الجيش السعودي يحشد قواته على الحدود العراقية

عدد القراءات : 11393
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الجيش السعودي يحشد قواته على الحدود العراقية

 

 

كشفت لجنة الامن والدفاع البرلمانية، وجود تحشيد عسكري للقوات السعودية على الحدود العراقية، ودعت الحكومة للاستفسار عن اسباب التحشيد، وفي حين بينت أن السعودية متورطة باعمال العنف داخل العراق، اعتبره محلل امني دعما لما تبقى لها من جبهة النصرة بسوريا.

وقال عضو لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي إن "ما نسمعه اليوم من تحشيد عسكري سعودي على الحدود العراقية امر مرفوض ولا يجوز لاية دولة ان تهدد امن العراق او تحشد قواتها على حدوده".

وأضاف الزاملي ان "تحشيد السعودية قواتها على الحدود العراقية قد يكون لدعم عسكري او لعمل شيء معين، وكان يفترض بالحكومة العراقية من خلال وزارة الخارجية، الاستفسارعن اسباب هذا التحشيد".

وتابع الزاملي "الكل يعرف ان دول الجوار بما فيهم السعودية متورطة بدعم ومؤازرة واحتضان الارهاب وفتاوى التكفير التي تقتل العراقيين كل يوم"، داعيا "الحكومة العراقية ووزارتي الدفاع والخارجية ان تكون بمستوى المسؤولية، وان تكون هناك رسائل من وزارة الخارجية لنظيرتها السعودية للاستفسار عن اسباب هذا التحشيد".

من جانب قال الخبير العسكري ماجد الساري أن "الملف الامني السعودي عندما اصبح بيد الامير بندر بن سلطان بات الوضع اكثر خطورة، خصوصا وأن السعودية تتوقع ردات فعل بسبب الصراعات بينها وبين تركيا على زعامة مايسمى بالعالم السني".

واضاف الساري أن "بندر يريد تحقيق انجازات في سوريا والعراق باي ثمن، لذلك فان ممارسة الضغط على العراق بهذا الشكل، كورقة لعدم بقائه على جبهة الحياد في القضية السورية".

وتابع الساري أن "السعودية متورطة بشكل مباشر وقوي في دعم الارهاب الذي يقتل العراقيين، لذلك فان هذا التحشيد هو جزء من تخفيف الضغط على القاعدة بعد الانتصارات التي باتت تحققها الحكومة السورية على جبهة النصرة".

واوضح الساري أن "السعودية لديها سيناريو هو نقل الارهاب الى العراق لقطع ماتعتقد انه خط امداد او خط الوصل بين طهران وبغداد ودمشق"، مبينا ان "في حالة نقل المعركة لبغداد سيكون هناك ساتر او قاطع للتواصل بين طهران ودمشق حتى تستطيع دعم ماتبقى لها من جبهة النصرة".

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي العبودي من الصعب جداً ان نجد اليوم من يتولى مسؤولية صغيرة كانت ام كبيرة ان يغادر المكان وقد ترك اثراً طيباً يذكر بعد مغادرته ليس ... تفاصيل أكثر
    علي علي عندما كنا صغارا، كان اللعب شغلنا الشاغل، وابتكار ماهو جديد منه ديدننا، مع أن المتوافر بين أيدينا من أدوات اللعب آنذاك، ليس ... تفاصيل أكثر
حسين الذكر في يوم قيظ ديمقراطي لاهب ، التقيت صديقي ابو سيف  ، عاش فقيرا محترما مسالما بعيدا عن الاستغلال السلطوي بكل اداوته المعروفة بالعراق حكومية ... تفاصيل أكثر
جواد العطار اذا كان رهان الحرب الطائفية قد انتهى بتوحد العراقيين في مواجهة ارهاب داعش ، فان رهانات تقسيم العراق ما زالت قائمة وخطيرة وهي تتأرجح ... تفاصيل أكثر
علي علي في بيت شعر قديم كان الشاعر فيه يدعو الى التجدد والتطور لاسيما في طباعنا، يقول فيه: البس جديدك إني لابس خَلِقي  لاجديد لمن لم يلبس الخَلِقا   ... تفاصيل أكثر
نهاد الحديثي يبدو أن محاصرة ومواجهة منابع دعم الإرهاب والإرهابيين بدأت تؤتي ثمارها في تهالك قوى تنظيم داعش في كثير من مواقعها وخاصة في مواقع الصراع ... تفاصيل أكثر
فرح الاعرجي   حين ابدأ رحلتي في الصباح للذهاب الى عملي، اتجه صوب الشارع واهم بالعبور الى الجهة الاخرى، حيث تتراصف التكسيات وبصوت واحد يردد اصحابها :تكسي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   في البلد الذي شرّع الدستور الأول وسنّ القوانين منذ آلاف السنين (مسلة حمورابي)، وفي البلد الذي علّم الإنسان الحرف الأول (الكتابة السومرية)، واخترعت فيه ... تفاصيل أكثر
علي علي       تخبرنا كتب التاريخ ان الصينيين هم أول من توصل الى صناعة الورق من النباتات، فبعد ان كانت الكتابة على جلود الحيوانات وألواح الطين ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي بعد أن أعلن العراق رسميا تحقيق النصر على تنظيم داعش وتحرير مدينة الموصل ،وهو نصر ليس عسكرياً فقط دلً على شجاعة فائقة من أبناء ... تفاصيل أكثر
جمعة عليوي     سمعنا وقرأنا ان للهزيمة ابا واحدا وللنصر الكثير .وهنا نريد ان نتلاعب بالكلمات ونقلب المعادلة .ونؤكد ان عنوان مقالنا له معنى ومغزى كبيران ... تأريخ ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
سعد الحميداوي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
د. حسنين جابر الحلو ... تفاصيل أكثر