النحات العراقي أحمد البحراني ... مصمم كأس الخليج وصاحب الرقم القياسي لأكبر حصان برونزي في العالم

عدد القراءات : 2863
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
النحات العراقي أحمد البحراني ... مصمم كأس الخليج وصاحب الرقم القياسي لأكبر حصان برونزي في العالم

  يعتبر النحات العراقي أحمد البحراني من الفنانيين المعاصرين الذين تركوا بصمة واضحة في  اعماله الجريئة والتي دمج فيها الواقع بالحلم وحجم الفكرة التي تخاطب القلوب بشراسة وحنكة الاشكال والتي تنجزها انامله بمشاكسة وفنتازيا واضحة المعالم والجمال. فالبحراني فنان مميز ومرتكز أساسي في عملية التجريب وتدوين لغة معاصرة في المفردة النحتية العراقية والعربية بل تعدى ذلك ودق ابواب العالمية التي اقتحمها بثقة عالية عند مشاركته في اكبر المحافل الدولية كمهرجان ميامي أت فير / 2013 والذي اقيم في الولايات المتحدة الامريكية وهو من المهرجانات العالمية الكبيرة والتي يشارك فيه كبار الشخصيات الفنية العالمية . وقد كانت مشاركة البحراني بهذا المهرجان قد لفتت الانظار لحجم الاعمال التي شارك فيها من ناحية اختياره للفكرة والفخامة الوضحة على جميع اعماله التي شارك بها وهو اول فنان عراقي يحصل على هذه المشاركة في محفل فني كبير كمهرجان ميامي أت فير / 2013  .اضافة الى مشاركاته في المعارض والمهرجانات العربية والعالمية الاخرى والتي اجمع فيها النقاد عن ولادة نجم عربي في ترتيب النحاتين العرب من حيث الحداثة والقدرة الابداعية الكبيرة على ترويض الطين  الى حكايات ينجزها وكانه يروض فرساً جموح رغم صلابة الحديد والبرونز فهو حريص على ان يمنحه الاحساس والشاعرية وكانه عاشق  يعزف قطعة موسيقية لمحبوبته في ليل مقمر. اوكانه ينحت عرشآ للشمس مليء بالحكمة والجمال والطقوس السومرية التي توارثها من الاجداد فجعلت منه مميزآ بلمساته وافكاره الممزوجة بالحنكة وحكمة المنطق والواقعية في الاتقان وجمال المظهر الذي يوحي لك عبقرية المعنى والانجاز المختزل من الإرث الحضاري الذي تحمله دماء البحراني الخصبة والتي تعكسها مخيلته الواسعة الابعاد والمعنى وبايقاع يختص به دون غيره ضمن مضامين لها بعدها الحضاري والفلسفي والدرامي فهو يؤسس  بذلك مدرسة عراقية جديدة في عالم النحت تمزج بين لغة الوقعية والمفاهيم الرمزية المباشرة بعيدآ عن الترميزية والاواقعية والتي تتجاوز المفاهيم القديمة لاشكال المنجز التقليدية.درس الفنان أحمد البحراني مواليد العراق- بابل 1965  النحت في معهد الفنون الجميلة- بغداد  وتخرج منه سنة 1988 ، وتاثر بأساتذته من النحاتين العراقيين ومنهم عبد الرحيم الوكيل  شارك في العديد من المعارض في داخل العراق وخارجه ومنها معرض الواسطي ومعرض النحت العراقي في اليمن وكذلك مشاركته في معارض عدة في قطر وبيروت والأمارات ومعارض عالمية واهمها مشاركاته في مهرجان ميامي ارت 2013 في الولايات المتحدة الامريكية .وله الكثير من الأعمال النحتية المنجزة في عدة مدن عربية وعالمية. ومن اعماله التاريخية كاس الخليج لدورتين متتاليتين اخرها 2014 . في حديث شيق وصريح عن اعماله وماانجزه من اعمال كبيرة واخرها اكبر حصان برونزي بالعالم، كان هذا الحوار:

 

حوار ـ رياض المحمداوي

 

