إحالة مشروع قانون الدفاع عن السلامة الوطنية الى مجلس النواب

عدد القراءات : 208
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إحالة مشروع قانون الدفاع عن السلامة الوطنية الى مجلس النواب

 

الحقيقة ـ بغداد

 

احالت الامانة العامة لمجلس الوزراء ،مشروع قانون الدفاع عن السلامة الوطنية على مجلس النواب. وذكرت دائرة شؤون مجلس الوزراء لمكتب الاعلام والاتصال الحكومي ان مجلس الوزراء وافق في جلسته الثلاثاء الماضي على مشروع القانون المدقق من قبل مجلس شورى الدولة، وعلى احالته الى مجلس النواب استنادا الى احكام المادتين 61 و80. ويهدف القانون الى مواجهة الظروف الامنية، والكوارث، والاوبئة التي قد يتعرض لها البلد والتي تمس سلامة الوطن والمواطن وتستلزم اجراءات استثنائية وعاجلة من الدولة.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي     اثنتا عشرة سنة ذهبت ونحن لا فعل لنا سوى اننا نتحسر على ان نرى وطناً حقيقياً يخدمه ابناؤه البررة ، ويعيش فيه مواطنوه ... تفاصيل أكثر
مهدي المولى   نعم ان النجيفي يعترف بالحقيقة ولكن بعد فوات الاوان كما ان الاعتراف كان ناقصا. صحيح انه اعترف بان وراء كل ما حدث في ... تفاصيل أكثر
محمد عبد زيد    أكدت المتغيرات التي شهدتها الساحة السياسية العراقية التي بدورها ألقت بانعكاساتها على الوضع الاجتماعي الداخلي للبلد أن السلوك الذي اتبعته بعض الدول الإقليمية ... تفاصيل أكثر
علي علي     مازالت الكرات في ساحات البرلمان العراقي تتأرجح بين أقدام هذه الكتلة وتلك، وذاك الرئيس وهذا العضو، بشكل لايوحي بانفراج الأزمات قريبا، بل على ... تفاصيل أكثر
منعم جابر   بعد ان عجزت الاتحادات الرياضية المركزية من القيام بواجباتها في اعداد قواعد الالعاب الرياضية واكتشاف المواهب وتحضير الكفاءات المتميزة ومن ثم صناعة البطل الرياضي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي      في اغلب المدن العالمية المهتمة بالادب يزاول المثقفون عملهم الاعلامي وفق ما يسمح به الوقت ، بحيث لايؤثر على نتاجهم الابداعي في مجال ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط   سبق وأن أعلنت إحدى المنظمات الأممية أن بغداد حصلت على المرتبة الثالثة ضمن لائحة "أوسخ" عواصم الدنيا لاكتظاظها بالنفايات.وأوضحت التقارير الإخبارية أن هذا ... تفاصيل أكثر
الفريد سمعان   بدءاً اعلن عن فرحي الغامر بأختياركِ اميناً لبغداد الحبيبة .. عاصمة عراقنا الذي يعيش الابناء والاباء والنساء والرجال على ضفافه .. وتتطاير اجساد ... تفاصيل أكثر
علي علي      وسط تداعيات انخفاض أسعار النفط عالميا.. وفي خضم المشاكل الاقتصادية التي يعيشها العراق نتيجة جملة أسباب، أهمها استشراء الفساد بأصنافه، وتدني الحالة الأمنية ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس    ( 1 ) لن ألعن الإرهابي الذِي فجر نفسه أو وضع سيارة مفخخة ليقتل اللاعب الشاب مهدي عبدالزهرة حيث كان يجلس مع أصدقائه في ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري    كانت الغاية من تشريع قانون منح الرياضيين الرواد من قبل البرلمان العراقي قبل سنتين واضحة ومعرفة وهي رفع الحيف عن هذه الشريحة من المجتمع ... تفاصيل أكثر
 د. علي حداد   و(صافية) هي جدتي لأمي ـ أمد الله بعمرها وأسعد بطاهر وجودها من يعرفها ـ وما سأورده عنها هنا ليس محض حديث شخصي يكتبه ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي      البانيا دولة اوربية لا يعرفها كثير من الناس، وهي دولة فقيرة اقتصادياً، ويسكنها اناس من جميع الاديان بما فيهم المسلمون، وهي ليست بالقوية ... تفاصيل أكثر
احمد جبار غرب   الازهر الذي نعرف منبع الوسطية والاعتدال ولم يكن في يوم من الايام جزءا من عملية تحريض او  تشكيك بكل التيارات الاسلامية فهو يدعو ... تفاصيل أكثر
 مهدي المولى    كل من يسمع تصريحات صالح المطلك يظهر بوضوح لا تحتاج الى اي ادلة او براهين انه نائب رئيس حكومة البغدادي ولا يمت الى حكومة ... تفاصيل أكثر
علي علي     منذ نعومة أظفارنا أيام الدراسة الابتدائية، كانت معلمة التربية الاسلامية تؤكد علينا -من ضمن ماتؤكد- على موضوع الحفاظ على حقوق الغير وعدم تجاوزها ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي      شاهدت امس على صفحات الفيس بوك لبعض الاصدقاء والصديقات من الشيوعيين والناشطين المدنيين القادمين من مدينة الفواخت (الحلة) بعد ان كانوا في سفرة ... تفاصيل أكثر
اياد حسن دايش   يبلغ من العمر مايقارب 56 عاما قصير القامة أشيب الرأس مع لحية خفيفة ونظرة ملؤها الاعتزاز العميق بالنفس.له حاجبان يعتصرهما الألم والحزن .نادرا ... تفاصيل أكثر
 مهدي المولى   لا شك ان الانتصارات الكبيرة والمهمة التي حققتها الاجهزة الامنية بمؤازرة ومساندة الحشد الشعبي ضد المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية المدعومة والممولة من قبل العوائل ... تفاصيل أكثر
علي علي      في التزاور بين الأهل والأحبة والأصدقاء، أثر بليغ في تعميق الآصرة التي تربط بعضهم ببعض، بل هو -التزاور- فعال ومجدٍ حتى مع الذين ... تفاصيل أكثر