نساء ورجل البصام.. قراءة في مجموعة (وشم على جبين نخلة)

عدد القراءات : 1130
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

داود سلمان الشويلي

يقول ارنست كاسير: (( ثمة تداخل بين الشعر والحقيقة وبين الاسطورة والواقع ، والاثنان متطابقان )). – الدولة والاسطورة -

في دراسة سابقة تحت عنوان ( شعراء على الفيس بوك ) قدمت ثلاثة نماذج من شعر حسن البصام ، وقلت عنه : ( اما الشاعر حسن البصام الذي كان سابقا احد السرديين في القصة القصيرة ،فهو قاص وشاعر ثمانيني ، يكتب القصيدة الطويلة التي تفيض بكل ما هو عذب ).

واليوم ساقدم الشاعر من خلال اخر منشوراته وهو ديوانه الاخير الذي يحمل عنوان (وشم على جبين نخلة) . ساتناول الديوان من خلال ما يقدمه من فهم خاص للمراة وللرجل ، على والرغم من ان هذا الفهم هو فهم شعري، ينبثق من الشعور المتأجج عند البصام لحظة كتابته لقصائده.وهنا يبرز سؤال عن مدى صدق الشاعر فيما يتناوله في شعره ، فهل يكون صادق الشعور فيما يقول ، ام ان ما يقوله يمكن عده من تخاريف الشعراء؟ ((... وأنهم يقولون ما لا يفعلون)). وفي الشعر يغيب الشعور الواعي للشاعر لينهض شعوره اللاواعي ، مهما كان مصدر او منبع هذا الشعر ، ان كان من وادي عبقر، او من شيطان او شيطانة خاصة به ،او كما يقول ريفاتير ((من تحول جملة شعرية حرفية صغرى الى اسهاب مطول ومعقد وغير حرفي )) – مدخل الى السيموطيقيا 2 / 68 - ،او من اية جهة كانت ،وعندها يبدأ اللاوعي بقول الشعر،عندها تنتفي الحاجة الى مطالبة الشاعر بالصدق الواقعي ، الحقيقي، وانما يسأل الشاعر عن الصدق الفني فقط.فماذا نجد عند شاعر (وشم على جبين نخلة) من فهم شعري للرجل والمرأة ، بعد ان كتب قصائده بحالة اللاوعي المفترضة في الدراسة؟ وهل نطالبه بالصدق الواقعي ام الصدق الفني في قول الشعر؟يتمحور فهم الشاعر للرجل والمرأة في الاتي :في قصيدة "الاصابع"، يضع البصام النساء (هكذا بالجملة) بدلا من شرايين اصابع الرجل ، انهن الحافظات لحيوية الرجال ،" الدم "، ولهذا يرى البصام ان الله حلل الزواج باربع نساء لكي يتاح له ان يمارس اقصى درجات الحب (...)، لان في الحب يحفظ الرجال، وبهذا تكون المراة هي الحافظة للرجل ، انها الوسيلة التي يحفظ بها الرجل حياته .

* ((لان النساء شرايين أصابع الرجال ..فقد أوصى الله باربع ليتاح العمل بأقصى حب)).

وهذا فهم خاص بالشاعر مصدره لاوعيه ، في فهم النساء على انهن شرايين اصابع الرجل ، تلك الاداة التي وضيفتها التحسس ، المرأة المحركة للرجل ، المهيمنة . وفي قصيدة( رجل يكره المرأة )، نجد المراة التي تمثل الغواية ، انها سبب قتالنا (الرجال) ، اي سبب نهايتنا. صحيح انها كانت القطرة الاولى التي نزلت من السماء ،الا انها نزلت لشيء واحد وهو :غوايتنا نحن الرجال ، ولتتركنا في عراك دائم ثم تودعنا.

* ((اول قطرة من السماء امراة يتعفر وجهنا بغبارغوايتها)).

وهي صور شعرية تتناسل في القصيدة عن المرأة في لا وعيه ، فالمرأة كانت اول قطرة تنزل من السماء لغوايتنا ، وهي المحركة والمهيمنة. وهي نهر جارف نرمي به انفسنا لا لشيء، وانما لكي يحتوينا ،هكذا تغوينا لتقتلنا.

* ((النهر امراة)).

المرأة هي الباقية والرجال هم الموتى ، لا بالمعنى الحرفي للفظة الموتى وانما بالمعنى المجازي لها لان ذلك يحدث في مصنع استخدام اللغة اللاواعي :

* ((الشراشف نساء والموتى دائما هم الرجال)).وفي قصيدة(لوحة ) يقول الشاعر عن اللوحة انها (انثى ) ، اما الاطار فهو ( الرجل ) ، وتلك اللوحة فيها الالم يشع منها ، اذن المراة هي الالم ،وعندما تترك اللوحة، تسقط لينسكب لون وجهها . هكذا هي لا شيء بدون الرجل الذي هي التي تغويه ، وهي المهيمنة عليه: * (( اللوحة انثى تشع منها الوان الالم وتغرد على اشجارها الاحلام ، والاطار رجل )).

مرأة حسن البصام التي تشكل انموذجا لنساء العالم ، تضع على وجهها الاقنعة ، انها تغير من صفاتها ، تصبح شيء لا يمكن ان نعرفه :* (( تستطيع ان تضع على وجهها ، أقنعة .. مساحيقا ..)). وفي قصيدة (الاصابـع) المراة هي الشرايين في اصابع الرجل ،الشرايين التي تحمل الدم ، سائل الحياة ، وبين ان يضمها الرجل ، وبين ان تقوم بتطويقة كالخاتم ، تبقى خشيتها من ان الرجل يصبح ( وقحا ) خارج من سيطرتها ويمشي ( على حل شعره ) ، لانها امرأة مهيمنة عليه:

* (( الأصبع رجل ومن أجل أن لايمشي على ( حلّ شعره)

اخترعت المرأة الخاتم لتطويق رقبته ليحد من تلفته

فالأصبع وقح بالفطرة )).

في قصيدة (الاخرس) يختلق البصام امرأته ، اسطورة فريدة هذه المرأة ، فهي خالقة لكل فعل عند الرجل بحيث يبقى هذا الرجل لا يرى دربه من كثرة ما تفعله هذه المرأة = الملكة = الاسطورة ، انها تلجمه (تلصقين على فمه شريطا) ليبقى مشدوها امامها، ومشدودا لها.

ان مركز مدار الرجل تلك المرأة التي خلقها البصام في قصيدة (الاخرس). وهذه نسخة اخرى من نساء البصام الا انها نسخة غير واقعية ، اسطورية ، انها مخلوقة خلقا

* (( وحدها أقدامك الحافية تلامس طرق القلب المغلقة)).

هي ملكته تفعل به كل شيء:* ((تصبحين وحدك ملكة

اذ تحكمين عينيه على نبضك واذنيه على اسمك

وتلصقين على فمه شريطا)).فهو مكبل ومشدودا لها:

* (( اعتقي لساني وخلصي رقبته من طوق الخجل

يود أن يقول الكثير في سمائه سحب معدة للمطر

هيئي له واحة للنماء وأفتحي قلبك كي ينهمر)).

اذا كانت المرأة الاولى عند البصام مغوية للرجال ، والمرأة الثانية هي كل شيء لانه خلقها خلقا ، فالثالثة هذه التي يكرهها الرجل .

في قصيدة (رجل يكره المرأة) يجعل من الرجال عبارة عن اغفاءة ومن النساء الاحلام، الاحلام التي تتسع لكل شيء ،لكن الاحلام هذه عبارة عن كوابيس ، اذن المرأة كالكابوس للرجل ، ما دامت مستمرة بغواياتها.بماذا نخرج من حصيلة لفهم البصام للرجل والمرأة؟

المرأة هي :اول قطرة من السماء ، وهي النهر ،والورقة التي تحتضن اسرارنا ، وهي الشراشف ، وهي التي ترمم الرجال، وهي اعداؤنا الذين يبتسمون لنا،وهي التي تندف الحصى ليكون فراش الرجل الاثير،وهي ظالمة أو مظلومة ، وهي القاتلة بدافع الحب والغيرة ،وهي الحياة والموت، وهي فتيل السعادة التعاسة .

هذه هي المرأة بنظر البصام وهي فوق ذلك يظل عقلها في (.....)وعقل الرجل اودعه عقل المرأة كما يودع القط لحمة، فما على الرجل الا ان يقبل يدها حين تجثو تحت نصفها.

وتبقى المراة عند البصام والرجل كذلك هما كما في قصيدة( الفتنة بصقة شيطان)، المرأة فتنة وشيطان ، والرجل يبتسم امام شيطنتها لا يستطيع فعل شيء:* ((الفتنة بصقة شيطان والابتسامة الخالية من النقوش رجل واذا ما دققنا في مشية امراةعلى ساحل القلب سنرى هرا يتزحلق على نار الخطيئة او كرة تتقاذفها ارجل الشياطين)).

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي   “ عفا الله عما سلف” جملة قالها الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم في زمن الخير بعد انتصار ثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 ... تفاصيل أكثر
علي علي     في بلدنا الذي نطلق عليه بعد عام 2003 (العراق الجديد) طافت على سطح يومياتنا إفرازات عجيبة غريبة..! وتصدر المشهد السياسي والاجتماعي فيه نماذج ... تفاصيل أكثر
 محمد محيي   وأخيراً وبعد مخاض عسير، تم تمرير قانون العفو العام، بصيغة مطاطية لم تراعِ الملاحظات المهمة, التي عطلته طيلة الفترة الماضية، وقد كنا نتوقع بعد ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط   رئاسة مجلس النواب قدمت، في 10 آب 2015، ورقة إصلاح تضمنت 16 مطلباً كان أبرزها إقالة وزيري الكهرباء قاسم الفهداوي والموارد المائية محسن الشمري ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    رغم اني احترم جميع الآراء مهما تباينت مع وجهة نظري، لكني أريد ان أسجل وللتاريخ موقفي من قضية تقسيم العراق، ووجهة نظري بشأن مشروع ... تفاصيل أكثر
علي علي    حين سقط صنم الدكتاتورية والظلم والقمع، هلل العراقيون وطاروا فرحا وغبطة وسرورا، وصورة سقوطه لم تغب عن بال من عاشها واقعا أو من سمعها ... تفاصيل أكثر
أحمد محمد أسود   هذا الذي ربى وسعى وداس على هذه الأرض ، ضاقت الدنيا بهم هربوا من كل شيء ، كن من تكن واعرف قيمة والديك ... تفاصيل أكثر
صالح الصحن   يوم السينما او كما يطلق عليه عيد السينما ..يوم كعادته مر في احتفال خاص اقامته دائرة السينما قسم الانتاج السينمائي وعلى الطريقة المحلية المالوفة ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     إذا أردنا أن نستكشف الواقع الثقافي  العراقي عن قرب ينبغي علينا إلقاء نظرة واسعة على المفاصل الأساسية التي يتكون منها المشهد الثقافي في العراق ... تفاصيل أكثر
علي علي       بعد الهبات الجزيلة التي طلت علينا بغياب النظام القمعي في نيسان 2003، صار العراقيون يتعاطون مع مفردات حياتهم بأنماط جديدة، لاينكر أن بعضها ... تفاصيل أكثر
سامي كاظم       يذهب البعض الى ان عملية دس السم بين ثنايا سطور صفراء و دفعها الى صحيفة اي صحيفة.. يشكل انتصارا يضاهي في حجمه الانتصار الذي ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم   تقسيم العراق الى سيادات (دويلات. امارات..) واحد من الاحتمالات التي يمكن ان يتمخض عنها الصراع القائم، ينحسر أو يتسع، بحسب آثار ومديات الانشقاق ... تفاصيل أكثر
قاسم حسون الدراجي   قبل اكثر من عامين او ثلاثة لم يعرف العراق والكرة العراقية ملعباً غير ملعب الشعب الذي كان (بتاع كلو ) على حد قولة ... تفاصيل أكثر
علي علي       من البديهي أن جل العراقيين يؤمنون بمثلهم القائل؛ (ماتضيج إلا تفرج) كما أن جلهم طفح بهم الكيل، وبلغ صبرهم حدا لايحتمل، وبعد أن ... تفاصيل أكثر
بلال حنويت الركابي     ‎منظمة العفو الدولية منظمة دولية غير ربحيّة يقع مقرها في لندن أسسها الإنجليزي بيتر بينيسن أخذت على عاتقها الدور الأهم في حماية ... تفاصيل أكثر
منذر فلاح    درج الانسان ومنذ العصور الوسطى على تغيير المعنى الحقيقي للكلمات الى معنى اخر حسب مقتضيات الفترة الزمكانية وابطالها أي اختيار كلمة لعمل معين وبعد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    مشكلة البعض من ساستنا انهم اسقطوا مبكراً آخر قطرة حياء من جباههم، وداسوا على كل القيم والمبادئ والأخلاق التي تبجحوا بها قبل ان يصبحوا ... تفاصيل أكثر
منعم جابر   اصبح عمرنا الاولمبي ما يقرب من السبعين عاما حيث كانت مشاركتنا الاولمبية الاولى عام 1948 في دورة الالعاب الاولمبية في لندن . وغفونا بعد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس     بما أن المعادلة في كرة القدم تنقسم الى ثلاثة أقسام هي الفوز والخسارة والتعادل، فان احتمال تعرض منتخبنا في مباراته أمام أستراليا الى الخسارة ... تفاصيل أكثر
علي علي      دأبت الأمم والحضارات والدول جميعها في مراحل تطورها، على عملية تعد من أولويات العمليات المحلية الضرورية، والتي لاغنى عنها في وضع الأسس وجداول ... تفاصيل أكثر