إيران تحذر من تزويد الجماعات الإرهابية باسلحة الدمار الشامل

عدد القراءات : 13224
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إيران تحذر من تزويد الجماعات الإرهابية باسلحة الدمار الشامل

الحقيقة- متابعة

 

حذر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف من خطر استخدام أسلحة الدمار الشامل والأسلحة الكيماوية ومن تزويد المجموعات الإرهابية بها.وقال ظريف في رسالة الليلة الماضية في مدينة سردشت غربي ايران: “إننا اليوم نشهد تكرار الاخطاء السابقة من قبل القوى السلطوية التي تزود الجماعات الارهابية بما فيها تنظيم (داعش) بالمواد السامة والأسلحة الكيمياوية في التطورات الداخلية السورية والعراقية”.وأشار الوزير الإيراني إلى أن بلاده تدين بشكل مبدئي أي نشاط متصل بأسلحة الدمار الشامل بما فيها الأسلحة الكيمياوية واستخدامها من قبل أي طرف كان وتحت أي ظرف.. داعيا إلى إزالة وتدمير مثل هذه الأسلحة في الترسانات العسكرية لدول العالم.كما طالب ظريف بالتصدي الجماعي للجرائم الحربية ولظاهرة استخدام أسلحة الدمار الشامل على المستوى الدولي وقال: “حاليا يمر 19عاما على تطبيق معاهدة نزع الاسلحة الكيمياوية ويجب ان تدمر جميع الاسلحة الكيمياوية للدول الاعضاء والحيلولة دون الانتاج المتجدد لمثل هذه الأسلحة المدمرة”.وشدد ظريف على أن إيران باعتبارها عضوا نشطا في معاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيمياوية وبرفقة الدول الاعضاء الاخرى تطالب الدول المالكة للاسلحة الكيمياوية بالالتزام بالتعهدات المنصوصة في المعاهدة في هذا المجال .

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
محمود السعد ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
كريم النوري ... تفاصيل أكثر
قاسم حسون الدراجي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
ناظم محمد العبيدي ... تفاصيل أكثر
ساطع راجي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
د. حسين القاصد ... تفاصيل أكثر
عبدالامير المجر ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسين علي الحمداني ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي أنا على يقين بأن انتهاء مرحلة داعش لا تعني ان الساسة سيلتفتون الى تصحيح الأخطاء ومحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه، على العكس من ذلك ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عباس الصباغ ... تفاصيل أكثر
نــــوزاد حـــســــن ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر