إحالة مشروع قانون الدفاع عن السلامة الوطنية الى مجلس النواب

عدد القراءات : 224
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إحالة مشروع قانون الدفاع عن السلامة الوطنية الى مجلس النواب

 

الحقيقة ـ بغداد

 

احالت الامانة العامة لمجلس الوزراء ،مشروع قانون الدفاع عن السلامة الوطنية على مجلس النواب. وذكرت دائرة شؤون مجلس الوزراء لمكتب الاعلام والاتصال الحكومي ان مجلس الوزراء وافق في جلسته الثلاثاء الماضي على مشروع القانون المدقق من قبل مجلس شورى الدولة، وعلى احالته الى مجلس النواب استنادا الى احكام المادتين 61 و80. ويهدف القانون الى مواجهة الظروف الامنية، والكوارث، والاوبئة التي قد يتعرض لها البلد والتي تمس سلامة الوطن والمواطن وتستلزم اجراءات استثنائية وعاجلة من الدولة.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي     أقسم بكل ماهو مقدس ان المسؤولين لو تواجدوا الجمعة الماضية في ساحة التحرير وشاهدوا ذلك الرجل البغدادي الاصيل وهو يبكي حرقة على العراق ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس      لا نريد أن نستعجل في إصدار الحكم حول قضية اعتذار المدرب البوسني جمال حاجي عن مهمة تدريب المنتخب الوطني العراقي بعد وصوله الى ... تفاصيل أكثر
عبدالرضا الساعدي   بعد مواقفها المباشرة ،الصريحة والمعادية لسوريا خلال السنوات الماضية وقطع علاقاتها الدبلوماسية والسياسية مع الحكومة هناك ، وتدخلها غير الطبيعي في دعم الجماعات ... تفاصيل أكثر
حازم لعيبي   نعم، انها شتيمة موجهة الى ساسة العراق ومن معهم، وكل من اشترك بالجريمة العراقية الكبرى، وكل من لا يقرأ عن عشرات الحلول الواقعية والعلمية ... تفاصيل أكثر
علي علي   يقول بيت الشعر؛    لاتمدحن امرأً حتى تجربه                 ولاتذمنه من غير تجريبوصاحبنا "ابو المثل" يقول؛ (حب واحچي.. واكره واحچي).. وهذان الشاهدان يعطيانا الحق ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي      في مقالي اليوم سأسرد بعض الحوادث المؤلمة التي عرّضنا لها بعض ساستنا، وسودوا وجوهنا أمام الله وخلقه، وهي حوادث مضحكة حد الوجع، لان ... تفاصيل أكثر
محمود الربيعي    أصبح الإعلام السياسي العربي (والمسمى هذه الأيام بالسلطة الرابعة) مأجوراً ومأسوراً ومُسَيَّساً من قبل بعض الحكومات العربية الفاسدة وبالأخص حكومتي قطر والمملكة العربية ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط   جورج أبيض (1880 - 1959)، ممثل لبناني. ولد في بيروت ثم هاجر إلى مصر عندما كان في الـ  18 من عمره، وكان مفلسا ولا ... تفاصيل أكثر
علي علي     العَلَم.. قطعة القماش التي تصطبغ عادة بأكثر من لون، والتي تحمل أحيانا أشكالا هندسية أو صورا او كلمات  لكل منها دلالات ومسميات مقصودة، ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس     لقد أتاحت بطولة كأس آسيا 2015 فرصة للمدرب راضي شنيشل لم تسنح لغيره من المدربين العراقيين، أو الأجانب وهي فرصة التعرف عن كثب ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري     داعش تجهز على ملعب الرمادي الاولمبي بعد تفخيخه بالكامل والأسباب معروفة للجميع.فالرياضة بنظر داعش وبعض أصدقائها من (المتداعشين) كفر والحاد! فهي تساهم بشكل ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   لا اعتقد ان أحداً منا لم يسمع بحكاية السيدة طوعة مع سفير الامام الحسين (ع) مسلم بن عقيل، وكيف انها حمته من اعين المتربصين ... تفاصيل أكثر
د . خالد القره غولي   لا أجد سبباً وجيهاً واحداً أو مقنعاً لتعامل سلطات بعض الحكومات الخليجية اقصد هنا ( السعودية -قطر ) بعدم فتح ... تفاصيل أكثر
أمل الياسري   في أرض الحجاز، وعند آل سعود، مُلك متصارع مع السماء في علوها، والأرض في جذورها، يحاول عنوة، تذويب الطبيعة الإنسانية الأصيلة، وفطرة الناس ... تفاصيل أكثر
علي علي      يعد العراق اليوم من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه ساحة حرب مستعرة، ليس من مصلحة شعبه أن تُثار مشاكل وقلاقل لايحتملها ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     عندما سمعنا بنبأ تعيين المهندسة (ذكرى علوش) بمنصب امين بغداد بديلاً عن المهندس المثير للجدل (نعيم عبعوب) استبشرنا خيراً، وتوقعنا ان حال بغداد ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز   لا أعرف لماذا تذكرت فيدل كاسترو  وأنا أشاهد برامج عن أمريكا اللاتينية تقدمها قناة الميادين اللبنانية، فهل كان الرجل يملك حقا كارزما ثورية ... تفاصيل أكثر
علي علي      مع تقدم التكنولوجيا ولاسيما تكنولوجيا الاتصالات، وإحرازها طفرات هائلة في سرعة نقل المعلومة ودقتها، يتبادر الى ذهني سؤال هو قديم جديد.. إذ مع ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    في البلد الأول الذي شرّع الدستور الأول وسنّ القوانين منذ آلاف السنين (مسلة حمورابي)، وفي البلد الذي علّم الإنسان الحرف الأول (الكتابة السومرية)، وأخترعت ... تفاصيل أكثر
حمزه الجناحي   قبل يومين حلقت طائرتان من الاربع طائرات F16  التي وصلت الى العراق حلقت الطائرتان ليس فوق أجواء المنطقة التي يسيطر عليها داعش بل حلقت ... تفاصيل أكثر