أسماء الله الحسنى

عدد القراءات : 9483
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أسماء الله الحسنى

هوالذي يغني من يشاء غناه عمن سواه، هو معطي الغنى لعباده، ومغني عباده بعضهم عن بعض، فالمخلوق لا يملك لنفسه نفعا ولا ضرا فكيف يملك ذلك لغيره، وهو المغني لأوليائه من كنوز أنواره، وحظ العبد من الاسم أن التخلق بالغنى يناسبه إظهار الفاقة والفقر إليه تعالى دائما وأبدا، والتخلق بالمعنى أن تحسن السخاء والبذل لعباد الله تعالى. والغني هو الذي جبر مفاقر الخلق وأغناهم عن سواه بواسع الرزق.  ومن كمال غناه جل وعلا انه يعطينا من قبل أن نسأله فقد قال احد الصالحين ( اللهم أعطيتنا من قبل أن نسألك فكيف إذا سألناك ؟). كما ان من كمال غنى الله عز وجل استغناءه عن الصاحبة والولد والشريك والند، فهو الغني الذي يحتاج له كل مخلوق وهو المستغني عن الكل ( اللهم أغننا بالافتقار إليك ولا تفقرنا بالاستغناء عنك فانك أنت الغني). فكل معطٍ لا بد أن ينقص ملكه بهذا العطاء إلا الله عز وجل، فمهما أعطى فلن ينقص ذلك من ملكه شيء فهو حقا الغني فغنى الله ليس كغنى البشر بل هو سبحانه غني وعطاؤه لا ينفد، وقد قال تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ) وهذا المعنى من المعاني الصعبة التي لا يستشعرها كثير من الأغنياء فكيف يشعر صاحب الملايين انه فقير إلا إذا استشعر أن الفقير ليس فقير المال ولكننا جميعا أغنياء وفقراء نفتقر إلى رحمة الله عز وجل والى لطفه ومغفرته. المغني: هو الذي يجعلك غنيا وهو يغني المؤمن والفاجر. وهو الذي أغنى عباده فرزقهم وكفاهم ذل السؤال، فقد قال الرسول عليه وعلى آله الصلاة والسلام لأصحابه: ( بايعوني على أن لا تسألوا الناس شيئا حتى لو سقط سوط أحدكم فلا تقل أعطني إياه). فالله قد رزقنا القوة والعافية وكفانا ذل الاستعانة بالغير ولكننا عطلنا هذه النعم وأخذنا نستعين بقوة غيرنا على الرغم قدرتنا على القيام بالاعمال فاستعنا بقدرة غير القدرة التي منحها الله لنا ولذلك أبدلنا الله القدرة والعافية بالكسل والعجز وهذا ما يعاني منه أكثر الناس في وقتنا هذا وهو الإحساس بالوهن والكسل وذلك لأنهم لم يستفيدوا من قدراتهم واعتمدوا على الخدم والحشم في انجاز كل أعمالهم. فهو المغني الذي أغنى الناس عن الناس فجعل حوائجهم عنده، وهو المغني سبحانه الذي أغنى بعض الناس بدينه وإيمانه عن متاع الدنيا فتكون حاجته في هذه الدنيا ومبتغياه رحمة ربه فقد قال عليه وعلى آله الصلاة والسلام: ( من كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه).

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
غسان الكاتب ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عباس الكتبي ... تفاصيل أكثر
إيزابيلا بنيامين ... تفاصيل أكثر
إيزابيلا بنيامين ... تفاصيل أكثر
حتى وقت قريب كنا نعتبر أن القضاء على عناصر داعش في الموصل هو نقطة التحول في المسار الامني العراقي ، وجميع ساستنا عدّوا ذلك الحدث ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
صادق الهاشمي ... تفاصيل أكثر
السيد الزرقاني ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد الصالح ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر