إحالة مشروع قانون الدفاع عن السلامة الوطنية الى مجلس النواب

عدد القراءات : 126
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إحالة مشروع قانون الدفاع عن السلامة الوطنية الى مجلس النواب

 

الحقيقة ـ بغداد

 

احالت الامانة العامة لمجلس الوزراء ،مشروع قانون الدفاع عن السلامة الوطنية على مجلس النواب. وذكرت دائرة شؤون مجلس الوزراء لمكتب الاعلام والاتصال الحكومي ان مجلس الوزراء وافق في جلسته الثلاثاء الماضي على مشروع القانون المدقق من قبل مجلس شورى الدولة، وعلى احالته الى مجلس النواب استنادا الى احكام المادتين 61 و80. ويهدف القانون الى مواجهة الظروف الامنية، والكوارث، والاوبئة التي قد يتعرض لها البلد والتي تمس سلامة الوطن والمواطن وتستلزم اجراءات استثنائية وعاجلة من الدولة.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي        قبل الدخول المباشر في موضوعي اليوم والمتعلق بموضوعة السلطة والمال التي يشتغل عليها أغلب الراغبين بالتسلط السياسي أود  الاشارة الى  ان الكابينة ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط    رأينا أمّنا العراقية، التي فقدت ابنها في قاعدة سبايكر، وهي ترمي "شيلتها" أمام المسؤولين في موجة غضب عارمة، وكيف انتقدت وهي كاشفة شعرها القطن، ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم    بعيدا عن الحسابات الطائفية وخلفياتها وظنونها، وعلى مسافة من فرضيات التاريخ واحكام الجغرافيا في تمييز المدن ورصد مكانتها في صناعة الاحداث، فان مدينة ... تفاصيل أكثر
 عامر هادي العيساوي    إن أي مثقف مهما كان عقله راجحا لن يستطيع أن يفهم ما يدور حوله في العالم ومنطقة الشرق الأوسط بشكل خاص إذا لم ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري  كنت من الذين يبحثون في الصحف والمجلات القديمة عن المسائل الشطرنجية من اجل حلها والتعامل معها, وأحيانا كنت أجدني ابحث بين صفحات تلك المجلات ... تفاصيل أكثر
علي علي      لم تشهد محافظات العراق منذ نشأة الدولة العراقية مأساة مثل ماشهدته محافظات الموصل والأنبار وديالى وصلاح الدين، في الأشهر الثلاثة الماضية، مع احتفاظ ... تفاصيل أكثر
 عبد المنعم الاعسم    في لحظة يبدو اننا عدنا الى نقطة الصفر، فلا الانتخابات جاءت بالجديد، ولا الارادات تزحزحت عن مربط المصالح الفئوية والشخصية، ولا ستارة المسرح ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     مختنق أنا ومختنقة هي الحروف، لذلك أستغرق مني هذا العمود كثيرا من الدمع حتى إنتهيت من تسطير مفرداته، التي لا أظنها كافية أو ... تفاصيل أكثر
علي محمد الشلال    لكل دولة في التأريخ قديمه وحديثه او المستمر منه من يواليها ويؤيدها ومن يقف منها في زاوية المعارضة والمناوئة وهذا القانون عام ينسحب ... تفاصيل أكثر
صبيح فاخر    عشية انتهاء المهلة المحددة دستوريا امام رئيس الوزراء المكلف لتقديم تشكيل حكومته الى البرلمان للمصادقة ونيل الثقة اكتظت الساحة السياسية بالعديد من المطالب ... تفاصيل أكثر
علي علي      ونحن نشهد انتصار العراقيين -شعبا لاسياسيين- في تغلبهم على قوى الضلال والظلام، المتمثلة في رعاع الدولة اللاإسلامية، تنتابنا قطعا غصة في المآل الذي ... تفاصيل أكثر
 عبد الكاظم حسن الجابري  انتفض الساسة السنة, لحادثة مسجد مصعب بن عمير, والتي راح ضحيتها ما يقرب من ستين شخصا, واتهموا مليشيا الجهاد الكفائي – كما ... تفاصيل أكثر
طالب جاسم الاسدي   كل سورة ومفردة نزلت في كتاب الله العزيز أنما هي أما تعريف للعاقل ودليل للعقل وتحذير للجاهل وتبصير للغافل وتحذير لمن شط في ... تفاصيل أكثر
ماجد عبد الغفار الحسناوي لا يختلف مشروع بلفور السيء الصيت وقيامه بتأسيس وطن قومي لليهود في فلسطين عندما كانت بريطانيا الدولة العظمى التي لا تغيب الشمس ... تفاصيل أكثر
منعم جابر  لاول مرة بتأريخ العراق الرياضي تقام فعالية رياضية بهذا الحجم و النوع حيث تنطلق اليوم سلسلة فعاليات رياضة تمثل مجموعة العاب المراكز التخصصية للمواهب ... تفاصيل أكثر
علي علي     اليوم.. أمرلي تنشر رسالة النصر المؤزر بنصرة الحشد الشعبي المتطوع لتحريرها وفك أسرها، بعد أن بح صوتها من المناداة بأعلى صوتها: (هل من ... تفاصيل أكثر
حازم لعيبي    في هذه الوقت من السنة يكثر قدوم طلاب دول الخليج العربي والسعودية العربية الى مدينة فينكس/ أريزونا وباقي المدن الامريكية كمبتعثين للدراسة على نفقة ... تفاصيل أكثر
علي محمد الشلال    من اين تستمد الدولة قوتها ؟ ووفق اي معيار يمكن ان نصف دولة مابالقوة او الضعف ؟ وما هي العوامل التي تحقق للدولة ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم    تتسابق اقنية وجهات كثيرة في ارباك عقولنا ومنظوراتنا بمعلومات واحصائيات "ما انزل الله بها من سلطان" حتى ليصعب على الباحث وعلى مَن يرغب ... تفاصيل أكثر
علي علي      معلوم أن لكل عقدة حلا وحلالين، وأحيانا تتعدد طرق الحل ويكثر الحلالون فيها، وفي أحيان أخرى تستعصي الحلول ويضيق أفق الحلالين بأية بارقة ... تفاصيل أكثر