* من يقف وراء نجاحات البحراني التي ابهرت الجميع كجماهير ونقاد ووسط فني.. هل هي الفكرة الوليدة من جراء حدث ما .ام العاطفة ..ام احلام البحراني التي هي في الذاكرة.
- ان النجاح قضية نسبية بالنسبة لي وأنا أعترف لك أن أمامي الكثير لأقوم به أما ماأسباب حضوري كفنان فكل ماتفضلت به من أسباب ساعد على أن يكون لي مكان بين بقية أساتذتي وزملائي من الفنانين العراقيين والعرب وبالنسبه لي نحن جميعنا في مركب واحد وأن أختلفت مواقعنا  الأحداث والذكريات هي من تولد الأفكار والأستقرار المكاني والأقتصادي يساعد الفنان كثيراً على الأنجاز والحضور .
*  معرض ميامي ميامي أت فير / 2013  من المراحل المهمة في حياتك وهو حلم لكل فنان تشكيلي ..ما حجم المعاناة الكبيرة التي رافقتك في هذه المشاركة وماهي المعوقات التي لاقاها البحراني اثنـــــــــاء مشاركته التاريخية في هذا المحفل الفني الكبير ومن كان وراء تمويل هذا مشروعك الكبيرهذا.
- ان مشروع مشاركتي في / ميامي أت فير / 2013  كان أنعطافة مهمة وكبيرة في حياتي فلقد كنت أمام تحدي كبير بعد تمت دعوتي لتقديم معرض شخصي تحت مظلة هذا الملتقى الدولي الكبير والمهم لأي فنان وهنا بدأت معاناة أنجاز المشروع في الزمن القياسي والمادي فلقد كان المشروع كبيراً من ناحية الحجوم للشخصيات التي أخترتها لتكون هي بطلة مشروعي / ضد الحرب / وكذلك الزمن القياسي وقيمة تنفيذ المشروع لأنني لم أعمل مع جهة رسمية أو خاصة لغرض دعم مشروعي بعد أن عجزت عن أيجاد راعي رسمي لمشروعي في وقت كانت ملايين الدولارات تصرف في مشاريع  فضائية في مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية دون أن يلتفت لي أحد رغم أنني قدمت نفسي فناناً عراقياً ومشروعياً كان مشروعاً بحجم مشروع دولة وليس فنان ورغم ذلك تحديت كل شيء وقررت أن أدعم مشروعي بنفسي حيث قدمت كل ماوفرته في غربتي لغرض دعم هذا المشروع / الناجح والمؤثر بشهاده كل النقاد والمتابعين والحمد لله سجلت للعراق وللفن العراقي ولنفسي نقطة مهمة سأظل أفتخر بها طويلاً رغم ماسببته لي من أحراج مادي كبير ولكن التأريخ يكتب مرة واحدة .
* ماحجم المشاركة في مهرجان ميامي أت فير / 2013   وما نوع الاعمال التي شارك بها البحراني ونحن نعرف انك تصر ان تضع للعراق مكاناً عبــر جميع اعمالك ومشاركاتك هل كانت اعمالك صرخة عراقية خالصة ترجمت رسالة من شعبك للعالم. ام كانت مشاركة البحراني لفنان يريد ان يثبت نفسه!.
- مشروع ميامي أخترت له أسم  ضد الحرب وقد كان عبارة عن عشرة شخصيات مهمه ومؤثرة ومسالمة وصنعت الحب والخير والفرح للبشرية وقد قدمتها بصوره مغايره لما عرفها الناس بها فمن يتصور أن تحمل الأم تريزا بندقية وهي راعية الطفولة والفقراء وكذلك مايكل جاكسون يحمل مسدسين ويرتدي حزاماً ناسفاً وهو من سحر الناس بفنه وموسيقاه وكذلك كريستيانو رونالدو لاعب الكره الذي يسعد جمهوره ويقدم لهم السعادة في الملاعب حمل مسدس ومحمد علي كلاي وشاري شابل ونيلسن مانديلا وبقيه الشخصيات كلهم يحملون سلاحاً وهي رسالة للعالم ماذا لو حمل هؤلاء السلاح وقدموا مشاريع الموت الدمار للعالم بدل ماقدمون من مشاريع أنسانيه كيف سيكون حينها شكل العالم اليوم كانت رسالتي واضحة من فنان عراقي عربي عاش ويلات الحروب ومعاناتها ولايزال وقد لاقا المشروع ردود فعل مختلفه بين الرضى وبين الأنزعاج وهذا ماكانت أريده لأنني تركت أثراً مهماً لدى المتلقي وخاصه أن المعرض في أمريكا تحديداً
* كثيرآ من النقاد والفنانيين والمتذوقين  من المتابعين لاعمالك يدلون بصريحات  عبر الصحف او مواقع التواصل الاجتماعي واخرها مشاركتكم  في معرض بابليون والذي اقيم في دبي لصالح مؤسسة العويس الثقافية. والتي صاحبتها اتهامات غريبةمن البعض . ؟ ماذا يقول البحراني لهذه الاتهامات وهل هي تصب في النقد البناء ام هي ضريبة النجاح التي تصاحب الكبار ام ماذا!.
- ان مشروع معرض بابليون كان بدعوة كريمة من مؤسسة العويس الثقافية في دبي لمجموعة من فناني بابل تحديداً ولم يكن المعرض يحمل غير صفة واحدة وهي صفة الفن العراقي المعاصر وتجارب مهمة ومتميزة لمجموعة من فنان العراق من بابل تحديداً وبناءً على الأتفاق المسبق وطلب مؤسسة العويس الثقافية وهناك من أتهم المعرض بالطائفية رغم أنه لايحمل غير صفة الفن الحقيقي والمحبة ورسالة عراقية راقية للعالم قد يكون المعرض يحمل صفة مناطقية ولكن بناءً على رغبة الجهة المنظمة للمعرض وهذا ما قد قلناه قبل وأثناء وبعد المعرض ولكن هناك من يتصيدون بالماء العكر لتشويه أي نجاح أو أنجاز عراقي حقيقي يقدم العراق للعالم بشكل حضاري مميز
* ما قصة عمل الحصان العملاق الاكبر في العالم والذي شغل الناس والصحافة والمتابعين لاعمالك .وما مراحل العمل به . من الطين الى البرونز. واين سينصب.
- تم تكليفي من قبل جهة يديرها أحد رجال الأعمال العرب وهو صديق شخصي لي ويثق بي وبتجربتي وهو متذوق للفن وراع له طلب مني أن أقوم بعمل ندخل فيه التأريخ معاً هو كراع للمشروع وأنا كفنان ورغم صعوبة المهمة والتحدي الكبير لكنني قررت أن أخوض غمار هذه التجربة والحمد لله تم أنجاز العمل بشكل رائع ومميز وسيظل في ذاكرة العالم كله وأعتقد أن الأكبر في العالم كحصان مصنوع من البرونز تحديداً لأن هناك أكبر منه ولكن بمواد مختلفة وأتمنى أن يكون هو الأكبر كعمل مصنوع من مادة البرونز وفي كل الأحوال هو من الخمسة الأكبر في العالم  وسيعلن تفاصيل موقع العمل وحجمه كل مايتعلق به قريباً وبشكل رسمي أن شاء لله .
* حمل كاس الخليج وللمرة الثانية اسمك وابداع اناملك العراقية. وانت تصنع كاس الخليج باناملك المبدعة لدورتين متتاليتين ..ماهو مدى شعورك لوكان الكاس الخليج لهذا الموسم عراقي الصنع والانجاز؟
- الكرة العراقية تمر بحالة سيئة وهذا الأمر يشبه بقية مناحي الحياة في العراق بسبب الظروف غير الجيدة وغير المستقرة في العراق ولكن هذا لايعني أن الرياضة والكرة ستموت لأن الجيع يعرف أن العراق يمرض نعم ولكنه لايموت فهو كطائر العنقاء ينهض دائمآ من الرماد وأنا وثق أنه سيعود وقريباً جداً أن شاء الله لأن دوام الحال من المحال ، أما موضوع كأس الخليج نعم تمنيت أن يحمله شباب منتخبنا ونحتفل به في بغداد معاً ولكن كرة القدم كأي رياضة فيها فوز وخسارة ونبارك للفائز ونتمنى لفريقنا الحظ الأوفر في البطولة القادمة أنشاء الله .
 ماهي امنياتك لاهلك في وطنك العراق وما تتمـــناه  لمستقبل الفن فيه؟
- السلام والمحبة وعودة الأستقرار وراحة الأنسان وشعوره بالأمان قبل الفن وقبل النحت تحديداً لأن بدون بنية تحتية حقيقية وأستقرار أقتصادي ووضع أمني يشعر به العراقيون بأنهم أستردوا بلدهم لانهم يملكون فنا حقيقيا ولذلك أمنياتي أن يعود وطننا وبأجمل صورة له وعندها سنعمل معاً لتحقيق كل مانحلم به لوطن عشقناه ويعيش معنا أينما نوجد.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
أحلام اللامي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي ... تفاصيل أكثر
عاصف حميد رجب ... تفاصيل أكثر
حنان محمد حسن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن الخفاجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر