مهاجم القيثارة الخضراء مروان حسين في حوار الصراحة: مثالية إدارة الشرطة أجبرتني على الالتحاق بفريقها الكروي

عدد القراءات : 2215
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مهاجم القيثارة الخضراء مروان حسين في حوار الصراحة:  مثالية إدارة الشرطة أجبرتني على الالتحاق بفريقها الكروي

حاوره / محمد الخفاجي

 

من بين الأسماء المميزة والخامات الشابة التي شكلت حضورا ملفتا في الآونة الأخيرة على مستوى الأندية والمنتخبات الوطنية , نجم يتميز بالبنية الجسمانية القوية والطول الفارع الذي جعل منه ملك الكرات الرأسية داخل المستطيل الأخضر في هذه الفترة مزاحما بموهبته التهديفية الكبار ليحجز مكانا أساسيا في تشكيلة المنتخب الوطني الذي كان تمثيله حلمه الأول , بدأت مسيرته في عالم المستديرة في ناشئة نادي الزوراء وصولا الى فريق شباب النادي لتأخذه موهبته الى الالتحاق بالفريق الأول مرتديا قميص النوارس عن جدارة واستحقاق ليدون من خلاله اسمه كرقم صعب بين مهاجمي الدوري الممتاز خلال المواسم الأخيرة الماضية , قدم مستوى مميزا رفقة المنتخب الأولمبي في البطولة الآسيوية الأخيرة محرزا معه أجمل الأهداف , لتأخذه موهبته التهديفية ليكون مطلوبا وبقوة في أغلب الأندية الجماهيرية المحلية والعربية قبل أن يحط رحاله هذا الموسم في القلعة الخضراء , مهاجم المنتخب الوطني وفريق الشرطة مروان حسين كان لنا معه هذا الحوار :

* بعد التحية نودّ أن نبدأ حديثنا بأول المحاور وهو الأبرز حيث انتقالك الى صفوف القيثارة الخضراء وما الدوافع التي جعلتك تقدم عليه ؟

- بداية كل الحب والتقدير لصحيفتكم الغراء ، بالتأكيد أن فريق الشرطة أصبح محط أنظار اللاعبين النجوم لما يضم في ثناياه من منظومة احترافية متكاملة تبدأ من الإدارة الناضجة والواعية والتي أحدثت نقلة نوعية في القيثارة الخضراء وأعادته الى الواجهة من جديد مرورا باللاعبين الكبار والذين اغلبهم يمثلون أو مثلوا المنتخبات الوطنية وصولا الى ابسط الأشياء بالنادي ,أما بالنسبة لهذا الموسم فما يزيد على ذلك هو استقطاب مدرب كبير مثل الكابتن محمد يوسف حيث يمتلك (cv) متميزا وهو نتاج مسيرة طويلة ومضنية مع أبرز الفرق المصرية لذلك هذه الأسباب وغيرها جعلتني أقدم على ارتداء الفانيلة الخضراء وأسعى لأكون أهلا لها .

* هل تواجه صعوبة في التأقلم مع فريقك الجديد؟

- لا على العكس تماما.. لكون اغلب اللاعبين في فريق نادي الشرطة هم زملائي وأصدقاء لي وهذا ليس حديثا، إضافة الى أن اغلب هؤلاء اللاعبين لعبت معهم في المنتخبات الوطنية , لذا تربطني بهم علاقة طيبة هذا من جانب، ومن جانب آخر أود أن أؤكد لك بان اللاعب الجاهز لديه القدرة على تقديم العطاء أينما حل وارتحل فالعمل هو عينه سواء في هذا النادي أو ذاك من ناحية الانضباط والتدريبات والمباريات وما شابه ذلك .

* لدى فريق الشرطة مشوارين محلي وآسيوي هل باعتقادك أن التوليفة الحالية قادرة على صنع الانجازات؟

- انا شخصيا اعتبر فريق نادي الشرطة يمتلك حاليا أفضل توليفة من بين فرق الدوري الممتاز مع كامل احترامي لبقية الأندية ولاعبيها إلا أن الأخضر يحتوي على نسبة كبيرة من لاعبي المنتخبات الوطني سواء كان الأول أو الأولمبي أو الشباب إضافة الى لاعبي الخبرة وإزاء هذا كله فأن صناعة الانجاز المحلي أو الآسيوي لابد أن تكون حاضرة في نهاية المطاف إن شاء الله .

* ما رأيك بنظام الدوري الجديد والذي اقره اتحاد الكرة بتقسيم فرق الممتاز الى مجموعتين ؟

- بالحقيقة وبكل صراحة أن الدوري العام وما اقصد به النظام الذي كان عليه الموسم السابق وغيره هو أفضل بكثير من تقسيم الفرق الى مجموعتين وذلك لأن التنافس في هذا النظام سيكون اقل بكثير من السابق إضافة الى أن الفرق التي تأهلت من دوري الدرجة الأولى ستصدم كثيرا بمستوى الممتاز والفرق الجماهيرية ,وهذا ما يؤدي الى صناعة فوارق في المستويات وتقليل حجم المنافسة ، إلا أن الوضع الذي يشهده بلدنا الحبيب يحتم على الجميع أن يلجأ الى الحلول الاستثنائية أو البديلة لكي يُدفع الضرر قدر المستطاع عن الجميع.

* هل لك أن تعلمنا عن ملابسات انتقالك من فريق الزوراء وما حصل لك مع جماهير النوارس؟

- أقولها بصراحة أن مغادرة الزوراء ليس بالأمر السهل كونه الفريق الذي ترعرعت فيه وعرفني من خلاله جميع الرياضيين والصحافيين فضلا عن حصولي على لقب هداف الفريق لموسمين على التوالي لكن لا بد لي أن اطمح للأفضل وأردت من خلال تمثيل القيثارة الخضراء أن ادخل في تحد جديد مع الذات كون فريق الشرطة لديه استحقاق آسيوي ومحلي ، وبعد أن غادرت عش النوارس حصلت بعض الضغوطات الاعتيادية من قبل الجماهير وهذا شيء لا يدعو للقلق كونهم عشاق لفريقهم وبدوري تفهمت الموضوع بروح رياضية .

* بصراحة من أعطى الفرصة الحقيقية للمهاجم مروان حسين ؟

- لا يمكن أن احصر الموضوع باسم معين لكن هناك مدربين بذلوا معي جهودا كبيرة من اجل إيصالي الى القمة ومن أبرزهم الكابتن راضي شنيشل الذي عمل معي بكل تفان وإخلاص من اجل تقديم مروان حسين الى عالم النجومية على الرغم من انه عانى كثيرا بسببي من ضغوطات الجماهير الزورائية ,ومن جهة أخرى لا بد لي أن أشير بالبنان الى المدرب حكيم شاكر الذي منحني فرصة كبيرة مع المنتخب الوطني استطعت من خلالها أن اثبت حضوري وأؤكد استحقاقي لارتداء القميص الوطني .

* مستواك يتفاوت دائما بين المنتخب والنادي ما السبب ؟

- في المنتخب الوطني هناك توليفة متميزة لها الدور الكبير في إيصال الكرة الى المهاجم وهذا ما كنت اشعر بارتياح من خلاله على العكس ما كان عليه في فريق الزوراء حيث كنت أعاني من عدم وجود خط وسط بمستوى الطموح. 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
أحلام اللامي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي ... تفاصيل أكثر
عاصف حميد رجب ... تفاصيل أكثر
حنان محمد حسن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن الخفاجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر