حديـــث عــــن الشاعـــر قاســم الفرطوســـي

عدد القراءات : 3024
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حديـــث عــــن الشاعـــر قاســم الفرطوســـي

أعداد : الشاعـر علــي المفـوعــــر

 

كان منزلنا في مديـنة الثورة (الصدر) منتدى للشعـر والأدباء يـتوافدون عليــه من كل صوب فوالدي هو الشاعر والباحـث الفلكلوري عبد الحسـن المفوعر الســوداني(رحمه الله) فكنت محظوظا بالتعرف الى كبارالشعراء أمثال الحاج فاضل الصفار وملا جاسم الزيدي وعلي الخاقاني وأخرين وكان يـسرق نظري وحبي شاعر يتمتع بروح الشباب، كثير الغزل والفكاهه من أبوذياته :

كتلنــي أللابــس الجبــة وربـطـه

ويهيض المسج من زيجه وربطه

عكلـــي شــلون أكضنه وربــطه

يـــتسودن مـن تـــمر حلوة عليـه

انه الشـاعـر قاسـم موسـى الفـرطوســي المولـود العـام 1940م فــي قـريـة الصحيــن وعلى جزرة عائمة تســمى (شجة)حيث ينحدر من عائلة تعيـش على الفلاحة والصيد وتربيـة الجاموس دخل المدرسة القحطانية الريفيـة الأبتدائية العام 1948 أنتقل بعدها الـى متوسطة المجر الكبير العام 1958 لينهـي دراستـه العام 1962 فــي دارالمعلميـن العمارة وتم تعيينه في العام نفسه في مدرسة أل فرطوس في قرية(الكبيبه)الواقعة في عمق الأهـواروبالقرب من أهوارالحمار. وفي العام 1969 أنتقل الى بغداد في مدرسة الجنيـد في الكرخ وقد هزه الشـــوق والحنيـن الى العمارة مديــنة الأهواروالمضايف وصيد الأسماك حيث قال:

ونينـي عليــچ مايــبطل    

وحك مايـچ يل العماره

وصفا زادي ألي حنظل    

وگلبــي تــشــتعل نـاره

صـرنا بعيــــد يــاحلوه  

أو واحد مادرى بواحد

ســــوالفنا بگت ســلوه     

أعـدهن والكلب شـاهد

وأگولـن چنـه بالمشـــحوف

وبــهور الصحيـــن انـطوف

بردي وكصب زاهـي نشوف

وچوكات السمچ بالماي جراره

ونينـي عليــچ مايـبطل   

وحك مايچ يل العماره

يـل العماره شسولفلچ 

ماوصلتچ عنـي أخبار

لـوعنـي نيـام أهلــچ      

مايـدرون بيــه شصار

بيـه انـضربت الأمثال

بيدي چبت شلت الحال

مـن الثورة أشـد رحال

لهــويرة رجب والدمـع يــجاره   

ونيني عليچ مايـبطل        

وحك مايـچ يل العماره

أنتقل شاعرنا قاسم الفرطوسي الى مدرسة الأتحاد في مدينة الصدر بدرجة مدير ليكمل مشواره التعليمي فيها الى أن أحيل على التقاعد العام 1989 :

يـدهري بضلعي ظل أبرد وسوســـن

وبعــدنـي أمـزوهر بحبهن وسوســن

عمت عينـــي عفت خولة وسوســـن

شيـبـــي والتـقـاعـد عـم عـليــــــــــه

أنشغل قاسم موسى الفرطوسي في البحث والتنقيب عن تراث الأهوار وأسراره وقدم روائعه في هذا المجال من بحوث وكتب منها :

1ـ أهوار في جنوب العراق (مخطوط)

2ـ الصيد في الأهوار طبع العام 2005 

3ـ قاموس الأهوار طبع العام 2005

4ـ الأمثال الشعبية في الأهوار (مخطوط)

5ـ زبد معدان ـ ديوان شعري في الغزل (مخطوط)

بالرغم من عيـــش الفرطوســي فــي بغـداد وأبتعاده عـن الأهوار ألا أنـه كان وفياً لأنحداره الطبقي وعلى حد قوله لي الشرف أني (معيدي) ومن قصائده الجميلة يقول :

چنت أزغيـــر وبفي المضيـــف ألعب  

 (وچعابـــي) شـحم وأبثــوبي أمــشكل

أبـن فـلاح مــسـحاتـــه تــشـك الگــاع   

وعلى متـونه الميـاسر خضرن سنبل

ابــن صايـــود زيـن ويـلكـف الطايـــر   

وبعـد فالة أبوي مـروشــنه وتهــشـل

أنـا أربات المجـر والمجـر يـعرفـنـــي    

وبــهـور الصحيــن هناك ألــي منـزل

وأنا بشاطي المجر چنت ألعب الشطيط   

وألعـــب طـوط حيـــه أبـذيـل المعيــل

وأنا بهورك يصيــگل غازليت البيـض   

وگـضيـت أصـباي بأم چنـاغ أتـغــزل

وأنا أربات المضايف والأشن وحفيـظ   

وأنا ابن الحضارة وسومري مصلصل

وتظل الجيـف حلوة بطارف ألسانــي   

وحـجيـــها فشـك لوجـلمتــي أتــزعـل

أنا معيـــــدي وابـن معـدان وتـشـرف  

معدل للحچـي ولسانــي عيــب يــزل

الأبوذية عند قاسم موسى الفرطوسي لها طعماً خاص وروحيه قل نظيرها ومن الجدير بالذكر أن معظم أبوذياته هي في الغزل ومنها :

عليــله الروح هــي من شفـتها

وخليــة عسل تكطر من شفتها

يـقاسـم جيف حالك من شفتـها

شفتها وهاجـن جنونــي عليــه

يـطارش هاك علتــي مربيـها

وعشرتي وياه صارت مربيها

مرة أمها أتــشمـــت مربـيــها

ومرة أهل السـلف تدرم عليـه

حچه للصبح ياروحي حجــي

وشبابچ مايعود النوب حجــي

يصيحلــي بنات الطرف حجــي

وأنا زغيرون وألعب طوط حيه

جرحي من الهجر خزن وداده

عزيـــز ولاتــظن أنسـى وداده

محـد صاح لــي خويــه وداده

غـم الشيــب هو العمل بيــــــه

يـــــناري حيل بگليـبي صليبه

على الدنك وراوانـــي صليــبه

يروحي بديـرهم طبــي صليبه

يـبلچي أنجيـلهم يعطف عليـــه

جميـلة والجمال أشـلون فتـــنه

وألف رحمة لبو السماچ فـتنه

غـزانا الشيب عالستيــن فـتنه

لچن روح البشـر تـبگه طريـــه

الكبر والشيب همه العلي عمو

وكبلي هواي تالي العمر عمو

أنا شمكرب عليـه تـچول عمو

وج يـاعم هـذا وأنا النار بيـــــه

اصيب قاسم الفرطوسي بمرض عضال ولكنه لم يستسلم أويرقد في فراشه لينتظر أنفاسه الأخيرة وبرغم أوجاعه ألا أنه صارع المرض بقلمه الذي لم يجف حبره ليروي الموروث الشعبي وحكايات الأهوار وماحفظته ذاكرته الجنوبية كان يتنقل بكل حيوية بين صحيفة الصباح والحقيقة وصوت بغداد والدستور والزمان ليثري المكتبة الشعبية بخزينه الذي لا ينبض وقال لي قبل يومين من رحيله (أتمنى الموت أن يمهلني سنة واحدة فهناك الكثير من حكايات وعادات الأهوار يجب تسليط الضوء عليها) لم يمهلك الموت ما كنت تتمنى. نم قرير العين بوفائك وحبك للأهوار... وقد فارق الحياة يوم الجمعة 28 /3 /2014 وكانت وصيته الأخيرة لولده سلام أن يضع بيده القلم عند دفنه ...رحمك الله أبا سلام، لم تمت أيها الخالد المعطاء

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
أحلام اللامي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي ... تفاصيل أكثر
عاصف حميد رجب ... تفاصيل أكثر
حنان محمد حسن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن الخفاجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر