غيدا مجذوب: لديّ رقابة ذاتية

عدد القراءات : 2218
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
غيدا مجذوب: لديّ رقابة ذاتية

رافق المشاهد غيدا مجذوب خلال مشوارها الإعلامي منذ كانت طالبة جامعية, حيث أطلت عبر شاشة “المستقبل” ولا تزال. تقول إنه ليس الوفاء وحده هو ما يبقيها في الشاشة التي أطلقتها, إنما أيضاً الجو العائلي الذي يجذبها وإحرازها التقدم الإعلامي. 

في ظل التنافس بين الفضائيات وإطلاق حملة من “الصباحات” المباشرة, ما الذي يبقي “عالم الصباح” مستمراً منذ سنوات؟

لا شك في أن وجود الفضائيات جعل التنافس شرساً بين المحطات لجذب المشاهدين, ولكن كون “عالم الصباح” هو الأول وعلى أثره انطلقت البرامج المماثلة, فهذا يعطيه ثقلاً كبيراً ويدفعنا لإعطاء أفضل ما لدينا ومتابعة كل الأحداث ومواكبة مختلف التطورات في مجمل المجالات. وبرأيي من يعطي من قلبه ويجتهد لا بد أن يصل إلى أفضل المراتب, وهذا ما نحن عليه.

هل البث الفضائي يزيد حماستك؟

نعم, وأؤمن بأن المُشاهد, سواء في لبنان أو في الخارج, هو الحَكَم الأول والأخير, بالنسبة إلي هو الذي يملك “الريموت كونترول” وبواسطته يتحكم في ما يريد مشاهدته أو لا يريد. وعلى الإعلامي أن يرتقي ويعمل على نفسه جيداً, لأنه يدخل كل البيوت في العالم.

كيف تصفين تجربتك مع البث المباشر وغالبية برامجك مباشرة؟

رغم أنه لا اختلاف في أن البث المباشر يتطلب مجهوداً كبيراً وطاقة وحيوية وذهنية حاضرة وقوية, إلا أنني من عشاق البث المباشر, فهو يستهويني, ومنذ كنت طالبة سنة أولى في كلية الإعلام وبدأت العمل في تلفزيون “المستقبل” مع البث المباشر واعتدت عليه. أما البرامج المسجلة, فعلى رغم نجاحي فيها أيضاً, إلا أنها ثقيلة على قلبي ولا تستهويني.

كونك تطلين منذ سنوات عبر الشاشة, هل ما زلتِ تهابين الكاميرا وتسألين عن صورتك وأدائك؟

سر نجاحي واستمراريتي في أني أعطي الكاميرا ثقلها ولا أستخف بها, فهي جسر التواصل بيني وبين جمهوري, وبعد كل إطلالة أسأل عن أدائي, أسأل عائلة التلفزيون وعائلتي وصديقاتي وكل معارفي وجمهوري عبر مواقع التواصل, وأكترث كثيراً لرأي والدتي, لأنها تشاهدني باستمرار وشغف, وهي العين الناقدة التي تحضني على تقديم الأفضل.

عندما نتحدث عن جذب المشاهد, هل تعطين الأولوية في هذه المسألة للإعلامي أم للمحطة؟

لا شك في أن الإعلامي عندما يكون “Star” يشد المشاهد أينما حل, وهناك محطات صنعت إعلاميين عبر إعطائهم برامج ذات إنتاجات ضخمة وأبدعوا, لكن في الآونة الأخيرة صار المشاهد ينتقي هذه المحطة أو تلك, تبعاً لانتمائه السياسي أو الحزبي أو الطائفي, ولم يعد الإعلامي أو برنامجه عاملَي الجذب الوحيدَيْن.

من خلال عالم الصباح, هل تشعرين بأنك تتوجهين لفئة محددة من الناس؟

إطلاقاً, لأن عالم الصباح ليس سياسياً, وإنما ثقافي فني اجتماعي, وهو يلقي الضوء على كل الأحداث وكل الشرايين الحيوية في البلد, فجمهوره متنوع وأنا أتماهى معه, لأنه يعطيني مجالاً للعفوية والصدق والمحبة والإيجابية, دون أن يلغي ذلك من الحرية ضمن معاييرها الأساسية, وأبرزها احترام المُشاهد والالتزام بالقوانين العامة والأساسية التي تضمن حرية الإعلامي من دون الاعتداء على حرية الآخرين.

هل تشعرين بأن سقف الحرية عندك أعلى مما هو لدى زميلاتك في المحطة, أم أنك “الابنة المدللة للمستقبل”؟

إطلاقاً, لكن أشعر أن المحطة التي تستثمر الإعلامي سنوات طوالا, لا بد أن تفخر به وتتركه رقيباً على ذاته, فلا تؤطره أو تضيق عليه, وأنا لدي رقابة ذاتية ومعايير أنتهجها تحفظ حقي وحقوق غيري.

هل رفضتِ العروض التي تلقيتها للعمل في محطة أخرى, لأنك وفية للمحطة التي أطلقتك؟

ليس لدي مأخذ على الذين يحلقون من محطة إلى أخرى, إنما بالنسبة إلي لا أفكر بالانتقال من شاشة “المستقبل”, لأنها عائلتي, ولن أكون سعيدة من دون هذه العائلة ومن دون “عالم الصباح” الذي يمثل أسرتي الثانية, إضافة إلى أنني متمسكة بجمهوري كما هو متمسك بي.

هل من مشاريع جديدة خاصة بشهر رمضان؟

الأفكار موجودة والطموحات كبيرة وليس لها حدود, كما أن اهتمامي بالسينما وشغفي بها ومتابعتي كلَ النشاطات السينمائية, أوصلتني لأشارك في عدد من لجان التحكيم السينمائية وسأنشغل قريباً في لجنة تحكيم جامعة سيدة اللويزة “NDU” في لبنان, وسيكون ذلك حدثاً بارزاً ومهماً.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
أحلام اللامي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي ... تفاصيل أكثر
عاصف حميد رجب ... تفاصيل أكثر
حنان محمد حسن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن الخفاجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر