأي شكل من الاشكال. الى ذلك اوضح لاعب خط الوسط علي حصني لا يمكن ان نتجاهل ان المباراة امام الاستراليين ستكون صعبة كونها ستقام في ملعبه وبين جماهيره الا ان هذا الامر لن يحد من امالنا وتطلعاتنا بأن نكون على الموعد وان نقدم افضل اداء ومستوى فنيا حتى نحقق الانتصار الذي ننتظره من اجل اسعاد الجماهير العراقية التي تحتاج الى فرحة في هذا الوقت بالذات.

عودة من جديد

في حين ابدى لاعب المنتخب الوطني المحترف في نادي القادسية السعودي سعد عبد الامير سعادته لخوضه الوحدات التدريبية من جديد مع المنتخب الوطني وقال: ان سعادتي لا توصف وانا اعود لارتداء قميص المنتخب الوطني من جديد وهذا الامر مصدر فخر لي وسأعمل باقصى جهد من اجل مساعدة اسود الرافدين لتحقيق الفوز الذي سيكون مطلبا ملحا من المنتخب الوطني في موقعة الاستراليين واملنا كبير بجهازنا الفني واللاعبين لتحقيق ما ننتظره واجد ان منتخب استراليا لن يقف حجر عثرة في طريقنا كوننا تجاوزناه وهو في افضل حالاته بالرغم من ان هناك الكثير من لاعبيه قد فقدوا بريقه الا ان هذا الامر سنستثمره من اجل تحقيق الفوز. من جانب اخر قال الاعلامي الرياضي والمخرج رافق قاسم العقابي: النقطة  الوحيدة التي تجعلنا لانفرط في التفاؤل في تحقيق نتيجة ايجابية ضد المنتخب الاسترالي الضعيف نسبيا هي ان الفريق العراقي لحد هذه اللحظة لم يخض اي مباراة بالتشكيل الاساسي وهذا الامر اربك حسابات المدرب راضي شنيشل الذي حاول ان يجد تشكيلة مناسبة من دون محترفيه الامر الذي انعكس سلبا على نتائج الفريق في المباريات الودية التي خاضها والتي لم يكتب للفريق الفوز فيها حتى مع فريق بيرث كلوري الامر الذي بات يقلق الكادر التدريبي وهذا الامر الذي اقصده هنا وهو عدم خوض اي لقاء بالتشكيل الاساسي ربما سندفع ثمنه باهظا في مباراة استراليا ولو نظرنا على الجانب الاخر نجد ان المنتخب الاسترالي انهى استعداداته مبكرا حيث خاض ثلاث مباريات ودية منذ حوالي الثلاثة اشهر وبالتشكيل الاساسي وهي على التوالي مع المنتخب الانكليزي في لندن وخسرها بهدفين لهدف ومع المنتخب اليوناني مرتين الاولى في سدني وتغلب فيها بهدفين لواحد والثانية في ملبورن وخسر بها بهدف والفوز الاول اعطى للمدرب انجي بوستوكوكلو بعض الثقة في كتيبة فريقه على عكس المدرب راضي شنيشل الذي لم يتذوق طعم الفوز حتى مع احد الفرق الاسترالية الضعيفة، نقطة مهمة على المدرب راضي شنيشل ان يوصلها الى لاعبيه وهي التركيز في الربع الاول من المباراة  فالمنتخب الاسترالي يعتمد على اسلوب الضغط على حامل الكرة وبقوة وباكثر من لاعب علما انه لا توجد لدى لاعبيه المهارات التي يمتلكها لاعبونا وهناك الثقل بين لاعبيه وعدم سرعة الارتداد ونظرة عامة على الفريق نجد ان اغلب لاعبيه هم من المحترفين ولا يوجد لاعب محلي سوى العجوز تيم كاهيل الذي يلعب لفريق ملبورن فيكتوري وسيعتمد الفريق على محترف بايرليفركوزن روبي كروز الذي سيكون هو المحور اما بقية اللاعبين فهناك ميلغان الذي يلعب لبني ياس وجيدنياك الذي يلعب لنادي استون فيلا وارون موي محترف نادي هيدرسفيلد والحارس ماثيو ريان حارس مرمى نادي فالنسيا وهناك براد سمث لاعب بورنموث وسبرانوفج المحترف في الدوري الصيني وهناك افضل لاعب في بطولة اسيا الاخيرة لوانغو الذي يلعب في نادي كوينز بارك رينجرز وهو زميل سابق للاعب ياسر قاسم في نادي سويندون تاون وهناك ماثيو ليكي الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الالماني وبارنز الذي يلعب في الدوري الياباني.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
سهى الطائي ... تفاصيل أكثر
صالح هيجل الدفاعي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
احسان جواد كاظم ... تفاصيل أكثر
جواد علي كسار ... تفاصيل أكثر
صادق كاظم ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
د. كريم شغيدل ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
علي قاسم الكعبي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
غياث الكاتب ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر