قراصنة الإنترنت.. بالإمكان تفاديهم

عدد القراءات : 13245
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قراصنة الإنترنت.. بالإمكان تفاديهم

ارتفعت أرقام هجمات القراصنة على الإنترنت الرامية إلى ابتزاز المستخدمين العام الماضي، وهو أمر يسلط الضوء على خطورة هذه الهجمات التي قد يكون أي شخص ضحيتها. ويسلك القراصة سبلا عدة من أجل اختراق حسابات المستخدمين، مثل انتحال صفة البريد الإلكتروني الخاص بشركة معينة وبعث رابط مزيف، وبرنامج "السارق". وهناك 2.453 تقريرا حول أعمال ابتزاز على شبكة الإنترنت عام 2015، الأمر الذي أدى إلى خسائر 24 مليون دولار ، ما يعني ثلث الشكاوى المسجلة في العقد الأخير. وفيما يلي 5 طرق تساعدك على تفادي الوقوع في فخ شبكات قراصنة الإنترنت:

1. اصنع نسخا احتياطية وآمنة 

يحبذ امتلاك المستخدم عدة نسخ احتياطية للبيانات الخاصة به، خصوصا أن القراصنة يحدثون باستمرار أدوات الاختراق بيانات المستخدمين. ويمكن الاعتماد على الذاكرة الخارجية التي هي في منأى عن هجمات القراصنة مقارنة بالذاكرات الموجودة على شبكة الإنترنت.

2.ثقّف العاملين لديك

كثير من الموظفين لا يعيرون اهتماما للروابط المشبوهة التي تصلهم، وعندها تقع الكارثة. على إدارة المؤسسة تنبيه العاملين فيها لتجنب فتح الروابط المشبوهة، وهذا يساعد في تقليص انتشار قراصنة الإنترنت.

3. الأنظمة المضادة للفيروسات

من البديهي استخدام الأنظمة المضادة للفيروسات في الحاسوب، التي على الأقل ستجنبك أكثر الفيروسات شيوعا مثل برنامج "السارق".

4. حدّث نظامك

 تحديث نظام تشغيل الحاسوب سيعالج تلقائيا بعض نقاط الضعف التي تظهر فيه، وهذه طريقة تجنب المستخدم وقتا وجهدا كبيرين وتشكل رادعا للقراصنة.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
نوزاد حسن ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
عقيل حبيب ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد شريف ابو مسلم ... تفاصيل أكثر
د.سعد العبيدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عباس الصباغ ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
د.سعد العبيدي ... تفاصيل أكثر