نساء ورجل البصام.. قراءة في مجموعة (وشم على جبين نخلة)

عدد القراءات : 842
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

داود سلمان الشويلي

يقول ارنست كاسير: (( ثمة تداخل بين الشعر والحقيقة وبين الاسطورة والواقع ، والاثنان متطابقان )). – الدولة والاسطورة -

في دراسة سابقة تحت عنوان ( شعراء على الفيس بوك ) قدمت ثلاثة نماذج من شعر حسن البصام ، وقلت عنه : ( اما الشاعر حسن البصام الذي كان سابقا احد السرديين في القصة القصيرة ،فهو قاص وشاعر ثمانيني ، يكتب القصيدة الطويلة التي تفيض بكل ما هو عذب ).

واليوم ساقدم الشاعر من خلال اخر منشوراته وهو ديوانه الاخير الذي يحمل عنوان (وشم على جبين نخلة) . ساتناول الديوان من خلال ما يقدمه من فهم خاص للمراة وللرجل ، على والرغم من ان هذا الفهم هو فهم شعري، ينبثق من الشعور المتأجج عند البصام لحظة كتابته لقصائده.وهنا يبرز سؤال عن مدى صدق الشاعر فيما يتناوله في شعره ، فهل يكون صادق الشعور فيما يقول ، ام ان ما يقوله يمكن عده من تخاريف الشعراء؟ ((... وأنهم يقولون ما لا يفعلون)). وفي الشعر يغيب الشعور الواعي للشاعر لينهض شعوره اللاواعي ، مهما كان مصدر او منبع هذا الشعر ، ان كان من وادي عبقر، او من شيطان او شيطانة خاصة به ،او كما يقول ريفاتير ((من تحول جملة شعرية حرفية صغرى الى اسهاب مطول ومعقد وغير حرفي )) – مدخل الى السيموطيقيا 2 / 68 - ،او من اية جهة كانت ،وعندها يبدأ اللاوعي بقول الشعر،عندها تنتفي الحاجة الى مطالبة الشاعر بالصدق الواقعي ، الحقيقي، وانما يسأل الشاعر عن الصدق الفني فقط.فماذا نجد عند شاعر (وشم على جبين نخلة) من فهم شعري للرجل والمرأة ، بعد ان كتب قصائده بحالة اللاوعي المفترضة في الدراسة؟ وهل نطالبه بالصدق الواقعي ام الصدق الفني في قول الشعر؟يتمحور فهم الشاعر للرجل والمرأة في الاتي :في قصيدة "الاصابع"، يضع البصام النساء (هكذا بالجملة) بدلا من شرايين اصابع الرجل ، انهن الحافظات لحيوية الرجال ،" الدم "، ولهذا يرى البصام ان الله حلل الزواج باربع نساء لكي يتاح له ان يمارس اقصى درجات الحب (...)، لان في الحب يحفظ الرجال، وبهذا تكون المراة هي الحافظة للرجل ، انها الوسيلة التي يحفظ بها الرجل حياته .

* ((لان النساء شرايين أصابع الرجال ..فقد أوصى الله باربع ليتاح العمل بأقصى حب)).

وهذا فهم خاص بالشاعر مصدره لاوعيه ، في فهم النساء على انهن شرايين اصابع الرجل ، تلك الاداة التي وضيفتها التحسس ، المرأة المحركة للرجل ، المهيمنة . وفي قصيدة( رجل يكره المرأة )، نجد المراة التي تمثل الغواية ، انها سبب قتالنا (الرجال) ، اي سبب نهايتنا. صحيح انها كانت القطرة الاولى التي نزلت من السماء ،الا انها نزلت لشيء واحد وهو :غوايتنا نحن الرجال ، ولتتركنا في عراك دائم ثم تودعنا.

* ((اول قطرة من السماء امراة يتعفر وجهنا بغبارغوايتها)).

وهي صور شعرية تتناسل في القصيدة عن المرأة في لا وعيه ، فالمرأة كانت اول قطرة تنزل من السماء لغوايتنا ، وهي المحركة والمهيمنة. وهي نهر جارف نرمي به انفسنا لا لشيء، وانما لكي يحتوينا ،هكذا تغوينا لتقتلنا.

* ((النهر امراة)).

المرأة هي الباقية والرجال هم الموتى ، لا بالمعنى الحرفي للفظة الموتى وانما بالمعنى المجازي لها لان ذلك يحدث في مصنع استخدام اللغة اللاواعي :

* ((الشراشف نساء والموتى دائما هم الرجال)).وفي قصيدة(لوحة ) يقول الشاعر عن اللوحة انها (انثى ) ، اما الاطار فهو ( الرجل ) ، وتلك اللوحة فيها الالم يشع منها ، اذن المراة هي الالم ،وعندما تترك اللوحة، تسقط لينسكب لون وجهها . هكذا هي لا شيء بدون الرجل الذي هي التي تغويه ، وهي المهيمنة عليه: * (( اللوحة انثى تشع منها الوان الالم وتغرد على اشجارها الاحلام ، والاطار رجل )).

مرأة حسن البصام التي تشكل انموذجا لنساء العالم ، تضع على وجهها الاقنعة ، انها تغير من صفاتها ، تصبح شيء لا يمكن ان نعرفه :* (( تستطيع ان تضع على وجهها ، أقنعة .. مساحيقا ..)). وفي قصيدة (الاصابـع) المراة هي الشرايين في اصابع الرجل ،الشرايين التي تحمل الدم ، سائل الحياة ، وبين ان يضمها الرجل ، وبين ان تقوم بتطويقة كالخاتم ، تبقى خشيتها من ان الرجل يصبح ( وقحا ) خارج من سيطرتها ويمشي ( على حل شعره ) ، لانها امرأة مهيمنة عليه:

* (( الأصبع رجل ومن أجل أن لايمشي على ( حلّ شعره)

اخترعت المرأة الخاتم لتطويق رقبته ليحد من تلفته

فالأصبع وقح بالفطرة )).

في قصيدة (الاخرس) يختلق البصام امرأته ، اسطورة فريدة هذه المرأة ، فهي خالقة لكل فعل عند الرجل بحيث يبقى هذا الرجل لا يرى دربه من كثرة ما تفعله هذه المرأة = الملكة = الاسطورة ، انها تلجمه (تلصقين على فمه شريطا) ليبقى مشدوها امامها، ومشدودا لها.

ان مركز مدار الرجل تلك المرأة التي خلقها البصام في قصيدة (الاخرس). وهذه نسخة اخرى من نساء البصام الا انها نسخة غير واقعية ، اسطورية ، انها مخلوقة خلقا

* (( وحدها أقدامك الحافية تلامس طرق القلب المغلقة)).

هي ملكته تفعل به كل شيء:* ((تصبحين وحدك ملكة

اذ تحكمين عينيه على نبضك واذنيه على اسمك

وتلصقين على فمه شريطا)).فهو مكبل ومشدودا لها:

* (( اعتقي لساني وخلصي رقبته من طوق الخجل

يود أن يقول الكثير في سمائه سحب معدة للمطر

هيئي له واحة للنماء وأفتحي قلبك كي ينهمر)).

اذا كانت المرأة الاولى عند البصام مغوية للرجال ، والمرأة الثانية هي كل شيء لانه خلقها خلقا ، فالثالثة هذه التي يكرهها الرجل .

في قصيدة (رجل يكره المرأة) يجعل من الرجال عبارة عن اغفاءة ومن النساء الاحلام، الاحلام التي تتسع لكل شيء ،لكن الاحلام هذه عبارة عن كوابيس ، اذن المرأة كالكابوس للرجل ، ما دامت مستمرة بغواياتها.بماذا نخرج من حصيلة لفهم البصام للرجل والمرأة؟

المرأة هي :اول قطرة من السماء ، وهي النهر ،والورقة التي تحتضن اسرارنا ، وهي الشراشف ، وهي التي ترمم الرجال، وهي اعداؤنا الذين يبتسمون لنا،وهي التي تندف الحصى ليكون فراش الرجل الاثير،وهي ظالمة أو مظلومة ، وهي القاتلة بدافع الحب والغيرة ،وهي الحياة والموت، وهي فتيل السعادة التعاسة .

هذه هي المرأة بنظر البصام وهي فوق ذلك يظل عقلها في (.....)وعقل الرجل اودعه عقل المرأة كما يودع القط لحمة، فما على الرجل الا ان يقبل يدها حين تجثو تحت نصفها.

وتبقى المراة عند البصام والرجل كذلك هما كما في قصيدة( الفتنة بصقة شيطان)، المرأة فتنة وشيطان ، والرجل يبتسم امام شيطنتها لا يستطيع فعل شيء:* ((الفتنة بصقة شيطان والابتسامة الخالية من النقوش رجل واذا ما دققنا في مشية امراةعلى ساحل القلب سنرى هرا يتزحلق على نار الخطيئة او كرة تتقاذفها ارجل الشياطين)).

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي     حتى يكتمل العمل الفني ،الدرامي خصوصا، ويحقق النجاح المطلوب لابد من توفر جميع العوامل التي تؤدي الى خلق صحيح. ومن ابرز تلك العوامل  ... تفاصيل أكثر
احمد محمد   مركز الاهتمام وقاعدة الجذب للسعودية والهم المقلق هو العراق..! بعد ان قادت حرب اربع سنوات على سوريا وشكلت حلفا ارهابيا علنيا وهي تقود ... تفاصيل أكثر
حيدر الأسدي   قدمت تجربة الحرب المقدسة التي يخوضها جنود إمام العصر والزمان "عج " أشبال إمامنا وقدوتنا وأول سيف في الاسلام وأول شبابه الامام علي ... تفاصيل أكثر
علي علي       تطلعنا وسائل إعلامنا العراقي بين الفينة والأخرى عن ابتكار واختراع واكتشاف جديد غير مسبوق، يتوصل اليه مواطن عراقي بسيط، وهذا قطعا يسعد كل ... تفاصيل أكثر
منعم جابر   منذ التغيير الذي حل بالوطن في 9/4/2003 حتى الساعة اجتهد المجتهدون واختلف قادة الرياضة واهل الكرة بمن الاصلح لقيادة كرة القدم العراقية والسير بها ... تفاصيل أكثر
قصي الفضلي     الاعتقاد السائد لدى متابعي المشهد الكروي في البلاد بأن قرعة تصفيات مونديال (2018 ) الآسيوية صبت مصلحة منتخبنا الوطني واسهمت في تصاعد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    هناك حكاية سمعتها او اطلعت عليها في موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) وجدت فيها من الصدق الكثير، كونها تتحدث عن المتأسلمين الذين يسفكون دماء ... تفاصيل أكثر
علي شايع   عشرات القضايا الإنسانية تناقشها بعض البرامج (الرمضانية) هذه الأيام، تطرح خلالها مشاكل لمواطنين يواجهون الظلم لأسباب مختلفة، ولعلّ مفردة المظلمة لن تحتاج قاموساً ... تفاصيل أكثر
سلوى زكو   لا اطمئن لتلك الكتابات التي تبحث في سايكس بيكو عن مرجعية سياسية لها.اشم هنا رائحة مشروع التقسيم النفاذة. يقولون لك بين السطور مالك وهذا ... تفاصيل أكثر
علي علي      حين يستشهد المرء في حديثه بكلمة او عبارة لشخص لايختلف على كياسته واعتداله اثنان، يكون ذلك أصدق لكلامه، وأكثر بلاغة، وأشد وقعا على ... تفاصيل أكثر
 خالد القيسي   نحن نحب علياً وليس كسرى ولا قيصر.. وورثنا حب لأخيك ما تحب لنفسك وواجه هذا الحب القمع والاضطهاد من بيئة مريضة ومن رجع ... تفاصيل أكثر
حازم لعيبي   بعد غياب أكثر من أربعين يوماً عادت زوجتي الى بيتنا من سفرتها، ويشهد الله ان طيلة تلك الفترة ضيعنا انا وأطفالي الثلاثة الخيط والشليلة، ... تفاصيل أكثر
علي علي     الحضن في اللغة هو منطقة الصدر والعَضُدان وما بينهما، ومنه الاحتضان، وهو احتمالك الشيء وجعله في حِضنك كما تحتضن المرأة ولدها فتحتمله في ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   معاليكم يعلم جيداً حجم الخطر الذي يتعرض له الصحفيون في العراق، والأحصائيات عن عدد شهداء الصحافة وصلتك، فكنت تقف الى جانبنا حين طلبت ان ... تفاصيل أكثر
عماد مجيد المولى   إن تشخيص الداء ... نصف العلاج والنصف الآخر.. توصيف الدواء قرون مرت ونحن في تراجع مستمر.. تمزق متواصل .. إحترابات وكره ودم ... ... تفاصيل أكثر
رياض وهاب العبيدي   الامة التي تملك تاريخا عريقا لايمكن ان يقال عنها الا انها امة حية ,والامة الحية هي الامة التي لن تزول ولن تموت وان ... تفاصيل أكثر
علي علي      الفنون في حياتنا عديدة ومتنوعة ومتفاوتة من حيث الإتقان في أدائها، فالأخير يتأرجح بين المقبول والجيد والممتاز، وهناك من يسمو في الأداء حتى ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس     قرأت هذا الخبر: قرر المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، وضع شارة سوداء حول معصم لاعبي الفريق خلال مباراتهم أمام المنتخب الكولومبي التي جرت ضمن ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري     بعد تعالي الأصوات التي نادت بضرورة تواجد كادر أجنبي محترف لتدريب المنتخب الوطني، وبعد رضوخ أعضاء الاتحاد لمطالب الجماهير الرياضية، ظهرت لنا مشكلة ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   يحدث ان تكون هناك مدينة تتميز عن غيرها بانها تحتضن مهنة ما او ان اهلها يمارسون هوايات متشابهة ، لكن ان يكون هناك شارع ... تفاصيل أكثر